St-Takla.org  >   books  >   pauline-todary  >   faras
 
St-Takla.org  >   books  >   pauline-todary  >   faras

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تطور الفن المسيحي في كاتدرائية فاراس - أ. بولين تودري

5- رابعًا: مرحلة تعدد الألوان

 

St-Takla.org Image: Cross with the bust of Christ and Four Living Creatures (Maiestas Crucis), 11th century, tempera on plaster, 262 × 159 cm (103.1 × 62.6 in), National Museum, Warsaw (source: Dorota Folga-Januszewska), Faras Cathedral صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة الصليب مع صورة نصفية للسيد المسيح مع الأربعة مخلوقات الغير متجسدة (مايستاس كروكيس)، القرن الحادي عشر، زخرفة ونقش على الجص بمقاس 262×159 (103.1×62.6 بوصة)، محفوظة في المتحف القومي، وراسو (المصدر: كتاب دوروتا فولجا يانسزيوسكا)، كاتدرائية فاراس

St-Takla.org Image: Cross with the bust of Christ and Four Living Creatures (Maiestas Crucis), 11th century, tempera on plaster, 262 × 159 cm (103.1 × 62.6 in), National Museum, Warsaw (source: Dorota Folga-Januszewska), Faras Cathedral

صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة الصليب مع صورة نصفية للسيد المسيح مع الأربعة مخلوقات الغير متجسدة (مايستاس كروكيس)، القرن الحادي عشر، زخرفة ونقش على الجص بمقاس 262×159 (103.1×62.6 بوصة)، محفوظة في المتحف القومي، وراسو (المصدر: كتاب دوروتا فولجا يانسزيوسكا)، كاتدرائية فاراس

في أواخر القرن العاشر والقرن الحادي عشر، دخلت العقيدة الملكانية إلى الكاتدرائية، حيث رُسم الأسقف يوحنا عام 997م. وبدأ نموذج جديد من الرسم يتميز بتعدد الألوان يدخل الكاتدرائية. ووصلت ظاهرة تعدد الألوان إلى ذروتها في منتصف القرن الحادي عشر، إذ أن الفنانين لم يكتفوا باستخدام الألوان الكثيرة، بل أيضًا استخدموا درجات اللون الواحد لعمل الظلال بغرض إظهار التفاصيل. وبالتالي أصبحت الوجوه أكثر تعبيرًا ليس فقط برسم العيون الواسعة، ولكن أيضًا بجعل الوجوه تنظر لبعضها البعض.

ومن أمثلة رسومات هذه الفترة:

1- صورة السيدة العذراء مع الأسقف ماريانوس:

الأسقف ماريانوس (1005-1034م)، وقد مات في قصر إبريم، وبالرغم من أن الكرسي الأسقفي انتقل من فاراس إلى أبريم، وأصبح الأسقف يُدعى أسقف ابريم وباخوراس، إلى أن المجموعات المسيحية استمرت في فَرس كشهود على المسيحية فيها، وذلك بوجود دير في الشمال وكنيسة في الجنوب لاستمرار العبادة الطقسية، وشهادة بأن الكاتدرائية دُفنت هنا.

ونلاحظ في هذا الرسم التفاتة العذراء للأسقف ماريانوس، ووضع يدها على كتفه.

2- صورة الصليب:

السيد المسيح يظهر برأس بيضاوي ويتوسط الصليب، وفي الأربعة أركان رموز الأربعة حيوانات غير المتجسدين (وجه إنسان، ونسر، وكبش، وأسد)، ويرجع تاريخها إلى أواخر القرن الحادي عشر. ورُسم الصليب بهذه الصورة وُجد كثيرًا على جدران الكاتدرائية.

الصليب ذراعاه باللون الأصفر ومزينان بثلاث صفوف من الأحجار الكريمة الحمراء والخضراء. والصليب مزين بسلاسل صفراء ومعلق بها أجراس. السيد المسيح يلبس قميص أبيض، ورداءً أرجوانيًا مع بني ومخططًا بالأسود، وتحيط برأسه هالة صفراء محددة بدوائر أبيض وأسود وأحمر، وبالهالة صليب باللون الأخضر.

ورموز الحيوانات الأربعة لها أجنحة صفراء ومحددة بثلاثة خطوط أبيض وأسود وأحمر، الأجنحة والأرواب والهالة كلها مملوءة عيونًا (رؤ 8,4:7).

3- صورة العذراء تحمل الطفل يسوع مع الملكة:

العذراء تنظر إلى الملكة الأم، وتضع يدها عليها إشارة إلى أنها تحت حمايتها واسم الملكة مرثا، وهي ترجع إلى بداية القرن الحادي عشر.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/pauline-todary/faras/colors.html