الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

سنوات مع إيميلات الناس!
أسئلة عن الكتاب المقدس

إنجيل برنابا

سؤال: ما رأيكم في إنجيل برنابا؟

 

الإجابة:

نشكر الأخوة المسلمون الذين نوَّهوا لنا عن بعض التعديلات الهامة في هذا المقال، مما لها علاقة بالإسلام.

أنا أطلب منك أيها السائل أن تقرأ أولًا أنجيل برنابا حتى توفر على نفسك تعب هذا السؤال.  فستجده يطعن في اليهودية والمسيحية والإسلام، ويسيء إليهم جميعهم على حد سواء.  أما الإجابة عن حقيقة هذا المزعوم أنه إنجيل فهو ليس إنجيلًا، ولكنه في الأغلب كُتِب في القرن الخامس عشر عن طريق راهب كاثوليكي ارتد عن المسيحية.

 

هناك العديد من الأدلة أن الكتاب كُتِبَ في القرون الوسطى:

 

* إليك ما قاله المسلمون عنه :

1) الطبري (838-923 م.)(1): ذكر أنَّ حواريّ المسيح وأتباعه الذين أرسلهم للبشارة في الأرض هم: "فطرس (بطرس) وإندراييس (أندراوس) ومتى وتوماس (توما) فيلبس ويجنس (يوحنا) ويعقوب وابن تلما (برثلماوس) وسيمن (سمعان) ويهوذا الذي جُعل بدلاً من يهوذا الإسخريوطي (تاريخ الطبري - ج1 ص. 603)(2).  فإن كان أمامه إنجيلًا يحمل البشارة بنبي الإسلام هل كان يغفله أو يغفل كاتبه؟!

2) المسعودي (896-956 م.): "فأما الذين نقلوا الإنجيل فهم: [لوقا، ومارقس (مرقس)، ويوحنَّا، ومتى] (مروج الذهب للمسعودي - ج1 ص. 270)(3).


St-Takla.org Image: Saint Barnabas the Apostle

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس برنابا الرسول

3) الشهرستاني (1086-1153): أوضح صراحةً أن عدد الأناجيل هو أربعة أن أربعة، وحدَّدهم بالاسم في قوله: "وتلك الشبهات مسطورة في شرح الأناجيل الأربعة: إنجيل لوقا، ومارقوس (مرقس)، ويوحنا، ومتى" (الملل والنحل للشهرستاني - ج1 ص100)(4).

فهؤلاء تحدثوا عن الأناجيل والحواريون ولم يأت ذكر لأي واحد منهم عن إنجيل برنابا كما ذكرنا هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في مواضع أخرى كذلك، ولو صحَّ أن هناك إنجيل لبرنابا لما تركوه أو تجاهلوه خاصةً وهم يبحثون عن ما يهدم العقيدة المسيحية ويلغي لاهوت المسيح.  هل علمت الآن لماذا نرفض جميعنا (مسلمين ومسيحيين) إنجيل برنابا؟

    نحن كمسيحيون لا نحتاج الأدلة على زيف هذا الإنجيل..  لذا فاهتمامنا هنا توضيح لماذا هو ضد الإسلام!

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - أنبا تكلا هايمانوت

* أخطاء ضد الإسلام:

إنجيل برنابا المنحول نفسه الذي يهلل له بعض البسطاء لا يتوافق مع القرآن نفسه:

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - أنبا تكلا هايمانوت

وقد ذكر د. خليل سعادة وهو الذي ترجم الكتاب إلى العربية في مطلع القرن العشرين (15 مارس 1908 في القاهرة)، وقدم له بمقدمة تاريخية جاء فيها: "ثم أنه لم يرد ذكر لهذا الإنجيل في كتابات مشاهير الكتاب المسلمين سواء في العصور القديمة أو الحديثة، حتى ولا في مؤلفات مَنْ انقطع منهم إلى الأبحاث والمجالات الدينية مع أن أنجيل برنابا أمضى سلاح لهم في مثل تلك المناقشات.  وليس ذلك فقط، بل لم يرد ذكر لهذا الإنجيل في فهارس الكتب العربية عند الأعارب أو الأعاجم أو المستشرقين الذين وضعوا فهارس لأندر الكتب العربية من قديمة وحديثة".

 

* رأي بعض الكتاب المسلمين:

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - أنبا تكلا هايمانوت

نعم أم لا؟!

# وهناك سؤال أخير إلى الأخوة المسلمين الذين يهللون لهذا الكتاب الكوميدي: هل تؤمن به أم لا؟!  يجيب البعض نعم أؤمن به..  فهو "مبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد"، فهو كلام الله.  حسنًا، اقرأ هذا من إنجيل برنابا: "الحق أقول لك إن السموات تسع، موضوعة.." (فصل 178 آية 6).  ألازلت تظن أنه كلام الله؟! هل يتعارض كلام الله؟  اقرأ ما كُتب في القرآن الكريم: "تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ" (سورة الإسراء 44)، "رَّبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ" (سوره المؤمنون 86)، "فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ" (سورة فصلت 12)، "اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ" (سورة الطلاق 12).  وحتى في هذا يتعارض مع الإنجيل كعادته، حيث يقول الكتاب المقدس أن السموات ثلاث (بخلاف سماء السموات التي بها عرش الله).

أمازلت تقول أنه كلام الله؟  ربما تغير رأيك الآن..  وإن كنت تقول أنه ليس كلام الله، فلماذا كل هذا الضغط على مثل هذا الموضوع، الذي قد يحسمه طفل صغير عندما يقرأ أمورًا مثل أن سُرَّة الإنسان بسبب بصاق الشيطان (فصل 35)!!  أو تفاحة آدم بسبب ما وقف في حلقه!!  أو موضوعات مثل أنين الشمس وبكاء الأعشاب والنباتات (فصل 53)!!!

وخلاصة القول: فإن كان إنجيل برنابا هو كلام الله كما تقول، فكيف يتعارض كلام الله؟!  وإن لم يكن كلام الله كما ثبت، فلماذا تصر على أنني يجب أن أؤمن به؟!

المراجع - إذا أردت المزيد عن هذا الموضوع، نرجو قراءة الآتي:

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) نعتذر عن الخطأ الذي كُتِب في المقال عما كتبه الطبري عن حواريو السيد المسيح، وقد قمنا بتعديل المقال بالرجوع للمصدر الأصلي بصورة سليمة، كما تم إصلاح رقم الصفحة وهي 603 وليس 103.

والنص الكامل للجزء المقصود هو: "وكان ممن وجّه من الحواريين والأتباع الذين كانوا في الأرض بعدهم، فطرس الحواريّ ومعه بولس -وكان من الأتباع، ولم يكن من الحواريين- إلى روميّة، وأندراييس ومثى إلى الأرض التي يأكل أهلها الناس -وهي فيما نرى للأساوِد- وتوماس إلى أرض بابل من أرض المشرق، وفيلبس إلى القيْرَوان وقرْطاجنّه، وهي إفريقيّة، ويحنس إلى دفسوس، قرية الفتية أصحاب الكهف، ويعقوبس إلى أورِيَشلِم، وهي إيليا بيت المقدس، وابن تلما إلى العرابية، وهي أرض الحجاز، وسيمن إلى أرض البربر دون إفريقيَّة، ويهوذا -ولم يكن من الحواريين- إلى أريوبس، جُعِل مكان يوذس زكريا يوطا، حين أحدث ما أحدث".

(2) كتاب تاريخ الطبري: تاريخ الرسل والملوك لأبي جعفر بم جرير الطبري 224-310 هـ، سلسلة ذخائر العرب 30، تحقيق: محمد أبو الفضل إبراهيم، الطبعة الثانية، إصدار: دار المعارف بمصر، ص. 603.

(3) كان هناك خطأ في رقم الصفحة حيث كان مكتوبًا ص312، والسليم هو ص. 270.

وبيانات المرجِع هي: كتاب مروج الذهب ومعادن الجوهر، تصنيف الرحَّالة الكبير والمؤرخ الجليل أبي الحسن علي بن الحسين بن علي المسعودي، المتوفي سنة 346 هـ.، المجلد الأول، إصدار: الشركة العالمية للكتاب (ش م ل)، مكتبة المدرسة، الدار الأفريقية العربية، دار الكتاب العالمي، 1989، ص. 270.

والنص الكامل للجزء المقصود هو تحت عنوان "تلاميذ المسيح": "وتلاميذ المسيح اثنان وسبعون تلميذًا، واثنا عشر من غير الاثنين والسبعين. فأما الذين نقلوا الِإنجيل فهم: لوقا، ومارقس، ويوحًنّا، ومتى. ومنهم من الاثنين والسبعين لوقا وَمَتَّى، وقد يعد مَتَى أيضاً في الأثني عشر، ولا ادري ما معناهم في ذلك. والاثنان اللذان من الاثني عشر يوحنا بن زبدى، ومارقس صاحب الإسكندرية، والثالث الذي ورد أنطاكية، وقد تقدمه بطرس وتوما، وهو بولس. وهو الثالث المذكور في القرآن بقوله تعالى "فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ". قال: وليس في سائر رهبان النصرانية من يأكل اللحم غير رهبان مصر؛ لأن مارقس أباح لهم ذلك".

(4) كان هناك خطأ في رقم الصفحة حيث كان مكتوبًا ص100، ولكن السليم هو ص. 23.

وبيانات المرجِع هي: كتاب الملل والحل، تأليف: أبي الفتح محمد بن عبد الكريم بم أبي بكر أحمد الشهرستاني "479-548 هـ"، (تمتاز هذه الطبعة بالفهارس العامة)، الجزء الأول، تحقيق: عبد الأمير علي مهنا - علي حسن قاعود، إصدار: دار المعرفة، بيروت، لبنان، الطبعة الثالثة 1993 م. - 1414 هـ.، ص. 23.

والنص الكامل للجزء المقصود هو تحت عنوان "المقدمة الثالثة: في بيان أول شبهة وقعت في الخليقة، ومن مصدرها في الأول ومن مظهرها في الآخر": "اعلم أنّ أول شبهة وقعت في الخليقة: شبهة إبليس لعنه اللّه. ومصدرها استبداده بالرأي في مقابلة النص. واختياره الهوى في معارضة الأمر، واستكباره بالمادة التي خُلِقَ منها وهي النار على مادة آدم عليه السلام وهي الطين. وانشعبت من هذه الشبهة سبع شبهات، وسارت في الخليقة، وسَرَتْ في أذهان الناس حتى صارت مذاهب بدعة وضلالة، وتلك الشبهات مسطورة في شرح الأناجيل الأربعة: إنجيل لوقا، ومارقوس (مرقس)، ويوحنا، ومتى، ومذكورة في التوراة متفرقة على شكل مناظرات بينه وبين الملائكة بعد الأمر بالسجود، والامتناع منه.

وكما كُتِب على غلاف تلك الطبعة أنها "تمتاز هذه الطبعة بالفهارس العامة"، فقد أضاف الناشر من عنده في الحواشي إضافات، ذكر مما ذكر فيها إنجيل برنابا، وهي إضافات كما قالوا صراحة ليست من النص الأصلي في شيء.

(5) حسب المرجع التالي هو: دكتور في الآداب من جامعة بارية - عضو المجمع الدولي لعلم الاجتماع - رئيس قسم الدراسات الفلسفية والاجتماعية بجامعة القاهرة سابقًا.

(6) كتاب الأسفار المقدسة في الأديان السابقة للإسلام، تأليف: الدكتور علي عبد الواحد وافي، إصدار: دار نهضة مصر للطبع والنشر، الفجالة - القاهرة، الطبعة الأولى" 1384 هـ - 1964 م ص. 88.

(7) الجملة بين قوسين شرح من الموقع لكلمة "موضوع".

إرسل هذه الصفحة لصديق

موقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسيةموقع القديس تكلا هيمنوت الاثيوبى - اسئلة عن الكتاب المقدس - سنوات مع emails الناس

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: https://st-takla.org / اتصل بنا على:

https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/01-Questions-Related-to-The-Holy-Bible__Al-Ketab-Al-Mokaddas/005-Barnabas-fake-bible.html