St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-030-Pauline-Todary  >   004-Monagah-LeTefl-ElMethwad
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب مناجاة لطفل المذود - أ. بولين تودري

7- خضعت لناموسك عني

 

"ولما تمت ثمانية أيام ليختنوا الصبي سمي يسوع.." (لو 2: 21).

"وَلَمَّا تَمَّتْ أَيَّامُ تَطْهِيرِهَا، حَسَبَ شَرِيعَةِ مُوسَى، صَعِدُوا بِهِ إِلَى أُورُشَلِيمَ لِيُقَدِّمُوهُ لِلرَّبِّ، كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي نَامُوسِ الرَّبِّ: أَنَّ كُلَّ ذَكَرٍ فَاتِحَ رَحِمٍ يُدْعَى قُدُّوسًا لِلرَّبِّ. وَلِكَيْ يُقَدِّمُوا ذَبِيحَةً كَمَا قِيلَ فِي نَامُوسِ الرَّبِّ: زَوْجَ يَمَامٍ أَوْ فَرْخَيْ حَمَامٍ"  (لو 2: 22-24).

St-Takla.org Image: Saint Mary and St. Joseph the Carpenter holding two pairs of pigeons to present to the Temple, by Fahmy Eshak صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسة مريم العذراء مع القديس يوسف النجار ومعهم فرخي حمام لتقديمه إلى الهيكل، رسم الفنان فهمي سكر

St-Takla.org Image: Saint Mary and St. Joseph the Carpenter holding two pairs of pigeons to present to the Temple, by Fahmy Eshak

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسة مريم العذراء مع القديس يوسف النجار ومعهم فرخي حمام لتقديمه إلى الهيكل، رسم الفنان فهمي سكر

إلهي.. ما أعجب اتضاعك الذي جعلك تخضع للناموس، إذ قبلت الختان في جسدك الطاهر الذي كان رمزًا للدخول في عضوية شعب الله، فهو ليس له قيمة في حد ذاته ألا من حيث أنه رمز لقطع الشر ونزع الإنسان العتيق بالشركة مع الرب، مع أنك واحد فيه ولست محتاجا لهذا الرمز. وخضعت لشريعة التطهير أيضًا - وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى.. لقد أردت بخضوعك العجيب أيها الإله المتضع، أن لا يشك أحد في تأنسك ويقول أنك خيال، فقبلت علامة في جسدك بالختان. وقصدت أن تظهر نفسك بكرا بين أخوة كثيرين، وأنك لست غريبا عنا بقبولك تتميم شريعة التطهير!

أيها الحب الحقيقي.. لقد رضيت أن تتخذ صورة جسدي، فخضعت للناموس أنت الإنسان الكامل لتتمم ما يجب أن يتممه أي إنسان عادى، لتعيدني إلى الخضوع لإرادة الله بعد أن رفضه آدم بعصيانه إياه!

أيها الحب الحقيقي.. خضعت لناموس الضمير الطبيعي الذي وضعته في مهما أدانني أو وبخني، وأفرح بتنفيذ وصاياك في ناموس الكتاب المقدس مهما فضحت خطاياي وسوء حالتي وضعف إرادتي!

إلهي.. ليتني أتبع خطواتك وأتضع بفكري، فأقبل ناموس الحياة في أمور لا دخل لي فيها، مثل يوم ولادتي ومماتي، وظروفي التي نشأت فيها، ووالدي الذين لم أخترهم بمستواهم الاجتماعي أو درجة ثقافتهم أو مستوى حكمتهم، واعتبر أن هذا القبول لا يحد من حريتي كإنسان أو يقلل من شأني!

إلهي.. علمني أن أصمت أمامك حينما تسمح إرادتك باجتيازي في ظروف صعبة ليس لي دخل فيها في نفسي أو في أحد أحبائي كموته أو مرضه لفترة طويلة، أو تعرضه لحادث مؤلم أو تجربة صعبة، أو كبر سنه!

إلهي.. ليت روحك القدوس يعمل في بقوة فيمنحني ضميرًا حساسا يفرح بمخافتك، ويهديني إلى الاستقامة ويشرح لي وصاياك، ويمنحني معونة في تنفيذها!

إلهي.. علمني أن أخضع للمرشدين، ومَنْ أقمتهم ليرعوا كنيستك!

إلهي.. ليتني أقبل بشكر الطقوس الكثيرة في كنيستي من عبادات وصلوات وألحان، بدلًا من أن أنفر منها وأتمرد، بل أواظب عليها في صبر وأتفهمها، لعلى أدرك مقدار الحكمة العالية التي رتبت بها، واستفيد من كنوز معرفتك المخزونة فيها!

"كونوا جميعا خاضعين بعضكم لبعض وتسربلوا بالتواضع لأن الله يقاوم المستكبرين وأما المتواضعون فيعطيهم نعمة. تواضعوا تحت يد الله القوية لكي يرفعكم في حينه. ملقين كل همكم عليه لأنه هو يعتني بكم" (2 بط 5: 5-7).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-030-Pauline-Todary/004-Monagah-LeTefl-ElMethwad/Conversation-Manger-Baby-07-Nomos.html