St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   50-Hayat-El-Touba-Wal-Nakawa
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حياة التوبة والنقاوة لقداسة البابا شنودة الثالث

42- عقوبة موسى النبي

 

St-Takla.org Image: Modern Coptic art: Icon of Saint Moses the Prophet صورة: فن قبطي معاصر، أيقونة سيدنا موسى النبي

St-Takla.org Image: Modern Coptic art: Icon of Saint Moses the Prophet

صورة: فن قبطي معاصر، أيقونة سيدنا موسى النبي

مثال موسى النبي، أصعب في دلالته من مثال داود. من ذا الذي يستطيع أن يصف المحبة التي كانت بين الله وعبده موسى؟! موسى حبيب الله وكليمه، موسى رجل الآيات والمعجزات، الذي شق البحر الأحمر، الذي ضرب الصخرة فأخرجت ماءًا. موسى الذي بصلاته حول الله المياه المرة إلي مياه حلوة، الذي بصلاته انزل الله المن والسلوى من السماء، الذي كان رفع يديه أقوي من جيش يشوع، موسى الذي دافع الله عنه لما تقولت عليه مريم وهارون، فضرب مريم بالبرص، وقال لمريم وهارون "إن كان منكم نبي للرب، فبالرؤيا استعلن له، في الحكم أكلمه وأما عبدي موسى فليس هكذا، بل هو أمين في كل بيتي. فمًا إلي فم وعيانًا أتكلم معه لا بالألغاز، وشبه الرب يعاين. فلماذا لا تخشيان أن تتكلما علي عبدي موسى" (عد 12: 5-8). أخطأ موسى عندما ضرب الصخرة مرتين قائلًا للشعب المتذمر "اسمعوا أيها المردة، أمن هذه الصخرة تخرج لكم ماءًا". فكانت النتيجة أن الله حكم عليه بعدم دخول ارض الموعد" (عد 20: 7-12). ما هذا يا رب الذي تفعله؟ هل تنسي كل هذه العشرة الطويلة من أجل خطية واحدة حدثت في ظروف قاسية؟! ولكن الله يصر علي أن موسى لا يدخل الأرض! ما هذا الذي تقول يا رب؟ دا علي رأي المثل "طباخ السم بيدوقه". وأنت تعرف كيف أنني تعبت من أجل هذا الشعب عشرات السنين واحتملت تذمره في صبر وأنا أقوده في البرية وهو متمرد صلب الرقبة.. هل تنسي تعبي، أنا موسى عبدك، حبيبك، صديقك، كليمك..! كل هذا ولا فائدة، والرب مُصِرّ علي عقوبته. وتضرع إليه موسى: أنا أخطأت، يا رب سامح، يا رب اغفر يا رب أنس هذه الخطية "دعني أعبر وأري الأرض الجيدة". وكأن الله يقول بنفس المبدأ..

أنا أسامح في ملكوتي. أما ههنا فتنفذ العقوبة، حتى علي موسى. ولماذا ازداد تضرع موسى النبي، غضب الله عليه وقال له: "كفاك. لا تعد تكلمني أيضًا في هذا الأمر" (تث 3: 6). (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وأخيرًا بعد إلحاح، وتوسلات وتضرعات، سمح له أن يري الأرض من بعيد، من علي الجبل، ولكن لا يدخل إليها!! إن الله في عدله لم يجامل موسى حبيبه علي الرغم من دالته عنده. وأنت يا أخي ما هي دالتك؟ هل مقامك عند الله أعلي من موسى؟!

إن كان الأمر هكذا، أفلا تشفق علي نفسك وتتوب، لئلا تتعرض لعدل الله نتيجة خطيتك، فلا تشفع فيك حياة مقدسة سابقة. إن موسى وداود لم يفلتا من العقوبة، فهل تفلت أنت؟ أعطيك مثالًا آخر للعقوبة الأرضية هو يعقوب أبو الآباء:


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/50-Hayat-El-Touba-Wal-Nakawa/Life-of-Repentance-and-Purity-042-Moses.html