الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

يشوع ابن سيراخ 51 - تفسير سفر حكمة يشوع بن سيراخ

 

* تأملات في كتاب حكمه يشوع بن سيراخ:
تفسير سفر يشوع ابن سيراخ: مقدمة سفر يشوع ابن سيراخ | يشوع ابن سيراخ 1 | يشوع ابن سيراخ 2 | يشوع ابن سيراخ 3 | يشوع ابن سيراخ 4 | يشوع ابن سيراخ 5 | يشوع ابن سيراخ 6 | يشوع ابن سيراخ 7 | يشوع ابن سيراخ 8 | يشوع ابن سيراخ 9 | يشوع ابن سيراخ 10 | يشوع ابن سيراخ 11 | يشوع ابن سيراخ 12 | يشوع ابن سيراخ 13 | يشوع ابن سيراخ 14 | يشوع ابن سيراخ 15 | يشوع ابن سيراخ 16 | يشوع ابن سيراخ 17 | يشوع ابن سيراخ 18 | يشوع ابن سيراخ 19 | يشوع ابن سيراخ 20 | يشوع ابن سيراخ 21 | يشوع ابن سيراخ 22 | يشوع ابن سيراخ 23 | يشوع ابن سيراخ 24 | يشوع ابن سيراخ 25 | يشوع ابن سيراخ 26 | يشوع ابن سيراخ 27 | يشوع ابن سيراخ 28 | يشوع بن سيراخ 29 | يشوع بن سيراخ 30 | يشوع بن سيراخ 31 | يشوع بن سيراخ 32 | يشوع بن سيراخ 33 | يشوع بن سيراخ 34 | يشوع بن سيراخ 35 | يشوع بن سيراخ 36 | يشوع بن سيراخ 37 | يشوع بن سيراخ 38 | يشوع بن سيراخ 39 | يشوع بن سيراخ 40 | يشوع بن سيراخ 41 | يشوع بن سيراخ 42 | يشوع بن سيراخ 43 | يشوع بن سيراخ 44 | يشوع بن سيراخ 45 | يشوع بن سيراخ 46 | يشوع بن سيراخ 47 | يشوع بن سيراخ 48 | يشوع بن سيراخ 49 | يشوع بن سيراخ 50 | يشوع بن سيراخ 51 | ملخص عام

نص سفر يشوع ابن سيراخ: يشوع بن سيراخ 1 | يشوع بن سيراخ 2 | يشوع بن سيراخ 3 | يشوع بن سيراخ 4 | يشوع بن سيراخ 5 | يشوع بن سيراخ 6 | يشوع بن سيراخ 7 | يشوع بن سيراخ 8 | يشوع بن سيراخ 9 | يشوع بن سيراخ 10 | يشوع بن سيراخ 11 | يشوع بن سيراخ 12 | يشوع بن سيراخ 13 | يشوع بن سيراخ 14 | يشوع بن سيراخ 15 | يشوع بن سيراخ 16 | يشوع بن سيراخ 17 | يشوع بن سيراخ 18 | يشوع بن سيراخ 19 | يشوع بن سيراخ 20 | يشوع بن سيراخ 21 | يشوع بن سيراخ 22 | يشوع بن سيراخ 23 | يشوع بن سيراخ 24 | يشوع بن سيراخ 25 | يشوع بن سيراخ 26 | يشوع بن سيراخ 27 | يشوع بن سيراخ 28 | يشوع بن سيراخ 29 | يشوع بن سيراخ 30 | يشوع بن سيراخ 31 | يشوع بن سيراخ 32 | يشوع بن سيراخ 33 | يشوع بن سيراخ 34 | يشوع بن سيراخ 35 | يشوع بن سيراخ 36 | يشوع بن سيراخ 37 | يشوع بن سيراخ 38 | يشوع بن سيراخ 39 | يشوع بن سيراخ 40 | يشوع بن سيراخ 41 | يشوع بن سيراخ 42 | يشوع بن سيراخ 43 | يشوع بن سيراخ 44 | يشوع بن سيراخ 45 | يشوع بن سيراخ 46 | يشوع بن سيراخ 47 | يشوع بن سيراخ 48 | يشوع بن سيراخ 49 | يشوع بن سيراخ 50 | يشوع بن سيراخ 51 | يشوع ابن سيراخ كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35 - 36 - 37 - 38

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الآيات (1-17): "1 صلاة يشوع بن سيراخ اعترف لك أيها الرب الملك واسبح الله مخلصي. 2 اعترف لاسمك لأنك كنت لي مجيرا ونصيرا. 3 وافتديت جسدي من الهلاك ومن شرك سعاية اللسان ومن شفاه مختلقي الزور وكنت لي ناصرا تجاه المقاومين. 4 وافتديتني برحمتك الغزيرة واسمك من زئير المستعدين للافتراس. 5 من أيدي طالبي نفسي ومن مضايقي الكثيرة. 6 من الاختناق باللهيب المحيط بي ومن وسط النار حتى لا أصلى.  7من عمق جوف الجحيم ومن اللسان الدنس وكلام الزور وسعاية اللسان الجائر عند الملك. 8 دنت نفسي من الموت. 9 واقتربت حياتي من عمق الجحيم. 10 أحيط بي من كل جهة ولا نصير التفت لإغاثة الناس فلم تكن. 11 فتذكرت رحمتك أيها الرب وصنيعك الذي منذ الدهر. 12 كيف تنقذ الذين ينتظرونك وتخلصهم من أيدي الأمم. 13 فرفعت من الأرض صلاتي وتضرعت لأنقذ من الموت. 14 دعوت الرب أبا ربي لئلا يخذلني في أيام الضيق في عهد المتكبرين الخاذلين لي. 15 أني اسبح اسمك في كل حين وأرنم له بالاعتراف لأن صلاتي قد أستجيبت. 16 فانك قد خلصتني من الهلكة وأنقذتني من زمان السوء. 17فلذلك اعترف لك وأسبحك وأبارك اسم الرب."

هذا هو ما يجب أن نصلي به دائماً أن نعترف لله ونشكره ونسبحه (1). فهو الذي ينصرنا ولنذكر لله دائماً أعماله السابقة، ولنذكر في ضيقاتنا كم وقف الرب بجانبنا (2). وفي (3) نجده قد تعرض لمخاطر صعبة ووشايات كادت تؤدي به للموت= إفتديت جسدي. وكانت هذه الوشايات عند الملك (7). ولا نصير = لم يجد من ينصره أو يسانده (10) هذه خبرة مهمة. إذ لن ينقذنا بشر من يد الأعداء. الله وحده هو المنقذ= إلتفت لإغاثة الناس فلم تكن (10). وهنا خبرة مهمة يذكرها، أنه تذكر أعمال الله مع الآخرين، سواء في هذه الحياة، أو من خلال شخصيات الكتاب المقدس، فصار له رجاء أن الله لن يتركه. وحين تذكر عمل الله بدأ يصلي (13) . وفي (14) تعبير ينتمي للعهد الجديد دعوت الرب أبا ربي. هذه مثل "قال الرب لربي" (مز1:110) ومثل قول المسيح ثم بولس الرسول تعبير "آبا الآب" (مر36:14) + (غل6:4). وغالباً هو يعني بها "يا أبويا الذي أنت هو ربي". ولاحظ في (15) أنه يسبح لله لأن صلاته قد إستجيبت، وهذا التسبيح قد يكون بعد الإستجابة، وقد يكون قبلها بروح الثقة في أن الله لا بُد وسيستجيب.

 

الآيات (18-30): "18 في صبائي قبل أن آتيه التمست الحكمة علانية في صلاتي. 19 أمام الهيكل ابتهلت لأجلها والى أواخري التمسها فأزهرت كباكورة العنب. 20 ابتهج بها قلبي ودرجت قدمي في الاستقامة ومنذ صبائي جددت في أثرها. 21 أملت أذني قليلا ووعيت. 22فوجدت لنفسي تأديبا كثيرا وكان لي فيها نجح عظيم. 23 أن الذي أتاني حكمة أوتيه تمجيدا. 24 فأني عزمت أن اعمل بها وقد حرصت على الخير ولست أخزى. 25 جاهدت نفسي لأجلها وفي أعمالي لم ابرح متنطسا. 26 مددت يدي إلى العلاء وبكيت على جهالاتي. 27 وجهت نفسي إليها وبالطهارة وجدتها. 28 بها ملكت قلبي من البدء فلذلك لا اخذل. 29 وجوفي اضطرب في طلبها فلذلك اقتنيت قنية صالحة. 30 أعطاني الرب اللسان جزاء فبه أسبحه."

هذه قصيدة مرتبة على حسب الحروف الأبجدية العبرية. ونرى فيها أن ابن سيراخ اشتهى الحكمة = في صبائي= شبابي. وقبل أن أتيه= أتجول في العالم. فماذا فعل؟ التمست الحكمة علانية في صلاتي (18) أمام الهيكل إبتهلت لأجلها ولما بدأ يعرف الحكمة فرح بها = إبتهج قلبي بها فازداد تمسكًا بشريعة الله= درجت قدمي في الاستقامة = دَرَجْ أي سُلَّم فهو بتمسكه بتنفيذ وصايا الشريعة كان ينمو ويصعد يوما بعد يوم (20) وجددت في إثرها فتش في الكتاب المقدس بجدية تامة، وسأل الشيوخ والحكماء. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). أملت أذني قليلًا (21) لينفذ ما سمعه وبدأ نجاحه (22) فمجد الله الذي أعطاه الحكمة (23). وعزم على أن يعمل بها، فلا تظل معلومات (24). وفي أعماله لم أبرح متنطسًا= (اتبعتها بكل دقة) (25). لم يفرح بما وصل إليه وتهلل كما يقول البعض، بل بكيت على جهالاتي= "خطيتي أمامي في كل حين" ومن يقترب من الله تائبًا وبدون يأس يجد الله أكثر وتصير عينيه أكثر وضوحًا إذ صار قلبه أكثر نقاء. بها ملكت قلبي= القلب هو المشاعر والإرادة والإدراك، فصار هو بحكمته يتحكم في مشاعره ولا تحكمه مشاعره. وجوفي اضطرب في طلبها= هو طلبها بجدية وليس باستهانة.

 

الآيات (31-38): "31ادنوا مني أيها الغير المتأدبين وامكثوا في منزل التأديب. 32 لماذا تتقاعدون عن هذه ونفوسكم ظامئة جدا. 33 أني فتحت فمي وتكلمت دونكم كسبا بلا فضة. 34 اخضعوا رقابكم تحت النير ولتتخذ نفوسكم التأديب فان وجدانه قريب. 35 انظروا بأعينكم كيف تعبت قليلا فوجدت لنفسي راحة كثيرة. 36 نالوا التأديب كمقدار كثير من الفضة واكتسبوا به ذهبًا كثيرًا. 37 لتبتهج نفوسكم برحمته ولا تخزوا بمدحته. 38 اعملوا عملكم قبل الأوان فيؤتيكم ثوابكم في أوانه."

هو فتح مدرسة لتعليم الحكمة منزل التأديب (31) وهو يدعو لها الجميع ليتعلموها فيعيشوا سعداء، وهو سيُعَلِّم من يأتي مجانًا بلا فضة (23). إخضعوا رقابكم تحت النير ولتتخذ نفوسكم التأديب= ربما كان يعاقب المهمل في الدراسة أو يكون المعنى خذوا موضوع الدراسة بجدية مهما كان فيها من مشقة، ونفذوا الوصايا مهما كان فيها من تغصب وستجدوا الحكمة= فإن وجدانه قريب (34). وليتمثلوا به فهو تعب لكنه نال الحكمة فاستراح (35). ومن يفعل سيكسب كثيرًا.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات سيراخ: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر حكمة يشوع بن سيراخ بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/26-Sefr-Yashoue-Ebn-Sirakh/Tafseer-Sefr-Yasho3-Ibn-Sira5__01-Chapter-51.html