St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   01-Words-of-Spiritual-Benefit_Pope-Shenouda
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب كلمة منفعة - البابا شنوده الثالث

96- مجد الألم

 

يقول القديس بولس الرسول في رسالته إلى رومية:

"إن كنا نتألم معه، فلكي نتمجد أيضًا معه" (8: 17)

وهكذا يكون الألم من أجل الرب، هو مقياس ما يناله المؤمن من مجد في الملكوت الأبدي.

St-Takla.org Image: Ancient Coptic of Saint Philopatir Merkorios Abo Sefein صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة قبطية أثرية تصور الشهيد مرقوريوس أبو سيفين فيلوباتير

St-Takla.org Image: Ancient Coptic of Saint Philopatir Merkorios Abo Sefein

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة قبطية أثرية تصور الشهيد مرقوريوس أبو سيفين فيلوباتير

ولهذا فإن الكنيسة تضع الشهداء في قمة القديسين.

تذكرهم في صلواتها، قبل أسماء الآباء السواح والمتوحدين، الذين ملأوا البراري صلوات وتأملات، وتذكرهم قبل الآباء البطاركة والأساقفة بكل خدماتهم ونشرهم للكلمة.  كل ذلك بسبب آلامهم التي تحملوها لأجل الرب.  وحتى في الخدمة، يبدو مقياس الألم واضحًا أيضا.  فيقول الرسول "كل واحد سيأخذ أجرته بحسب تعبه" (1كو3: 8)..  وهكذا نجد الرب يقول في رسالته إلى ملاك كنيسة أفسس "أنا عارف أعمالك وتعبك وصبرك..  وقد احتملت، ولك صبر، وتعبت من أجل اسمي، ولم تكل" (رؤ 2: 2، 3) واضعًا التعب في المقدمة.  وقول الكتاب أن الله "لا ينسى تعب المحبة" (عب 6: 10) فالمحبة تعبر عن وجودها، بتعبها من أجل الذي تحبه.  لأن المحبة "ليست بالكلام ولا باللسان" (1يو 3: 18) وعمق المحبة يظهر في الألم، حينما تصعد المحبة إلى مستوى البذل والتضحية والفداء.

وهكذا ظهرت محبة الله لنا في عمقها على الصليب، حينما بذل ذاته عنا البار لأجل الأثمة.

وكان المسيح في قمة مجده، في عمق ألمه.

ولذلك قال عن صلبه "الآن تمجد ابن الإنسان" (يو 13: 31) (اقرأ مقالًا آخر عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات).  وصورة صلبه هى صورة مجده..  إن بولس الرسول يعتبر أن الألم هبة من الله. 

ويقول في ذلك "أنه قد وهب لكم لأجل المسيح، لا أن تؤمنوا به فقط، بل أيضًا أن تتألموا لأجله" (فى 1: 29).  ويقول بطرس الرسول عن منهج الألم: "لأنكم لهذا دعيتم، فإن المسيح أيضًا تألم لأجلنا، تاركًا لنا مثالًا لكي تتبعوا خطواته" (1بط 2: 21).

St-Takla.org                     Divider

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* من قسم كلمة منفعة: الصليب في حياتنا 1 - الصليب في حياتنا 2 - الصليب - احمل صليبك، كن مصلوبا لا صالبًا - المحبة تبذل - حياة البذل
* من قسم مقالات روحية للبابا شنوده: المجد أم الألم


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/01-Words-of-Spiritual-Benefit_Pope-Shenouda/096-Magd-El-Alam_Glory-Of-Pain.html