St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   05_G
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

الجُوع | المجاعة

 

"قلة الطعام" أما بسبب انقطاع المطر وذبول المحصولات، أو منع دخول الطعام إلى مدينة محاصرة. وقد أخبر مرارًا في الكتاب المقدس بجوع في مصر وفلسطين وبلاد العرب سببه في الأولى عدم فيضان النيل، وفي الثانية عدم سقوط المطر وفي الأخيرة إتيان الجراد. وكان من جملة أنواع قصاص الله لأجل الخطايا وكان الأنبياء يتنبأون عنه وجاء في تكوين 12: 10 أن جوعًا ألزم ابراهيم أن يترك كنعان ويتغرب في مصر كما تغرب اسحق في فلسطين (تك 26: 1) وفي أيام حكم يوسف حدث جوع شديد في مصر دام سنين وعم البلاد المجاورة (تك ص 41-46).

وحدث جوع في أيام القضاة جعل اليمالك يتغرب في موآب (را 1: 1) وفي حكم داود (2 صم 21: 1) وفي أيام إيليا واخاب حدث جوع شديد (1 مل ص 17 و18) وفي أيام اليشع حدث جوع أشد في السامرة لسبب الحصار (2 مل 4: 38 و6: 24 و25) فيه أكل الشعب لحم الحمير وزبل الحمام (2 مل 8: 1). وقد حدث جوع بسبب حصار أورشليم حصار أورشليم على يد نبوخذنصر (2 مل 25: 1-3 وار 52: 4-6).

St-Takla.org Image: And the children of Israel said to them, "Oh, that we had died by the hand of the LORD in the land of Egypt, when we sat by the pots of meat and when we ate bread to the full! For you have brought us out into this wilderness to kill this whole assembly with hunger." (Exodus 16:3) صورة في موقع الأنبا تكلا: تذمر كل جماعة بنى إسرائيل على موسى وهارون لنقص الطعام (خروج 16: 3)

St-Takla.org Image: And the children of Israel said to them, "Oh, that we had died by the hand of the LORD in the land of Egypt, when we sat by the pots of meat and when we ate bread to the full! For you have brought us out into this wilderness to kill this whole assembly with hunger." (Exodus 16:3)

صورة في موقع الأنبا تكلا: تذمر كل جماعة بنى إسرائيل على موسى وهارون لنقص الطعام (خروج 16: 3)

وفي حكم كلوديوس عام 41-54 ميلادية حدث الجوع في مدة متعاقبة عم اليهودية واليونان وإيطاليا (أع 11: 28) كما يكتب عن هذا الجوع يوسيفوس وتاسيتوس.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

( 1) الأسباب الطبيعية:

لم يكن حدوث المجاعات في العصور الغابرة أمرا نادرا، وبخاصة في البلاد التي تعتمد على إنتاجها فحسب. وكانت المجاعات تحدث إما نتيجة النقص في كميات المطر، أو بسبب عواصف البرد المدمرة (خر 9: 23 و31 32)، أو بسبب هجوم جحافل الجراد، أو غيره من الحشرات التي تقضي على الزرع (خر 10: 15، يوئيل 1: 4) أو بسبب هجوم الأعداء (تث 28: 51)، وقد يتسبب حصار مدينة في زمن الحرب في حدوث مجاعة بها (2 مل 6: 25). وكانت الأوبئة تتفشى في أعقاب المجاعة فتعظم البلية.

 

( 2) المجاعات المذكورة في الكتاب:

حدثت مجاعة في أيام ابراهيم (تك 12: 10 إلخ) وفي زمن اسحق (تك 26: 10). وحدثت مجاعة سبع سنوات عمت بلاد كنعان وأرض مصر في زمن يوسف عقب سني الشبع (تك 41: 54 و56، 42: 1)، وفي زمن القضاة (راعوث 1: 1)، ولمدة ثلاث سنوات في أيام داود الملك (2 صم 21: 1)، وحدثت مجاعة في زمن إيليا النبي وأخآب الملك (1 مل 17: 1، 18: 2)، وفي زمن أليشع (2 مل 4 : 38)، وفي حصار السامرة (2 مل 6: 25)،وسبع ستي الجوع تنبأ عنها أليشع (2 مل 8: 1)، وفي أيام صدقيا في أورشليم عندما حاصرها نبوخذنصر ملك بابل (2 مل 25: 3، إرميا 52: 6 مع 14: 1)، وقد إشار سفر المراثي إلي شدتها (مراثي 5: 10). (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى). كما يشار إلي حدوث جوع بعد العودة من السبي ( نح 5: 3). كما حدثت مجاعة في أورشليم عندما حاصرها أنطيوكس أوباتور (1 مك 6: 54). وبعد موت يهوذا المكابي (1 مك 9: 24)، وعندما حاصرها سمعان (1 مك 13: 49)، وفي زمن كلوديوس قيصر (أ ع 11: 28) الذي حدثت في عهده عدة مجاعات كانت إحداها في 45 م. وقد اشتد أمرها في فلسطين. وفي حصار تيطس للمدينة حدثت مجاعة رهيبة. ومن علامات انقضاء الدهر التي ذكرها الرب، حدوث مجاعات وأوبئة (مت 24: 7، مرقس 13: 8).

 

St-Takla.org Image: Suddenly there was another problem. Some of the Jews who were poor, had borrowed from those who were rich to pay their taxes. The rich Jews then demanded repayment plus interest. Those who couldn’t pay had their lands taken away and their children made into slaves. There was uproar and many could not afford to buy grain (Nehemiah 5: 1-5). - "Overcoming opposition to rebuilding the walls of Jerusalem" images set (Nehemiah 3-6): image (13) - Nehemiah, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وكان صراخ الشعب ونسائهم عظيما على إخوتهم اليهود. وكان من يقول: «بنونا وبناتنا نحن كثيرون. دعنا نأخذ قمحا فنأكل ونحيا». وكان من يقول: «حقولنا وكرومنا وبيوتنا نحن راهنوها حتى نأخذ قمحا في الجوع». وكان من يقول: «قد استقرضنا فضة لخراج الملك على حقولنا وكرومنا. والآن لحمنا كلحم إخوتنا وبنونا كبنيهم، وها نحن نخضع بنينا وبناتنا عبيدا، ويوجد من بناتنا مستعبدات، وليس شيء في طاقة يدنا، وحقولنا وكرومنا للآخرين»" (نحميا 5: 1-5) - مجموعة "مواجهة مقاومة الأعداء لبناء أسوار أورشليم" (نحميا 3-6) - صورة (13) - صور سفر نحميا، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Suddenly there was another problem. Some of the Jews who were poor, had borrowed from those who were rich to pay their taxes. The rich Jews then demanded repayment plus interest. Those who couldn’t pay had their lands taken away and their children made into slaves. There was uproar and many could not afford to buy grain (Nehemiah 5: 1-5). - "Overcoming opposition to rebuilding the walls of Jerusalem" images set (Nehemiah 3-6): image (13) - Nehemiah, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وكان صراخ الشعب ونسائهم عظيما على إخوتهم اليهود. وكان من يقول: «بنونا وبناتنا نحن كثيرون. دعنا نأخذ قمحا فنأكل ونحيا». وكان من يقول: «حقولنا وكرومنا وبيوتنا نحن راهنوها حتى نأخذ قمحا في الجوع». وكان من يقول: «قد استقرضنا فضة لخراج الملك على حقولنا وكرومنا. والآن لحمنا كلحم إخوتنا وبنونا كبنيهم، وها نحن نخضع بنينا وبناتنا عبيدا، ويوجد من بناتنا مستعبدات، وليس شيء في طاقة يدنا، وحقولنا وكرومنا للآخرين»" (نحميا 5: 1-5) - مجموعة "مواجهة مقاومة الأعداء لبناء أسوار أورشليم" (نحميا 3-6) - صورة (13) - صور سفر نحميا، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

( 3) علاقة الله بالمجاعات:

كثيرا ما يذكر أن المجاعات حدثت عقابا من الله، وكثيرًا ما حذر الله الشعب من حدوثها عقابا لهم (لا 26: 19 و20، تث 28: 49 51، 2 مل 8: 1، مز 105: 16، إش 14: 30، 51: 19، إرميا 14: 12 و15، 18: 21، حزقيال 5: 16...، عاموس 8: 11).

والرب يحفظ أولاده الأتقياء في زمن الجوع، " في الجوع يفديك من الموت" (أيوب 5: 20 و22)، " لينجي من الموت أنفسهم وليستحييهم في الجوع" (مز 33: 19). " وفي أيام الجوع يشبعون" (مز 37: 19). وكل هذا دليل على قدرة الله وعنايته بأولاده.

 

( 4) المجاعة كمجاز:

يستخدم عاموس كلمة " الجوع " للتعبير عن انقطاع اتصال الله بالشعب عقابا لهم، فيقول إن الرب " سيرسل جوعا في الأرض لا جوعا للخبز... بل لاستماع كلمات الرب" (عاموس 8: 11، انظر 1 صم 3: 1، 28: 6، 2 أ خ 15: 3، حز 7: 26، ميخا 3: 6).

 

* انظر أيضًا: الفول.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/05_G/G_181.html