St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   24_M
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

سفريّ الملوك

 

يبتدئ سفر الملوك الأول بشيخوخة داود نحو سنة 972 ق.م. وينتهي سفر الملوك الثاني بسبي يهود إلى بابل وحريق الهيكل سنة 587 ق.م. ثم بإطلاق يهوياكين وموته هذا بعد السبي وإحراق الهيكل بأكثر من 26 سنة. ويبحث هذان السفران عن تتميم وعد الله لداود (2 صم 7: 12) وعن شر التخريب والانقسام ولاسيما عبادة الأوثان التي أقامها سليمان (1مل ص 11) ويربعام (1 مل 12: 26-33) لأسباب سياسية ويُشرح فيها ملك سليمان بدقة ويوصف كذلك الهيكل والأبنية الملكية في أورشليم. ثم يأتيان على ذكر عصيان الأسباط العشرة وإقامة الملكة الشمالية وما كان من توغل هذه المملكة في عبادة الأوثان وتبدل الأسر المالكة فيها فإنها كانت سبعًا تألفت من تسعة عشر ملكًا وكلهم أشرار. أما مده هذه المملكة فكانت 210 سنة وانتهت بالسبي وبنقل أكثر من شعب إلى آشور.

أما سلالة داود فلم تنقطع وكانت مؤلفة من 19 ملكًا بعضهم أتقياء ومصلحون ودام ملكهم 130 سنة بعد الملكة الشمالية غير أن مملكتهم صارت أخيرًا إلى ما صارت إليه أختها فسبي يهوذا إلى بابل قصاصًا لهم على عبادتهم الأصنام.

ويشرح هذان السفران حروب المملكتين الواحدة مع الأخرى والشقاوة التي حدثت من استنجاد كل منها بالممالك المجاورة لمساعدتها على أختها ويذكر فيها بعض تاريخ الأمم المجاورة فيطابق نصها شهادة الآثار كل المطابقة.

ولا يعرف مؤلفها فقد قال التلمود أنه ارميا وظن بعضهم أنه عزرا أو باروخ وكانا في الأصل سفرًا واحدًا لكن فصلتهما الترجمة السبعينية التي سمت سفري صموئيل سفري الملوك الأول والثاني وسفري الملوك سفري الملوك الثالث والرابع. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى). وقد ذكرت بعض الحوادث المذكورة فيها في سفري اشعياء وارميا وشرحت هناك بأكثر تفصيل ويشار إليهما في العهد الجديد (لو 4: 25 واع 7: 47 ورو 11: 2 ويع 5: 17).

ويختلف سفرا الملوك عن الأسفار التاريخية التي سبقتهما في أن كاتبهما يشير بكثرة إلى بعض المصادر عند ذكر بعض الحوادث في هذين السفرين وهذه المصادر منها:-

(1) ما يختص بملك سليمان حيث يشير إلى "سفر أمور سليمان" (1 ملوك 11: 41).

(2) وفيما يختص بالمملكة الشمالية إلى موت يهوياقيم فيشير إلى "سفر أخبار الأيام لملوك إسرائيل" (1 ملوك 14: 9).

(3) وفينا يختص بالمملكة الجنوبية إلى موت يهوياقيم فيشير إلى "سفر أخبار الأيام لموك يهوذا" (1 ملوك 14: 9).

أما محتويات السفرين فيمكن أن تقسم إلى ما يأتي:

1- حكم سليمان (1 ملو ص 1- ص 11).

2- سرد الحوادث المعاصرة في المملكتين الجنوبية والشمالية حتى سببي المملكة الشمالية (1 ملو ص 12- 2 ملو ص 17).

3- مملكة يهوذا حتى السبي البابلي (2 ملو ص 18- ص 25).

 

* انظر أيضًا: معلومات عن أسفار الكتاب المقدس، تفاسير و دراسات سفر الملوك الأول، تفاسير و دراسات سفر الملوك الثاني، ملك.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/24_M/M_233.html