St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   02_B
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

باب الوادي

 

St-Takla.org Image: Map: He started from the Valley Gate and headed towards the Dung Gate. The walls were in ruins and the gates burned. Soon his way was blocked with rubble and he had to detour around it to inspect the rest of the ruined walls (Nehemiah 2: 13-15). - "Rebuilding the walls of Jerusalem" images set (Nehemiah 1-2): image (12) - Nehemiah, Bible illustrations (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة: "وخرجت من باب الوادي ليلا أمام عين التنين إلى باب الدمن، وصرت أتفرس في أسوار أورشليم المنهدمة وأبوابها التي أكلتها النار. وعبرت إلى باب العين وإلى بركة الملك، ولم يكن مكان لعبور البهيمة التي تحتي. فصعدت في الوادي ليلا وكنت أتفرس في السور، ثم عدت فدخلت من باب الوادي راجعا" (نحميا 2: 13-15) - مجموعة "إعادة بناء أسوار أورشليم" (نحميا 1-2) - صورة (12) - صور سفر نحميا، (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Map: He started from the Valley Gate and headed towards the Dung Gate. The walls were in ruins and the gates burned. Soon his way was blocked with rubble and he had to detour around it to inspect the rest of the ruined walls (Nehemiah 2: 13-15). - "Rebuilding the walls of Jerusalem" images set (Nehemiah 1-2): image (12) - Nehemiah, Bible illustrations (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة: "وخرجت من باب الوادي ليلا أمام عين التنين إلى باب الدمن، وصرت أتفرس في أسوار أورشليم المنهدمة وأبوابها التي أكلتها النار. وعبرت إلى باب العين وإلى بركة الملك، ولم يكن مكان لعبور البهيمة التي تحتي. فصعدت في الوادي ليلا وكنت أتفرس في السور، ثم عدت فدخلت من باب الوادي راجعا" (نحميا 2: 13-15) - مجموعة "إعادة بناء أسوار أورشليم" (نحميا 1-2) - صورة (12) - صور سفر نحميا، (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

اللغة الإنجليزية: Valley Gate.

 

أحد الأبواب في غرب أورشليم. والأرجح أنه كان يقع في الجانب الجنوبي الغربي من أورشليم، وقد بَنَى عنده عزيا الملك في سنة 760 ق.م. أبراجاً (2 أخ 26: 9). وكان باب الوادي النقطة التي بدأ منها نحميا جَولَتَهُ ليستكشف الحالة في عام 444 ق.م. ( نح 2: 13و 15). وقد رممه حانون وسكان زانوح، وكان يبعد ألف ذراع عن باب الدمن.

 

* انظر أيضًا: الباب.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/02_B/B_242.html