St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   20_F
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

فرعون الاضطهاد بعد موت يوسف

 

فرعون (الإنجليزيةPharaoh - العبرية: פרעה - اليونانية: Φαραώ - القبطية: Varaw) هي كلمة مصرية معناها "البيت الكبير" وهو لقب لملوك مصر يقرن أحيانًا الملك الخاص. وهناك العديد من الفراعنة المذكورين في الكتاب المقدس، وكان هذا الفرعون من بينهم.

(خر 1، 2). ويتوقف تحديده على معرفة تاريخ الخروج، فلو كان فرعون الخروج هو "رمسيس الثاني" فيكون معنى ذلك أن الاضطهاد حدث في عهد "سيتي الأول" أو "عصر حور محب" بل ولربما في عصر "أمينوفيس الثالث" (من الأسرة الثامنة عشر). ولو أن الخروج حدث في عصر "أيمنوفيس الثاني"، لكان الاضطهاد قد حدث في عهد "تحتمس الثالث".

 

عبودية شعب بني إسرائيل في مصر:

وكان بعدما سافر الصديق يوسف مع أسرته من مصر لدفن يعقوب أبيه عاد مع أسرته للإقامة في مصر (سفر التكوين 50: 14)، وبعد أجيال كثيرة "مَاتَ يُوسُفُ وَكُلُّ إِخْوَتِهِ وَجَمِيعُ ذلِكَ الْجِيلِ. وَأَمَّا بَنُو إِسْرَائِيلَ فَأَثْمَرُوا وَتَوَالَدُوا وَنَمَوْا وَكَثُرُوا كَثِيرًا جِدًّا، وَامْتَلأَتِ الأَرْضُ مِنْهُمْ" (سفر الخروج 1: 6، 7)، "ثُمَّ قَامَ مَلِكٌ جَدِيدٌ عَلَى مِصْرَ لَمْ يَكُنْ يَعْرِفُ يُوسُفَ" (سفر الخروج 1: 8).  وخاف هذا الملك من كثرة عدد بنو إسرائيل، وأراد أن يُحَجِّمهم في مكانهم، لئلا ينضموا لأعداء مصر في أي حرب مُحتملة (سفر الخروج 1: 9، 10)..  فقام بتسخيرهم في العمل، و"بَنَوْا لِفِرْعَوْنَ مَدِينَتَيْ مَخَازِنَ: فِيثُومَ، وَرَعَمْسِيسَ" (سفر الخروج 1: 11).  وبالطبع لم يقوموا ببناء الأهرام أو غيره كما يدَّعي البعض، حيث لا يوجد أي وثائق تاريخية ولا تحليلية تفيد بهذا الأمر، وإن كان الكتاب المقدس قد ذكر بناء مخازن، فبالأولى كان سيذكر الأهرام التي هي أعظم المباني على وجه الأرض.

St-Takla.org Image: A new king over Egypt, who did not know Joseph (Exodus 1:8) صورة في موقع الأنبا تكلا: ملك جديد على مصر، لم يعرف يوسف (خروج 1: 8)

St-Takla.org Image: A new king over Egypt, who did not know Joseph (Exodus 1:8)

صورة في موقع الأنبا تكلا: ملك جديد على مصر، لم يعرف يوسف (خروج 1: 8)

ولكنهم -وبالرغم من تسخيرهم وإذلالهم- كانوا ينمون ويمتدون..  فاستعبدهم المصريين بعنف أكثر.  وأمر فرعون هذا "قَابِلَتَيِ الْعِبْرَانِيَّاتِ اللَّتَيْنِ اسْمُ إِحْدَاهُمَا شِفْرَةُ وَاسْمُ الأُخْرَى فُوعَةُ" بأن يقتلا أي ابنًا ذكرًا يأتي على أيديهما، إلا أنهما تجاهلتا كلام فرعون، فباركهما الله (سفر الخروج 1: 15-21).

 

ابنة فرعون تتبنَّى موسى، وهروبه من مصر:

وقد يكون فرعون هذا هو والد المرأة التي أنقذت موسى النبي من الموت وهو طفلًا  (خر 2: 5-10، عب 11: 24؛ أع 7: 21)، أو قد يكون قريبًا لها.  وكان بعدما كبر موسى وتبنَّته المرأة كابنها، أن قتل موسى رجلًا مصريًّا بسبب تَعَدِّيه على رجلًا عبرانيًّا، وعندما وصل الخبر لفرعون "طَلَبَ أَنْ يَقْتُلَ مُوسَى. فَهَرَبَ مُوسَى مِنْ وَجْهِ فِرْعَوْنَ وَسَكَنَ فِي أَرْضِ مِدْيَانَ" (سفر الخروج 2: 11-15).

 

* انظر أيضًا: فراعنة الكتاب المقدس.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/20_F/pharaoh-oppression.html