St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-022-Yousef-Habeeb  >   001-Amaken-Al-Lahw
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب عن أماكن اللهو ومداومة التناول من الأسرار المقدسة - القديس ساويرس البطريرك الأنطاكي - يوسف حبيب، مليكة حبيب يوسف

4- عناية الله بالحيوانات | الضوضاء

 

St-Takla.org Image: Pavement mosaic with a circus charioteer of the albata (white) faction (chariot driver). Roman artwork, first half of the 3rd century CE. From the Villa dei Severi at Baccano, 16 miles from the Via Appia - National Museum of Rome – Palazzo Massimo alle Terme, Rome, Italy صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة موزاييك أو فسيفساء على الرصيف تصور سائق مركبة من عُصبة ألباتا، فن روماني، فيلا دي سفيري في باكانو، في المتحف الروماني القومي، بالازو ماسيمو ألي تيرمي، روما، إيطاليا

St-Takla.org Image: Pavement mosaic with a circus charioteer of the albata (white) faction (chariot driver). Roman artwork, first half of the 3rd century CE. From the Villa dei Severi at Baccano, 16 miles from the Via Appia - National Museum of Rome – Palazzo Massimo alle Terme, Rome, Italy.

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة موزاييك أو فسيفساء على الرصيف تصور سائق مركبة من عُصبة ألباتا، فن روماني، فيلا دي سفيري في باكانو، في المتحف الروماني القومي، بالازو ماسيمو ألي تيرمي، روما، إيطاليا.

من الواضح جدًا أن الله يعتني بكل شيء ويهتم بكل شيء ويحب كل شيء يقول داود النبي في المزامير: «تفتح يدك فتشبع كل حيّ رضًا» (مز 145: 16). ويقول الحكيم أيضًا: «وترحم الكل لأنك قادر على الكل وتعرض عن خطايا الناس متوخيًا التوبة» (حكمة 11: 24). وكتب أيضًا: «رحمة الإنسان على قريبه وأما رحمة الرب فهي على كل ذي جسد» (حكمة يشوع 18: 13).

ليس لأن بعض أنواع الحيوانات قد أعطيت للناس لكي يقتلوها ويأكلوها، لا يلزمنا أن نعاملها برفق في حياتها، ونشفق عليها، ولا نجعل من تعب الجياد وإنهاكها وموتها تجارة باطلة، لأجل لذة أو لعبة شيطانية. وعلينا نحن الذين يجب علينا أن نقتدي بالله أن نكون رحماء. «فكونوا رحماء كما أن أباكم أيضًا رحيم» لو 6: 36.

أن عرض الجياد عن طريق التفنن في المشاهدة الماكرة من الشيطان يمارس فيه هذا التنافس الذي يشبه السحر وضرب من ضروب القتل القاسية غير القانونية يقوم بها المحترفون اللذين يظهرون أنفسهم شجعانًا ضد الصغير الضعيف. هذه المناظر يمكن أن تغضب الله جدًا . أنها تستحق رعودًا وبروقًا ملتهبة. حتى إذا كان اللعب لا تشوبه مثل هذه الأشياء، فإننا نحكم حسب ثمره. «لأن من الثمر تعرف الشجرة» مت 12: 23. هذا قرار المسيح الرب الصادق. ولكن ما هى ثمار معارك الجياد هذه؟ أنها خلافات وتجديف، معارك واضطراب، ضجيج وهجمات بقذف الحجارة، حرب بين المواطنين، حريق وقتال. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). ولطالما سقط الأبرياء من المشاهدين في إحدى الخطايا. إما أن يصرخ، أو يتشاجر، أو يجدف، أو يترك نفسه يستبد به الغضب بما لحقه من الإهانة. فأي عقاب يكون لذلك؟ عندما يحيد الإنسان عن الله ويبتعد عنه، هل هناك من عقاب أشد؟

وأسمع بخصوص الضوضاء التي تعتبر أقل الأشياء الأخرى: «وقال الرب أن صراخ سدوم وعمورة قد كثر وخطيتهم قد عظمت جدًا» تك 18: 21. هذا يكفى لكي يبين عاقبة الضوضاء يقول الرب أيضًا بواسطة النبي أشعياء: «أن كرم رب الجنود هو بيت إسرائيل وغرس لذته رجال يهوذا. فأنتظر حقًا فإذا سفك دم وعدلًا فإذا صراخ» أش 5: 7.

أن الصراخ موضوع الاتهام. وهل يستحق التشاجر المديح؟ ليس هذا أبدًا. أنظر كيف يضعها الله، بواسطة حزقيال النبي، موضوع اللوم الكبير حينما يقول: «لكن بيت إسرائيل لا يشاء أن يسمع لك. لأنهم لا يشاءون أن يسمعوا لي. لأن كل بيت إسرائيل صلاب الجباه وقساة القلوب» حز 3: 7.

ربما تقاتل لماذا تحب المشاجرة من العصيان وقساوة القلب. أن بولس الرسول يضع كل هذه الرذائل معًا كأنها من طبيعتها أن تحزن وتغضب الروح القدس. وهو يكتب فعلًا: «ولا تحزنوا روح الله القدوس الذي به ختمتم ليوم الفداء. ليرفع من بينكم كل مرارة وسخط وغضب وصياح وتجديف مع كل خبث» أف 4: 30-31.

لماذا إذًا نذهب إلى عرض سباق الخيول؟ إننا نفعل ذلك لكي تحملنا كل هذه الرذائل أشبه شيء بتيار فاسد وسط بحيرة، ولا نذهب لكي تصلى لله في هدوء أن يغفر لنا خطايانا. ننشغل بأمور العالم ونحرف ضد إرادتنا إلى الضوضاء أو إلى كلمة التجديف أو إلى الغضب.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-022-Yousef-Habeeb/001-Amaken-Al-Lahw/Pope-Sawiros-Amusement-Centers-04-Noise.html