St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   hope
 
St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   hope

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حياة الرجاء - البابا شنوده الثالث

28- الصغار في العدد

 

لقد اختار الله الصغار في العدد، لكي يبارك أو يصنع بهؤلاء الصغار عجبًا..

اختار الله الخمس خبزات والسمكتين ليصنع معجزة عظيمة.

إنه لم يحتقر هذه الكمية الصغيرة، إنما باركها، وأطعم بها خمسة آلاف من الرجال. وحتى هذا القدر الضئيل كان يحمله غلام صغير (يو 6: 9). وفي معجزة إشباع الأربعة آلاف من سبعة أرغفة كان معهم "قليل من صغار السمك" (مر 8: 7). وبهذا القليل، وبهذا القليل وبهذه الصغار، وأشبع الرب تلك الآلاف من الناس..

واختار الله هذه القلة الضئيلة، ليعطي رجاء لكل قلة ضئيلة.

أن الله يبارك القليل فيصير كثيرًا. إن العدد ليس هو المهم، إنما الأهمية كلها هي في البركة التي في هذا العدد. وبهذه البركة يصنع الله عجبًا.

ففي خدمتك لا تيأس من قلة مواهبك. وقل له "استخدمني لإطعامهم كأنني من صغار السمك".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Jesus blesses the loves and fish before feeding the five thousand (Matthew 14:19) - Miracle of Christ feeding the multitudes, and showing the blessed boy who gave his food صورة في موقع الأنبا تكلا: يسوع يبارك السمك و الخبز قبل إطعام الخمسة آلاف (متى 14: 19) - معجزة المسيح في إشباع الجمع، ويظهر الغلام المبارك الذي وهب طعامه

St-Takla.org Image: Jesus blesses the loves and fish before feeding the five thousand (Matthew 14:19) - Miracle of Christ feeding the multitudes, and showing the blessed boy who gave his food

صورة في موقع الأنبا تكلا: يسوع يبارك السمك والخبز قبل إطعام الخمسة آلاف (متى 14: 19) - معجزة المسيح في إشباع الجمع، ويظهر الغلام المبارك الذي وهب طعامه

انظروا في مثل الزارع: ماذا قال الرب عن الزرع الذي كان في الأرض الجيدة؟ لقد قال:

"فأعطي ثمرًا: بعض مئة، وآخر ستين، وأخر ثلاثين" (متى 13: 8).

نحن نعقل يا رب أن الزرع الذي يعطي مئة هو زرع جيد. ولكن هل يقال كذلك عن الذي يعطي ستين؟ وهل يسمى جيدًا مَن يعطي ستين؟! وهل هذا الإنتاج الضئيل هو مقبول عند الله؟

ولعل الرب يجيب: ما دامت الأرض أعطت ثمرًا، إذن فهي أرض جيدة، حتى إن أعطت ثلاثين..

لذلك لا ييأس ولا يفقد الرجاء، أصحاب الثلاثين. إن الله يقبل هذا القليل منهم، مادام هذا هو جهدهم. ويبارك الرب هذا الجهد كأنه شيء كثير. انظروا ماذا نقول في أوشية القرابين:

أصحاب الكثير وأصحاب القليل. والذين يريدون أن يقدموا وليس لهم.

مجرد هذه الرغبة، حتى من غير عطاء، هي شيء مقبول عند الله، الذي لا يحتقر الشيء القليل، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. عجيب هو الرب في إحكامه، وفي قبوله للقليل. يذكرني هذا بقول أحد القديسين:

العنقود وإن كانت فيه حبة واحدة، لا تزال فيه ببركة.

ونفس المعنى كرره إشعياء النبي (اش 65: 8). إن الله يعمل في القليل، لكي لا نفتخر نحن بقوتنا، ونظن أننا ننتصر بالكثرة وليس بقوة الله، فيكسرنا هذا الفكر.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وهذا واضح من قصة الحرب التي دخلها جدعون بعدد قليل..

كان جدعون قد جمع من الشعب جيشًا كبيرًا من اثنين وثلاثين ألفًا ليحارب المديانيين. ولكن الرب قال له: "هذا الشعب كثير على لأدفع المديانيين بيدهم، لئلا يفتخر إسرائيل على قائلًا: يدي خلصتني" (قض 7: 2) وظل الرب يغربل هذا العدد الكبير حتى وصل إلى ثلاثمائة جندي فقط.

وبارَك الله في هذا العدد القليل، فانتصر على جيش المديانيين الذي كان منتشرًا كالجراد على الأرض. وماذا أيضًا:

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

لما أراد الرب الكرازة بالإنجيل اختار لذلك اثني عشر رسولًا فقط..

واستطاع هؤلاء -علي الرغم من قلتهم- أن يكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها (مر 16: 15)، وإلى أقطار المسكونة بلغت أقوالهم.

فلا تَقُل مطلقًا نحن قِلَّة. فإن الله يبارِك القليل فيصير كثيرًا.

من ثمانية أنفس فقط في الفلك، أعاد الله تكوين البشرية من جديد. ولم يختر لغرضه سوى هذا العدد الضئيل..

ومن ابن واحد هو إسحق، استطاع الله أن يأتي بنسل مثل نجوم السماء ورمل البحر في الكثرة..

وكما تحدثنا عن اهتمام الله بالصغير في السن، وبالقليل في العدد، ومباركته هذا وذاك، ننتقل إلى أخرى وهي: الاهتمام بالقليل في النوعية.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/hope/little.html