St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   01-Words-of-Spiritual-Benefit_Pope-Shenouda
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب كلمة منفعة - البابا شنوده الثالث

13- الصليب في حياتنا (أ)

 

بمناسبة عيد الصليب، نذكر الكلمات الآتية:

* أول علاقة لنا بالصليب هي في المعمودية، حيث صلب إنساننا العتيق حتى لا نستعبد بعد للخطية.. 

St-Takla.org Image: Simon of Cyrene carries the cross with Jesus Christ - from "The Children's Friend: Pictures and Stories of the Life of Jesus" book. صورة في موقع الأنبا تكلا: سمعان القيرواني يحمل الصليب مع السيد المسيح - من كتاب "صديق الأطفال: صور وقصص من حياة المسيح".

St-Takla.org Image: Simon of Cyrene carries the cross with Jesus Christ - from "The Children's Friend: Pictures and Stories of the Life of Jesus" book.

صورة في موقع الأنبا تكلا: سمعان القيرواني يحمل الصليب مع السيد المسيح - من كتاب "صديق الأطفال: صور وقصص من حياة المسيح".

* والصليب قد حملته الكنيسة في حركة الاستشهاد وفي كل الاضطهادات التي لحقت بها على مر العصور..

والجميل في هذا الصليب أن الكنيسة قد حملته بفرح وصبر دون أن تشكو منه أو تتذمر..

* تحوَّل الصليب في حياة الكنيسة إلى شهوة تشتهيها وتسعى إليها. وكان إقبال المسيحيين على الموت يذهل الوثنيين، وكانوا يرون فيه الإيمان بالأبدية السعيدة، واحتقار الدنيا وكل ما فيها من ملاذ ومتع..

* تحولت السجون إلى معابد، وكانت ترن فيها الألحان والتسابيح والصلوات من مسيحيين فرحين بالموت..

* وثالث مجال نحمل فيه الصليب هو الباب الضيق..

فيه يضيق الإنسان على نفسه من أجل الرب.  يبعد عن العالم وكل شهواته (اقرأ مقالًا آخر عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات).  ومن أجل الله يزدرى بكل شيء.  في سهر، في أصوام، في نسك، في ضبط النفس، في احتمالات لإساءات الآخرين.

* ويمكن أن يدخل في هذا المجال صليب التعب..

فيتعب الإنسان في الخدمة من أجل الرب.  ويتعب في (صلب الجسد مع الأهواء) كما يقول الرسول "ويتعب في الجهاد وصلب الفكر، والانتصار على النفس ويعلم في كل ذلك أنه ينال أجرته بحسب تعبه" حسبما قال بولس الرسول (1 كو 3: 5).

* والمسيحية لا يمكن أن نفصلها إطلاقا عن الصليب..

والسيد المسيح صارحنا بهذا الأمر، فقال "في العالم سيكون لكم ضيق" وقال أيضًا "تكونون مبغضين من الجميع لأجل اسمي"..

* ونحن نفرح بالصليب ونرحب به، ونرى فيه قوتنا، كما قال الرسول "كلمة الصليب عند الهالكين جهالة، أما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله".

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* من قسم كلمة منفعة: الصليب في حياتنا 2 - الصليب - احمل صليبك، كن مصلوبا لا صالبًا - مجد الألم - المحبة تبذل - حياة البذل
* من قسم مقالات روحية للبابا شنوده: المجد أم الألم


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/01-Words-of-Spiritual-Benefit_Pope-Shenouda/013-Al-Salib-Fi-Hayatna_The-Cross-In-Our-Lives_A.html