St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   moses-pharaoh
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب موسى وفرعون - البابا شنوده الثالث

9- ماذا كانت رسالة موسى؟

 

St-Takla.org Image: Moses teaches the law, by Julius Schnorr von Carolsfeld (Exodus 35:1): "Then Moses gathered all the congregation of the children of Israel together, and said to them, “These are the words which the Lord has commanded you to do.." - from "The Bible and its Story" book, authored by Charles Horne, 1909. صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى يعلم الشعب الشريعة، رسم الفنان يوليوس شنور فون كارلسفيل (الخروج 35: 1): "وجمع موسى كل جماعة بني إسرائيل وقال لهم: «هذه هي الكلمات التي أمر الرب أن تصنع.." - من كتاب "الإنجيل وقصته"، إصدار تشارلز هورن، 1909.

St-Takla.org Image: Moses teaches the law, by Julius Schnorr von Carolsfeld (Exodus 35:1): "Then Moses gathered all the congregation of the children of Israel together, and said to them, “These are the words which the Lord has commanded you to do.." - from "The Bible and its Story" book, authored by Charles Horne, 1909.

صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى يعلم الشعب الشريعة، رسم الفنان يوليوس شنور فون كارلسفيل (الخروج 35: 1): "وجمع موسى كل جماعة بني إسرائيل وقال لهم: «هذه هي الكلمات التي أمر الرب أن تصنع.." - من كتاب "الإنجيل وقصته"، إصدار تشارلز هورن، 1909.

ماذا كانت رسالته؟

 

لم تبدأ كرسالة روحية، إنما بدأت أولًا كرسالة اجتماعية.

كانت رسالته، كما بدأت، هي انقاذ هذا الشعب من الذل الذي هو فيه.. انقاذه من العبودية والسخره، ومن إذلال فرعون له، ومن قسوة المصريين عليهم.

ثم أتت قيادته الروحية، منذ بدأت قصة خروجهم إلي البرية.

إنما بدأ موسى بالإشفاق على هؤلاء المساكين المذلين المطحونين، ولذلك قال عنه الكتاب إنه "خرج لينظر في أثقالهم "أي في متاعبهم.

وواضح من أول اصحاح في سفر الخروج أن الشعب كان يعيش في عبودية مرة، إذ قيل "فجعلوا عليهم رؤساء تسخير، لكي يذلوهم بأثقالهم"، "فاستعبد المصريون بني إسرائيل بعنف"، "ومرروا حياتهم بعبودية قاسية في الطين واللبن وكل عمل الحقل. كل عملهم الذي عملوه بواستطهم كان عنفًا" (خر 1: 11، 13، 14).

وعاشوا على هذا الحال زمنًا طويلًا، بعد موت يوسف.

لعلهم ذاقوا العبودية المرة، عقابًا لهم..

لأنهم باعوا من قبل أخاهم يوسف كعبد!

فسمح الله أن يذوقوا العبودية، إذ باعوا أخاهم كعبد..

ثم تدخل موسي لإنقاذهم من العبودية. ويكفي الزمان الذي قضوه فيها..

والعمل الاجتماعي الذي بدأ، انتهي بعمل روحي عميق، كما سنرى.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/moses-pharaoh/message-what.html