St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   love
 
St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   love

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب المحبة قمة الفضائل - البابا شنوده الثالث

14- محبة الله صانع الخيرات

 

St-Takla.org Image: Heavenly reward crown: stained glass art. صورة في موقع الأنبا تكلا: الإكليل السماوي: فن زجاج معشق.

St-Takla.org Image: Heavenly reward crown: stained glass art.

صورة في موقع الأنبا تكلا: الإكليل السماوي: فن زجاج معشق.

من محبه الله، صانع الخيرات لنا. قيل عنه أنه يجول يصنع خيرًا (أع10: 38).

أنه يعطي الخير للكل، حتى لأعدائه، والذين ينكرون وجوده. وعطاياه كلها نابعة من حبه ومن كرمه وجوده. مرت فترة كانت فيها الوثنية تسود العالم، ومع ذلك لم يمنع الله خيره عن العالم وعندما عرفته هذه الأمم الوثنية، كان هذا الذي منحهم الأيمان به، كمبادرة من عنده، مثلما فعل مع شعب نينوى (يون3)، ومثلما فعل مع كثيرين بمعجزاته وآياته.. وأيضًا بإحساناته الكثيرة، هذه التي تغني بها داود النبي فقال:

باركي يا نفس الرب، ولا تنسي كل حسناته) (مز103:2).

(باركي يا نفس الرب، وكل ما في باطني ليبارك أسمه القدوس) (الذي يغفر جميع ذنوبك الذي يشفي كل أمراضك، الذي يفدي من حفرة حياتك. الذي يكللك بالرحمة والرأفة. الذي يشبع بالخير عمرك علامة فيتجدد مثل النسر شبابك) (مز103:1-5).

يغفر جميع ذنوبك في المعمودية. ويشفي كل أمراضك الروحية في اعترافك وتناولك وفي رعايته الروحية لك، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. ويفدي من الحفرة حياتك، لأنه بالفداء ينقذك من الذهاب إلي الجحيم. ويكللك بالرحمة والرأفة، حينما يمنحك إكليل الحياة وإكليل البر. ويشبع بالخير عمرك في الأبدية السعيدة والنعيم الأبدي، فيتجدد مثل النسر شبابك..


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/love/god.html