الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

يشوع ابن سيراخ 9 - تفسير سفر حكمة يشوع بن سيراخ

 

* تأملات في كتاب حكمه يشوع بن سيراخ:
تفسير سفر يشوع ابن سيراخ: مقدمة سفر يشوع ابن سيراخ | يشوع ابن سيراخ 1 | يشوع ابن سيراخ 2 | يشوع ابن سيراخ 3 | يشوع ابن سيراخ 4 | يشوع ابن سيراخ 5 | يشوع ابن سيراخ 6 | يشوع ابن سيراخ 7 | يشوع ابن سيراخ 8 | يشوع ابن سيراخ 9 | يشوع ابن سيراخ 10 | يشوع ابن سيراخ 11 | يشوع ابن سيراخ 12 | يشوع ابن سيراخ 13 | يشوع ابن سيراخ 14 | يشوع ابن سيراخ 15 | يشوع ابن سيراخ 16 | يشوع ابن سيراخ 17 | يشوع ابن سيراخ 18 | يشوع ابن سيراخ 19 | يشوع ابن سيراخ 20 | يشوع ابن سيراخ 21 | يشوع ابن سيراخ 22 | يشوع ابن سيراخ 23 | يشوع ابن سيراخ 24 | يشوع ابن سيراخ 25 | يشوع ابن سيراخ 26 | يشوع ابن سيراخ 27 | يشوع ابن سيراخ 28 | يشوع بن سيراخ 29 | يشوع بن سيراخ 30 | يشوع بن سيراخ 31 | يشوع بن سيراخ 32 | يشوع بن سيراخ 33 | يشوع بن سيراخ 34 | يشوع بن سيراخ 35 | يشوع بن سيراخ 36 | يشوع بن سيراخ 37 | يشوع بن سيراخ 38 | يشوع بن سيراخ 39 | يشوع بن سيراخ 40 | يشوع بن سيراخ 41 | يشوع بن سيراخ 42 | يشوع بن سيراخ 43 | يشوع بن سيراخ 44 | يشوع بن سيراخ 45 | يشوع بن سيراخ 46 | يشوع بن سيراخ 47 | يشوع بن سيراخ 48 | يشوع بن سيراخ 49 | يشوع بن سيراخ 50 | يشوع بن سيراخ 51 | ملخص عام

نص سفر يشوع ابن سيراخ: يشوع بن سيراخ 1 | يشوع بن سيراخ 2 | يشوع بن سيراخ 3 | يشوع بن سيراخ 4 | يشوع بن سيراخ 5 | يشوع بن سيراخ 6 | يشوع بن سيراخ 7 | يشوع بن سيراخ 8 | يشوع بن سيراخ 9 | يشوع بن سيراخ 10 | يشوع بن سيراخ 11 | يشوع بن سيراخ 12 | يشوع بن سيراخ 13 | يشوع بن سيراخ 14 | يشوع بن سيراخ 15 | يشوع بن سيراخ 16 | يشوع بن سيراخ 17 | يشوع بن سيراخ 18 | يشوع بن سيراخ 19 | يشوع بن سيراخ 20 | يشوع بن سيراخ 21 | يشوع بن سيراخ 22 | يشوع بن سيراخ 23 | يشوع بن سيراخ 24 | يشوع بن سيراخ 25 | يشوع بن سيراخ 26 | يشوع بن سيراخ 27 | يشوع بن سيراخ 28 | يشوع بن سيراخ 29 | يشوع بن سيراخ 30 | يشوع بن سيراخ 31 | يشوع بن سيراخ 32 | يشوع بن سيراخ 33 | يشوع بن سيراخ 34 | يشوع بن سيراخ 35 | يشوع بن سيراخ 36 | يشوع بن سيراخ 37 | يشوع بن سيراخ 38 | يشوع بن سيراخ 39 | يشوع بن سيراخ 40 | يشوع بن سيراخ 41 | يشوع بن سيراخ 42 | يشوع بن سيراخ 43 | يشوع بن سيراخ 44 | يشوع بن سيراخ 45 | يشوع بن سيراخ 46 | يشوع بن سيراخ 47 | يشوع بن سيراخ 48 | يشوع بن سيراخ 49 | يشوع بن سيراخ 50 | يشوع بن سيراخ 51 | يشوع ابن سيراخ كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(1-13): "1 لا تغر على المرأة التي في حجرك ولا تعلم عليك تعليما سيئا. 2 لا تسلم نفسك إلى المرأة لئلا تتسلط على قدرتك. 3 لا تلق المرأة البغي لئلا تقع في إشراكها. 4 لا تالف المغنية لئلا تصطاد بفنونها. 5 لا تتفرس في العذراء لئلا تعثرك محاسنها. 6 لا تسلم نفسك إلى الزواني لئلا تتلف ميراثك. 7 لا تسرح بصرك في أزقة المدينة ولا تتجول في أخليتها. 8 اصرف طرفك عن المرأة الجميلة ولا تتفرس في حسن الغريبة. 9 فان حسن المرأة أغوى كثيرين وبه يتلهب العشق كالنار. 10 كل امرأة زانية تداس كالزبل في الطريق. 11 كثيرون افتتنوا بجمال المرأة الغريبة فكان حظهم الرذل لأن محادثتها تتلهب كالنار. 12 لا تجالس ذات البعل البتة ولا تتكئ معها على المرفق. 13 ولا تكن لها منادما على الخمر لئلا تميل نفسك إليها وتزل بقلبك إلى الهلاك."

هذه الآيات عن التعامل مع النساء. لا تغر على المرأة التي في حجرك= لا داعي للغيرة الجنونية التي بلا مبرر، فهذه تدفع للجنون، بل فليثق كل طرف بالآخر إذا لم يكن هناك داعٍ للشك. التي في حجرك= "التي في حضنك" في ترجمة أخرى. والمقصود الزوجة. حَجْر = المنع من التصرف. حَجْرِك= الحرام والمقصود زوجتك فهي لك. ولا تعلم عليك تعليماً سيئاً= في ترجمة أخرى "لا تعلمها تعليماً يسئ إليك". فمثلاً لا تعلمها أن تجالس الغرباء وتأتي أنت برجال غرباء لبيتك، ربما تعتبرهم أصدقاء لك، فقد يحدث إرتباط عاطفي مع أحدهم.

لا تسلم نفسك إلى المرأة لئلا تتسلط على قدرتك = الرجل هو رأس المرأة، فلا يصح أن تصبح هي رأسه وتتسلط عليه. هذا يعتبر وضع معكوس ناشئ من تدليل خطأ. ثم يمنع تمامًا التعامل مع المرأة البغي = أي الساقطات وهكذا لا تألف المغنية = "لا تطيل المقام معها" في ترجمة أخرى. لا تتفرس في العذراء= حتى لا تثار شهوات لا داعٍ لها قد تقود للخطأ. ولا تسلم نفسك إلى الزواني لئلا تتلف ميراثك= ميراثك الأرضي، فأموالك ستذهب لها، وميراثك السماوي، فالزناة لا نصيب لهم في ملكوت السموات (1كو9:6، 10). ولا تترك عينك تسعى وراء شهوات هذا العالم= لا تسرح بصرك في أزقة المدينة = المقصود أن لا يسرح بصرك وراء النساء، ولا تتجول في أخليتها= أي "زواياها المقفرة" حيث الساقطات ينتظرن من يلتقطهن. ولا تطيل النظر للمرأة الجميلة = فهذا سيثير شهوتك، وفكر في أن كل هذا الجمال سيتحول إلى تراب يومًا ما. الغريبة= التي هي ليست زوجتك. والأفضل كما يقول عدم الدخول مع النساء في مصادقات لا داعِ لها = لا تجالس.. لا تكن منادمًا لها على الخمر.

 

(14-25): "14 لا تقاطع صديقك القديم فان الحديث لا يماثله. 15 الصديق الحديث خمر جديدة إذا عتقت لذ لك شربها. 16 لا تغر من مجد الخاطئ فانك لا تعلم كيف يكون انقلابه. 17 لا ترتض بمرضاة المنافقين اذكر أنهم إلى الجحيم لا يتزكون. 18 تباعد عمن له سلطان على القتل فلا تجري في خاطرك مخافة الموت. 19 وأن دنوت منه فلا تجرم لئلا يذهب بحياتك. 20 اعلم أنك تتخطى بين الفخاخ وتتمشى على متارس المدن. 21 اختبر الناس ما استطعت وشاور الحكماء منهم. 22 ليكن مؤاكلوك من الأبرار وافتخارك بمخافة الرب. 23 اجعل عشرتك مع العقلاء وكل حديثك في شريعة العلي. 24 يثنى على عمل الصناع لأجل أيديهم أما رئيس الشعب فانه حكيم لأجل كلامه. 25 الفتيق اللسان يخاف منه في مدينته والهاذر في كلامه يمقت."

الصديق القديم = هو من اختبرته ومع الأيام ثبت لك إخلاصه. فلا تقاطعه من أجل صديق حديث لا تعرف عن إخلاصه شيئًا. وشبه الصديق القديم بالخمر كلما كانت عتيقة تكون أفضل. ويحذر من أن نرى مجد الخاطئ فنغار منه، فهو من المؤكد لن يستمر في مجده، (مز3:73، 18).

لا ترتضى بمرضاة المنافقين = لا ترضى بما يرضي المنافقين، ولا تساير الخطاة. أذكر أنهم إلى الجحيم لا يتزكون= أي حتى يموتوا (وهم سيذهبون للجحيم) لن يتزكوا، لن يقبلهم الله. هؤلاء الأشرار قد يكون لهم نجاح مؤقت ولكنه لا يدوم. تباعد عمن له سلطان على القتل فلا تجري في خاطرك مخافة الموت ابتعد عن الأشرار الذين يستهينون بالدم، فلو عاشرتهم سيختفي من داخلك الشعور بمخافة الموت لأنك ستعتاد عليه، بل لا تعود تخاف أنت من الموت وتتبلد مشاعرك تجاهه. (أثناء الحرب الأهلية اللبنانية وقد اعتاد الناس مناظر الدم، سادت هناك لعبة غريبة. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). فيضع الشبان رصاصة واحدة في مسدس، ويراهن بأن يطلقها ولا يموت.. [وطبعًا احتمالات الموت هي 1: 6 فالمسدس يسع 6 رصاصات].. لكن هو استهانة بالموت الذي اعتادوا عليه.) وإن دنوت منه= إن اضطرتك الظروف أن تتعامل مع مثل هذا الإنسان، فحاذر أن تخطئ، فالدم لا قيمة له عنده = فلا تجرم لئلا يذهب بحياتك = أي إذا كنت مضطرًا أن توجد مع مثل هذا الإنسان فحاذر لئلا تخطئ، فحياتك مع مثل هذا الإنسان تشبه من يتخطي بين الفخاخ = معرض للسقوط كل لحظة. وتتمشى على متارس المدن = من يختبئ وراء أسوار المدن هو في حماية، ولكن من يتمشى بلا احتراس على أسوار المدن هو معرض لسهام العدو المحيط بالمدينة. أي حياة الإنسان الذي يعاشر هذا المجنون الدموي هي في خطر مستمر فليحذر. والعكس حاول أن تعاشر العقلاء (23) ولذلك اختبر الناس ما استطعت= لتعرف من تعاشره ومن تتجنبه. وشاور الحكماء ليخبروك من تعاشره ومن تبتعد عنه. وحاول أن يكون حديثك عن شريعة العلي وافتخارك بمخافة الرب والأبرار سيفرحون بهذا الحديث فعاشرهم، والأشرار سينفرون من هذا الحديث فستكتشف شرهم وبالتالي تجنبهم. عمومًا بين أولاد الله يلذ الحديث عن الله وشريعة الله وأعمال الله. ولكن كل واحد له مجاله فالصناع الذين يعملون بأيديهم يثنى عليهم لو كانت لهم أعمال جيدة. أما رئيس الشعب فهو لا يعمل بيده، بل يحكم عليه ويثنى عليه لأجل كلامه لو كان فيه حكمة. والفتيق اللسان= الثرثار يُخاف منه= لنشره شائعات تسبب مشاكل ويتلف أعمالًا جيدة، هكذا الهاذر الذي يسخر من كل شيء. وفي ترجمة أخرى جاء "السريع الغضب" بدلًا من الهاذر. عمومًا كثير الهزار والسخرية من الآخرين، إذا سخر منه أحد يكون غضبه سريع وشديد على من سخر منه.

 

تعليق على الآيات (18-23) هناك من يميل لمعاشرة المجرمين ظنًا أنهم يحمونه بل يستهين بالموت وربما يظلم ويقتل وينتفخ ظنًا أنهم يحمونه وهناك من يميل إلى أن يعاشر الرؤساء والملوك والولاة ويفتخر بهذا، بل يسعى إلى ذلك منتهزًا أي فرصة لذلك، وينتفخ بهذا ويتكبر إذ هو صار له معرفة بهم. والحكيم ينبه أن هذا خطر فهؤلاء وأولئك ممن لهم السلطان أو القوة إن أخطأ الإنسان فيهم فإنهم سيقتلونه. وهذا يكون في ارتفاعه إذ يعاشر كبار القوم، كمن يسير على أسوار المدن فيتعرض لسهام العدو القاتلة. هي معرفة وإن كان لها فوائد لكن لها مخاطرها. وينصح الحكيم بدلًا من ذلك أن نعاشر الحكماء ومَن اختبرنا تقواهم وبرهم والأفضل والأكثر أمنًا أن نحتمي بالله.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات سيراخ: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر حكمة يشوع بن سيراخ بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/26-Sefr-Yashoue-Ebn-Sirakh/Tafseer-Sefr-Yasho3-Ibn-Sira5__01-Chapter-09.html