St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   10_R
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

رَبْساريس

 

St-Takla.org Image: Eliakim son of Hilkiah the palace administrator, Shebna the secretary, and Joah son of Asaph the recorder went out to them. The Assyrians spoke loudly in Hebrew so those on the walls could hear them, ‘You say you are ready for war but you speak empty words. On whom are you depending, that you rebel against me?’ Hezekiah’s men asked them not to speak in Hebrew so that those in Jerusalem could hear them, but the Assyrians refused. (2 Kings 18: 17-18, 26) (2 Chronicles 32: 9-10, 16-19) (Isaiah 36: 2-4, 11) - "King Hezekiah and the Assyrian invasion" images set (2 Kings 18-19, 2 Chronicles 29 - 32:23, Isaiah 36-37): image (14) - 2 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وأرسل ملك أشور ترتان وربساريس وربشاقى من لخيش إلى الملك حزقيا بجيش عظيم إلى أورشليم، فصعدوا وأتوا إلى أورشليم. ولما صعدوا جاءوا ووقفوا عند قناة البركة العليا التي في طريق حقل القصار. ودعوا الملك، فخرج إليهم ألياقيم بن حلقيا الذي على البيت وشبنة الكاتب ويواخ بن آساف المسجل. فقال لهم ربشاقى: «قولوا لحزقيا: هكذا يقول الملك العظيم ملك أشور: ما الاتكال الذي اتكلت؟ قلت إنما كلام الشفتين هو مشورة وبأس للحرب. والآن على من اتكلت حتى عصيت علي..؟ فقال ألياقيم بن حلقيا وشبنة ويواخ لربشاقى: «كلم عبيدك بالأرامي لأننا نفهمه، ولا تكلمنا باليهودي في مسامع الشعب الذين على السور»" (الملوك الثاني 18: 17-18، 26) - "بعد هذا أرسل سنحاريب ملك أشور عبيده إلى أورشليم، وهو على لخيش وكل سلطنته معه، إلى حزقيا ملك يهوذا وإلى كل يهوذا الذين في أورشليم يقولون: «هكذا يقول سنحاريب ملك أشور: على ماذا تتكلون وتقيمون في الحصار في أورشليم..؟ وتكلم عبيده أكثر ضد الرب الإله وضد حزقيا عبده. وكتب رسائل لتعيير الرب إله إسرائيل وللتكلم ضده قائلا: «كما أن آلهة أمم الأراضي لم تنقذ شعوبها من يدي، كذلك لا ينقذ إله حزقيا شعبه من يدي». وصرخوا بصوت عظيم باليهودي إلى شعب أورشليم الذين على السور لتخويفهم وترويعهم لكي يأخذوا المدينة. وتكلموا على إله أورشليم كما على آلهة شعوب الأرض صنعة أيدي الناس" (أخبار الأيام الثاني 32: 9-10، 16-19) - "وأرسل ملك أشور ربشاقى من لاخيش إلى أورشليم، إلى الملك حزقيا بجيش عظيم، فوقف عند قناة البركة العليا في طريق حقل القصار. فخرج إليه ألياقيم بن حلقيا الذي على البيت، وشبنة الكاتب، ويوآخ بن آساف المسجل. فقال لهم ربشاقى: «قولوا لحزقيا: هكذا يقول الملك العظيم ملك أشور: ما هو هذا الاتكال الذي اتكلته..؟ فقال ألياقيم وشبنة ويوآخ لربشاقى: «كلم عبيدك بالأرامي لأننا نفهمه، ولا تكلمنا باليهودي في مسامع الشعب الذين على السور»" (إشعياء 36: 2-4، 11) - مجموعة "الملك حزقيا والغزو الأشوري" (ملوك الثاني 18-19, أخبار الأيام الثاني 29 - 32: 23, إشعياء 36-37) - صورة (14) - صور سفر الملوك الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Eliakim son of Hilkiah the palace administrator, Shebna the secretary, and Joah son of Asaph the recorder went out to them. The Assyrians spoke loudly in Hebrew so those on the walls could hear them, ‘You say you are ready for war but you speak empty words. On whom are you depending, that you rebel against me?’ Hezekiah’s men asked them not to speak in Hebrew so that those in Jerusalem could hear them, but the Assyrians refused. (2 Kings 18: 17-18, 26) (2 Chronicles 32: 9-10, 16-19) (Isaiah 36: 2-4, 11) - "King Hezekiah and the Assyrian invasion" images set (2 Kings 18-19, 2 Chronicles 29 - 32:23, Isaiah 36-37): image (14) - 2 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وأرسل ملك أشور ترتان وربساريس وربشاقى من لخيش إلى الملك حزقيا بجيش عظيم إلى أورشليم، فصعدوا وأتوا إلى أورشليم. ولما صعدوا جاءوا ووقفوا عند قناة البركة العليا التي في طريق حقل القصار. ودعوا الملك، فخرج إليهم ألياقيم بن حلقيا الذي على البيت وشبنة الكاتب ويواخ بن آساف المسجل. فقال لهم ربشاقى: «قولوا لحزقيا: هكذا يقول الملك العظيم ملك أشور: ما الاتكال الذي اتكلت؟ قلت إنما كلام الشفتين هو مشورة وبأس للحرب. والآن على من اتكلت حتى عصيت علي..؟ فقال ألياقيم بن حلقيا وشبنة ويواخ لربشاقى: «كلم عبيدك بالأرامي لأننا نفهمه، ولا تكلمنا باليهودي في مسامع الشعب الذين على السور»" (الملوك الثاني 18: 17-18، 26) - "بعد هذا أرسل سنحاريب ملك أشور عبيده إلى أورشليم، وهو على لخيش وكل سلطنته معه، إلى حزقيا ملك يهوذا وإلى كل يهوذا الذين في أورشليم يقولون: «هكذا يقول سنحاريب ملك أشور: على ماذا تتكلون وتقيمون في الحصار في أورشليم..؟ وتكلم عبيده أكثر ضد الرب الإله وضد حزقيا عبده. وكتب رسائل لتعيير الرب إله إسرائيل وللتكلم ضده قائلا: «كما أن آلهة أمم الأراضي لم تنقذ شعوبها من يدي، كذلك لا ينقذ إله حزقيا شعبه من يدي». وصرخوا بصوت عظيم باليهودي إلى شعب أورشليم الذين على السور لتخويفهم وترويعهم لكي يأخذوا المدينة. وتكلموا على إله أورشليم كما على آلهة شعوب الأرض صنعة أيدي الناس" (أخبار الأيام الثاني 32: 9-10، 16-19) - "وأرسل ملك أشور ربشاقى من لاخيش إلى أورشليم، إلى الملك حزقيا بجيش عظيم، فوقف عند قناة البركة العليا في طريق حقل القصار. فخرج إليه ألياقيم بن حلقيا الذي على البيت، وشبنة الكاتب، ويوآخ بن آساف المسجل. فقال لهم ربشاقى: «قولوا لحزقيا: هكذا يقول الملك العظيم ملك أشور: ما هو هذا الاتكال الذي اتكلته..؟ فقال ألياقيم وشبنة ويوآخ لربشاقى: «كلم عبيدك بالأرامي لأننا نفهمه، ولا تكلمنا باليهودي في مسامع الشعب الذين على السور»" (إشعياء 36: 2-4، 11) - مجموعة "الملك حزقيا والغزو الأشوري" (ملوك الثاني 18-19, أخبار الأيام الثاني 29 - 32: 23, إشعياء 36-37) - صورة (14) - صور سفر الملوك الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

اللغة الإنجليزية: Rabsaris.

 

من اللقب الأكادي "رب شا ريشو"، ومعناه "الرئيس هو الرأس".

وهو لقب من ألقاب الدولة الآشورية. وقد انتدب سنحاريب ملك أشور رجلًا يحمل هذا اللقب لمرافقة جيشه الذي أرسله للهجوم على أورشليم (2 ملو 18: 17 وار 39: 3).

ولعل رئيس خصيان الملك نبوخذنصر (دا 1: 3) كان يحمل نفس هذا اللقب.

 

* انظر أيضًا: ربشاقى، ترتان.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/10_R/R_041.html