St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty  >   007-Short-Stories
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قصص قصيرة (مع مجموعة من القصص الطويلة) - القمص تادرس يعقوب ملطي

 375- قصة: كنيسة الشهيدة دميانة

 

أعطى عبد العزيز بن مروان لابنه الأصبغ نفوذًا على كل إقليم مصر، وكان الأصبغ يكره المسيحيين، فصار يُضايقهم ويهدم كنائسهم، من بينها كنيسة القديسة دميانة التي بنتها الملكة هيلانة والدة الإمبراطور قسطنطين، وكرسها البابا الكسندروس (البطريرك 19). وبُني قصر لإقامة الحاكم في موضع الكنيسة.

فاضت مياه البحر الأبيض المتوسط المالحة على المنطقة حتى بلغت حدود الكنيسة التي في سمنود بالجانب الغربي عند القلعة القديمة، وذلك بسبب قطع الجسر الحاجز لمياه البحر التي هدمت القصر الذي بناه الحاكم.

St-Takla.org Image: Head of Constantine's colossal statue at the Capitoline Museum صورة في موقع الأنبا تكلا: رأس تمثال قسطنطين الكبير البار، التمثال الضخم في متحف كابيتولين

St-Takla.org Image: Head of Constantine's colossal statue at the Capitoline Museum

صورة في موقع الأنبا تكلا: رأس تمثال قسطنطين الكبير، التمثال الضخم في متحف كابيتولين

إذ علم الملك حسَّان بن عتاهية بما حلّ بالمنطقة حزن جدًا، لأن هذه المنطقة "الزعفران" التي تقع في شرق الدلتا بجوار البرلّس بوادي السيسبان، كانت تُدرّ أموالًا كثيرة على الدولة، من زراعة الزعفران والسيسبان وكثير من النباتات العطرية غالية القيمة. أشار إليه أحد المقرّبين أن يستدعي البابا البطريرك الأنبا خائيل الأول البابا 46 (743-767م)، وأن يطلب منه أن يصلّي لكي ترجع الأمور إلى وضعها الأصلي.

أعان اللَّه البابا البطريرك بمساعدة أحد القديسين يُدعى "التفّاحي". حضر البابا ومعه بعض الكهنة والشعب حيث صلّوا في الكنيسة التي في سمنود. ثم خرج البابا رافعًا الصليب بيده والشعب يصرخ: "كيرياليسون". تراجعت المياه نحو البحر، وسار البابا وخلفه التُفّاحي والكهنة والشعب والملك وعسكره حتى جاءوا إلى الدميرتين، فنزلوا هناك ونصبوا الخيام، ودعيت الجزيرة باسمه إلى اليوم. ثم ساروا من هناك وكان الماء يتراجع أمامهم حتى جاءوا إلى الزعفران، وهناك نصبوا الخيام بجوار القصر الذي هدمت المياه جزءً كبيرًا منه.

صلّى البابا خائيل وسجد على الأرض هو ومن معه، وإذا بريح عظيمة تهب من البحر وترتفع الأمواج وتخرج رملًا من البحر بكثرة حتى صارت الرمال جسرُا أقوى من الجسر السابق. ثم هدأت الرياح كأنها لم تكن.

استقبل الملك البابا وطلب منه أن يسأله أي شيء، فسأله أن يساعده في بناء كنيسة في الموضع الذي كان فيه أجساد الشهيدات اللواتي كن مع القديسة دميانة، فوافق على ذلك. كما أمر الملك ألا يتعرض أحد للمسيحيين، وكان سلام في سائر مصر في أيامه.

← ترجمة القصة بالإنجليزية هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت: St. Demiana’s Church.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

* في وسط الضيق تتجلى يا صانع العجائب.

 بحبك الفائق تُعلن رعايتك لشعبك.

 فتحول الضيق إلى فرح!

 وتهب شعبك سلامًا فائقًا.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

* بتصرف عن "رسالة مار يوحنا" كنيسة القديس يوحنا بوست كوفينا، كاليفورنيا، يوليو 1994.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/007-Short-Stories/Short-Stories-0375-St-Demiana-Church.html