St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Introductions-Elkalima-Arabic-Bible-Fr-A-F  >   Mokademat-ArabicBible-01-Old-Testament
 

دراسة كتاب مقدس: عهد قديم - القس أنطونيوس فهمي

مقدمة في سفر مراثي إرميا "Lamentations"

 

الاختصار: مرا = LA.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** محور السفر:

+ خراب أورشليم، رحمة الله، عواقب الخطية، الرجاء.

+ الدموع المقدسة.

+ ترقب مجيء المسيح.

+ بكاء إرميا وحزنه بسبب البلايا التي حلت.

+ الخطية المحطمة والله المنقذ.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** الكاتب:

+ كتبه إرميا النبي بعد حصار أورشليم وسقوطها تمامًا، وقد جاء في الترجمة السبعينية "وكان بعد سبي إسرائيل وخراب أورشليم أن جلس إرميا يبكي ورثى أورشليم بهذا الرثاء".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** أهم الشخصيات:

إرميا.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** أهم الأماكن:

أورشليم.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** غاية السفر:

المراثي.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** مفتاح السفر:

"انه من إحسانات الرب إننا لم نفن لأن مراحمه لا تزول هي جديدة في كل صباح كثيرة أمانتك".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** سماته:

+ المراثي جمع مرثاة وهي قصيدة يبكى بها الناس على الميت، وهذه المراثي نظمها إرميا النبي لما رأى أورشليم وهيكلها خرابا، والشعب قد حل عليه الشقاء، وفي الإصحاح الخامس نجد الأمة تتوسل وتطلب الغفران والخلاص.

+ قدم لنا سفر نشيد الأناشيد صورة حيَّة للحب المقدس ويقدم لنا سفر مراثي إرميا صورة حيَّة للدموع المقدسة المملوءة رجاء في مراحم الله "لأن مراحمه لا تزول هي جديدة في كل صباح" (3: 22).

+ يكشف عن شخصية إرميا النبي الذي كان يحذر والآن بعد حلول التأديب لا تتوقف دموعه، كتب أروع رثاء عرفه العالم انطلق من قلب محب، اعتاد اليهود أن ينشدوه عند المبكي كل يوم جمعة ويقرؤونه في كل مجمع صوم التاسع من أغسطس متذكرين ما حل بهم من كوارث.

+ يحوي خمس قطع شعرية لقصائد عبرية لا تظهر في الترجمات، كل قصيدة تحوي 22 عبارة مرتبة حسب الحروف الأبجدية ماعدا القصيدة الثالثة فتحوي 66 عبارة كل ثلاث عبارات تبدأ بذات الحرف العبري بطريقة منتظمة، القصيدة أقل انتظاما إلى حد ما.

+ لم يكن أمام إرميا النبي وسط دموعه التي لا تجف إلا أن يختم كل قصيدة بصلاة يصرخ بها نحو الله ما عدا القصيدة الرابعة فظهر قلب إرميا المملوء حنوا على شعبه لكنه يقف عاجزًا.

+ ضم هذا السفر عبارات كثيرة لها مفاهيم مسيانية (1: 12؛ 2: 15؛ 3: 14، 15، 19، 30)، (اقرأ بموقع الأنبا تكلا نص السفر كاملًا).

إن كانت سحابة الخطية وظلمتها قد حولت حياة إرميا إلى مرثاة إلا أن شمس البر يشرق دوما مع كل صباح "لأن مراحمه لا تزول هي جديدة في كل صباح كثيرة أمانتك، نصيبي هو الرب قالت نفسي من أجل ذلك أرجوه، طيب هو الرب للذين يترجونه للنفس التي تطلبه" (3: 22 - 25).

St-Takla.org Divider

** محتويات السفر:-

أورشليم الأرملة الباكية ص 1:

صارت أورشليم العظيمة أرملة بلا رجل وبلا أولاد دموعها لا تجف ليس لها معز فقد صار أصدقاؤها أعداء لها. "أنظر يا رب وتطلع لأني صرت محتقرة" (ع 11).

1- أورشليم الباكية 1 - 4.

2- شرها هو السبب 5 - 9.

3- صراخ النبي لله 9 - 11.

4- حديث إلى عابري الطريق 12 - 19.

5- صرخة إلى الله 20 - 22.

 

أورشليم تحت الغضب ص 2:

يكشف في هذه القصيدة عن غضب الله الناري وقد اشتعل بسبب رجاسات ابنة صهيون فسقطت تحت الظلام وحرمت نفسها من النور لم يعد يذكر الله مدينته ولا مذبحه ولا يقبل عبادتهم ولا أعيادهم.

1. غضب الله عليها 1 - 5.

2. رفضه عبادتها 6 - 7.

3. تحطيم الجميع 8 - 19.

4. صرخة إلى الله 20 - 22.

 

النبي الباكي ص 3:

أنسحق النبي بانسحاق شعبه لكنه وسط هذا المر تلامس مع محبة الله ومراحمه التي لا تزول وسط الضيق أدرك النبي أن الله هو نصيبه تترجاه نفسه.

1 - انسحاقه مع شعبه 1 - 20.

2 - رجاؤه في الرب 21 - 38.

3 - الحاجة إلى التوبة 39 - 54.

4 - صرخة إلى الله 55 - 66.

 

أورشليم الذهب المكرر ص 4:

إن كانت أورشليم (رمز السماء) هي كنز المؤمن فان الخطية قد أفسدتها (أي أفسدت الفكر السماوي فينا)، لهذا سمح الله أن تتحطم لكن إلى حين لتأديبها، إذ يعود فيعاقب الشامتين وهي لا تنتهي بصلاة ختامية.

1. الخطية تفسد الذهب 1 - 20.

2. تأديب أدوم الشامتة 21 - 22.

 

إرميا يشفع في أورشليم ص 5:

القصيدة الأخيرة في مجملها تمثل صرخة موجهه نحو الله لكي ينظر إلى عارنا وترملنا وما بلغناه من هلاك، فيها اعتراف بالحاجة إليه إذ صرنا بلا معين.

1. صرخة توبة لله 1 - 6.

2. اعتراف له بخطايانا 7.

3. اعتراف له بعجزنا 8 - 18.

4. صرخة رجاء فيه 19 - 22.

+ دموع أورشليم؛ المدينة المحطمة.

+ غضب الله؛ الهيكل المدنس.

+ مرارة إرميا؛ النبي الحزين.

+ غضب الله؛ الشعب تحت التأديب.

+ شفاعة إرميا؛ الصلاة عن الشعب.

 

## المسيح في المراثي:

- السيد المسيح هو نصيب نفسي (3: 24).

- الشفيع عن البشرية المحطمة.

- رجل أوجاع (3: 30) من أجل سقوط الإنسان وإفساده لهيكل الرب.

 

← تفاسير أصحاحات مراثي: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5

St-Takla.org Divider


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Introductions-Elkalima-Arabic-Bible-Fr-A-F/Mokademat-ArabicBible-01-Old-Testament/Scripture-Bible-Study-OT-29-Book-of-Marathi-Ermya.html