St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   03_T
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

التُرس | المِتْرَسَة | الأتراس

 

الترس هو كل ما يتوقى به من سلاح، وكل ما يتترس به الآن فهو مترسة. وفي العبرية كلمتان رئيسيتان هما "صنه"، "ومجن" تترجمان في العربية "بترس أو مجن" دون تفريق واضح بين ترجمة الكلمتين، وان كانتا تردان كثيرًا جنبًا إلى جنب كما في حزقيال (23: 24، 38: 4) والمزمور (35: 2). "والصنه" هي الترس الثقيل الذي يكاد يغطى كل الجسد كالترس الذي كان لجليات الجبار وكان يحمله شخص أختام قدامه (1 صم 17: 7 و41). أم "المجن" فكان يمكن أمين يحمله رماة السهام، فنقرا عن جيش أسا أنهم كانوا "يحملون الأتراس ويشدون القسي" (2 أخ 14: 8). وكانت التروس العادية تصنع من الخشب أهم الأغصان المجدولة المغطاة بالجلد، وهذه الأتراس الخشبية ما هولا التي يقول عنها حزقيال النبي: "ويخرج سكان مدن أساسا ويشعلون ويحرقون السلاح والمجان والاتراس والقسي والسهام والحراب والرماح ويوقدون بها النار سبع سنين" (خر 39: 9).

وكان مسح التراس أهم المجن بالدهن (2 صم 1: 21، إش 21 : 5) أم لحمايته من العوامل الجوية، أهم كجزء من طقوس تكريس المحارب وسلاحه.

وكان لسليمان في عظمته "مئتا ترس من ذهب مطرق.. وثلاث مئة مجن من ذهب مطرق" (1مل 10: 16 و17). وكانت هذه الأتراس الذهبية لمجرد الاستعراض. وعندما صعد شيشق ملك مصر على أورد في أولاهما رحبعام، أخذ أتراس الذهب، فعمل على رحبعام عوضا عنها أتراس نحاس (1 مل 14: 25 27 ).

وعند السير للحرب، كان الترس يحمل بحزام جلدي على الكتف وكان للتراس عادة غطاء, يكشف عنه عند بدء المعركة (إش 22: 6). كما تستخدم الكلمتان للدلالة على المترسة التي كان يقيمها المحاصرون لرمي السهام والحجارة وكرات النار المشتعلة على المحاصرين (إش 37: 33، حز 26: 8).

St-Takla.org Image: Shield of Faith (Ephesians 6:16), Arabic and English words صورة في موقع الأنبا تكلا: كلمات ترس الإيمان (أفسس 6: 16)، باللغتين العربية والإنجليزية

St-Takla.org Image: Shield of Faith (Ephesians 6:16), Arabic and English words

صورة في موقع الأنبا تكلا: كلمات ترس الإيمان (أفسس 6: 16)، باللغتين العربية والإنجليزية

وتستخدم الكلمة مجازيًا، فيقال عن الرب انه ترس لحماية شعبه، كما قال الرب لإبراهيم: "أن ترس لك" (تك 15: 1). كما انه ترس لشعبه (تث 33: 29). كما يقول المرنم أمين الرب " ترس هو لجميع المحتمين به" (مز 18: 30، 25: 2 إلخ.).

 

ترس الإيمان:

ويذكر الرسول بولس في حديثه عن السلاح الكامل للمؤمن: "ترس الإيمان"، وهو يستخدم هنا الكلمة اليونانية "ثوريوس"، أي الترس الروماني الكبير الذي به يستطيع أن يطفئ جميع سهام الشرير الملتهبة.  فتقول الآية: "فَاثْبُتُوا مُمَنْطِقِينَ أَحْقَاءَكُمْ بِالْحَقِّ، وَلاَبِسِينَ دِرْعَ الْبِرِّ، وَحَاذِينَ أَرْجُلَكُمْ بِاسْتِعْدَادِ إِنْجِيلِ السَّلاَمِ. حَامِلِينَ فَوْقَ الْكُلِّ تُرْسَ الإِيمَانِ، الَّذِي بِهِ تَقْدِرُونَ أَنْ تُطْفِئُوا جَمِيعَ سِهَامِ الشِّرِّيرِ الْمُلْتَهِبَةِ" (رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس 6: 14-16).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/03_T/T_040.html