St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   08_D
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

باب الدِّمْن

 

St-Takla.org Image: Then, accompanied by a few others, he set out one night to secretly inspect the walls (Nehemiah 2: 13-14). - "Rebuilding the walls of Jerusalem" images set (Nehemiah 1-2): image (11) - Nehemiah, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وخرجت من باب الوادي ليلا أمام عين التنين إلى باب الدمن، وصرت أتفرس في أسوار أورشليم المنهدمة وأبوابها التي أكلتها النار. وعبرت إلى باب العين وإلى بركة الملك، ولم يكن مكان لعبور البهيمة التي تحتي" (نحميا 2: 13-14) - مجموعة "إعادة بناء أسوار أورشليم" (نحميا 1-2) - صورة (11) - صور سفر نحميا، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Then, accompanied by a few others, he set out one night to secretly inspect the walls (Nehemiah 2: 13-14). - "Rebuilding the walls of Jerusalem" images set (Nehemiah 1-2): image (11) - Nehemiah, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وخرجت من باب الوادي ليلا أمام عين التنين إلى باب الدمن، وصرت أتفرس في أسوار أورشليم المنهدمة وأبوابها التي أكلتها النار. وعبرت إلى باب العين وإلى بركة الملك، ولم يكن مكان لعبور البهيمة التي تحتي" (نحميا 2: 13-14) - مجموعة "إعادة بناء أسوار أورشليم" (نحميا 1-2) - صورة (11) - صور سفر نحميا، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

اللغة الإنجليزية: Refuse Gate.

 

الدمن هي النفايات المتلبدة من فضلات الإنسان والحيوان. وَتَرِد أول إشارة إلى "الدمن" مرتبطة بطقوس الذبائح حيث أمر الناموس بألا تحرق بقايا الذبائح على المذبح بل تحرق خارج المحلة حيث كان يحرق أيضاً لحم ثور الخطية وجلده وفرثه (خر 14:29، لا 16:2، 11:4و12و21، 17:8، 27:16، عد 3:19و5). أما قيمة الدم كسماد نافع للأرض فأمر معروف جيداً عند الفلاحين منذ القديم (لو 8:13). كما استخدم "الدمن" مجازاً للتعبير عن المهانة والاحتقار: "صَارُوا دِمَنًا لِلأَرْضِ" (مز 10:83، انظر أيضاً 2مل 37:9، إرميا 2:8، 22:9، 4:16، 33:25). كما كان "الدمن" يستخدم بعد أن يجف وقوداً، ومازال يُسْتَخْدَم هكذا في كثير من القرى. ونستطيع فهم ما جاء في نبوة حزقيال (4: 12و 15) جيداً لو علمنا أن فضلات الحيوانات كانت تستخدم وقوداً في كل فلسطين وسورية حيث تندر مواد الوقود الأخرى. ففى الصيف كان الفلاحون يجمعون فضلات الموإشي ويخلطونها بالتبن أو القش، ويصنعونها أقراصاً ويجففونها في الشمس فتصير وقوداً، يستعملونه بصورة خاصة في فصل الشتاء عندما يكون الخشب والفحم والقش غير متاحة لهم، ولذلك لم يكن الأمر غريباً على حزقيال.

وباب الدمن كان أحد أبواب مدينة أورشليم في عصر نحميا، وورد ذكره في سفر نحميا أربع مرات (نحم 2: 13 و3: 13 و14 و11: 31). وكان هذا الباب يقع على مسافة ألف ذراع شرقي باب الوادي حيث يلتقي وادي تيروبيون أو الوادي بوادي هنّوم جنوبي بركة سلوام الحالية. ويرّجح أن هذا الباب سمي باب الدمن أو باب الزبل لأن الأقذار والمُهْمَلاَت (نفايات المدينة) كانت تُحْمَل من المدينة من هذا الباب وتُطْرَح في وادي هنّوم (2مل 10:23). ومازال السائحون يرون وهم في طريقهم خارج أورشليم إلى جبل الزيتون أو أريحا، أكواماً بجوار الأسوار متخلفة من أجيال عديدة.

ومن باب الدمن بدأ نحميا جولته لمعاينة أسوار أورشليم ليلاً (نح 13:2)، وكان يقع بين باب الوادي وباب العين (نح 10:2)، وقد رممه ملكيا بن ركاب رئيس دائرة بيت هكاريم (13:3و15). وعند تدشين السور وقفت أحدي فرقتي الحمادين علي السور نحو باب الدمن (31:12). والأرجح مما جاء عن أبواب أورشليم في سفر نحميا أن باب الدمن كان على جانب التيروبيون من المدينة ويؤدي إلى الوادي في نفس الوقت. أما الآن فباب الدمن هو الموجود في الجانب الجنوبي من المدينة المُسَوَّرَة ويؤدي إلى القلعة التي كانت هي مدينة داود في الركن الجنوبي الشرقي.

 

* انظر أيضًا: الباب.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/08_D/d_52_1.html