St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-2
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الثاني) - أ. نجوى غزالي

 239- ظهور بعض المشكلات في عودة نحميا الثانية

 

ظهور بعض المشكلات في عودته الثانية:

1- يبدوا أن نحميا بعد تدشين السور رجع إلى أرتحشستا وظل قليلًا ورجع ثانية ليطمئن على حال أورشليم، يقول أنا لم أكن في أورشليم (نح 13: 6) "وَفِي كُلِّ هَذَا لَمْ أَكُنْ فِي أُورُشَلِيمَ لأَنِّي فِي السَّنَةِ الاِثْنَتَيْنِ وَالثَّلاَثِينَ لأَرْتَحْشَسْتَا مَلِكِ بَابَلَ دَخَلْتُ إِلَى الْمَلِكِ وَبَعْدَ أَيَّامٍ اسْتَأْذَنْتُ مِنَ الْمَلِكِ. وَأَتَيْتُ إِلَى أُورُشَلِيمَ. وَفَهِمْتُ الشَّرَّ الَّذِي عَمِلَهُ أَلْيَاشِيبُ لأَجْلِ طُوبِيَّا بِعَمَلِهِ لَهُ مِخْدَعًا فِي دِيَارِ بَيْتِ اللَّهِ."وجد الياشيب رئيس الكهنة الذي كان مشرفًا على كل العمل، هيأ مخدعًا لطوبيا العموني في بيت إلهنا.

في حجرة من حجرات الهيكل المخصصة لحفظ الأنصبة، لحفظ العشور، لحفظ الأدوات لحفظ البخور الزيوت أسكن فيها طوبيا، فساء هذا نحميا جدًا فدخل إلى هذا المخدع وطرح كل ما فيه خارجًا وأمر فطهروا المخادع وردّوا إليها آنية بيت الرب والبخور (نح 13: 4-9).

 

St-Takla.org Image: Nehemiah sees some merchants and sellers selling in the Sabbath (Nehemiah 13:15-18) صورة في موقع الأنبا تكلا: نحميا يشاهد بعض الناس يبيعون في السبت (نحميا 13: 15-18)

St-Takla.org Image: Nehemiah sees some merchants and sellers selling in the Sabbath (Nehemiah 13:15-18)

صورة في موقع الأنبا تكلا: نحميا يشاهد بعض الناس يبيعون في السبت (نحميا 13: 15-18)

2- وفي نفس الوقت علم أن أنصبة اللاويين والكهنة لم تعط لهم، فخرجوا يعملون في الحقول، يقول خاصمت الولاة لماذا تُرك بيت الله، فيقول جمعتهم أوقفتهم في أماكنهم وأتى كل يهوذا بعشر القمح (لأن لم يدفعوا لهم لا العشور ولا البكور الذي يعيشون عليها ولم يقدموا الذبائح وبالتالي لم يجدوا إلا أن يشتغلوا في الحقول) وأقمت خزنة على الخزائن وذكر أسماءهم ثم أيضًا رفع صلاة، لا يوجد إصحاح لا يخلوا من صلاة في (نح 13: 14) “اذْكُرْنِي يَا إِلَهِي مِنْ أَجْلِ هَذَا وَلاَ تَمْحُ حَسَنَاتِي الَّتِي عَمِلْتُهَا نَحْوَ بَيْتِ إِلَهِي وَنَحْوَ شَعَائِرِهِ." حلَ مشكلتين طوبيا وطرده من المخدع الذي في الهيكل، الكهنة الذين عملوا في الحقول وتركوا الخدمة جمعهم، جمع من الشعب العشور والبكور لكي يعول هؤلاء الكهنة.

 

3- رأى في يهوذا قومًا يدوسون معاصر في السبت في (نح13: 15) “فِي تِلْكَ الأَيَّامِ رَأَيْتُ فِي يَهُوذَا قَوْمًا يَدُوسُونَ مَعَاصِرَ فِي السَّبْتِ، وَيَأْتُونَ بِحُزَمٍ وَيُحَمِّلُونَ حَمِيرًا، وَأَيْضًا يَدْخُلُونَ أُورُشَلِيمَ فِي يَوْمِ السَّبْتِ بِخَمْرٍ وَعِنَبٍ وَتِينٍ وَكُلِّ مَا يُحْمَلُ، فَأَشْهَدْتُ عَلَيْهِمْ يَوْمَ بَيْعِهِمِ الطَّعَامَ".

§ " فَخَاصَمْتُ عُظَمَاءَ يَهُوذَا وَقُلْتُ لَهُمْ: مَا هَذَا الأَمْرُ الْقَبِيحُ الَّذِي تَعْمَلُونَهُ وَتُدَنِّسُونَ يَوْمَ السَّبْتِ؟" سيكون غضب علينا أكثر من الغضب الذي حصل على آبائنا، فكان لما أظلمت أبواب أورشليم قبل السبت إني أمرت أن تغلق الأبواب ولا يفتحوها إلى ما بعد السبت إضطر أن يعمل عمل إجباري، وجد التجار وبائعي كل بضاعة خارج أورشليم على الأسوار منتظرين لكي يدخلوا، مرة مرتين (نح 13: 17 - 21).

و يقول في (نح 13: 21) “فَأَشْهَدْتُ عَلَيْهِمْ وَقُلْتُ لَهُمْ: لِمَاذَا أَنْتُمْ بَائِتُونَ بِجَانِبِ السُّورِ؟ إِنْ عُدْتُمْ فَإِنِّي أُلْقِي يَدًا عَلَيْكُمْ. وَمِنْ ذَلِكَ الْوَقْتِ لَمْ يَأْتُوا فِي السَّبْتِ."

§ " وَقُلْتُ لِلاَّوِيِّينَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَيَأْتُوا وَيَحْرُسُوا الأَبْوَابَ لأَجْلِ تَقْدِيسِ يَوْمِ السَّبْتِ. بِهَذَا أيضًا” (يرفع صلاة أيضًا) اذْكُرْنِي يَا إِلَهِي وَتَرَأَّفْ على حَسَبَ كَثْرَةِ رَحْمَتِكَ." إذًا المشكلة الثالثة كسروا السبت، أضطر أن يأخذ إجراءًا حاسمًا بأنه يغلق الأبواب... إلخ. (نح 13: 22).

← انظر باقي كتب السلسلة للمؤلفة هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

 

4- اختلاط الزرع المقدس:

 وجد الذين دخلوا في قسم أن يسيروا في شريعة الله... إلخ. وقالوا لا نعطي بناتنا لشعوب الأرض ولا نأخذ بناتهم لبنينا هذا التعهد الذي تعهدوه للأسف "فِي تِلْكَ الأَيَّامِ أيضًا رَأَيْتُ الْيَهُودَ الَّذِينَ سَاكَنُوا نِسَاءً أَشْدُودِيَّاتٍ وَعَمُّونِيَّاتٍ وَمُوآبِيَّاتٍ. وَنِصْفُ كَلاَمِ بَنِيهِمْ بِاللِّسَانِ الأَشْدُودِيِّ وَلَمْ يَكُونُوا يُحْسِنُونَ التَّكَلُّمَ بِاللِّسَانِ الْيَهُودِيِّ بَلْ بِلِسَانِ شَعْبٍ وَشَعْبٍ." وجدهم رجعوا اختلطوا بالشعوب الأجنبية الغريبة حتى أن أولادهم لسانهم أصبح يتكلم بلسان شعب وشعب في (نح 13: 23-25) “فَخَاصَمْتُهُمْ وَلَعَنْتُهُمْ وَضَرَبْتُ مِنْهُمْ أُنَاسًا وَنَتَفْتُ شُعُورَهُمْ وَاسْتَحْلَفْتُهُمْ بِاللَّهِ قَائِلًا: لاَ تُعْطُوا بَنَاتِكُمْ لِبَنِيهِمْ وَلاَ تَأْخُذُوا مِنْ بَنَاتِهِمْ لِبَنِيكُمْ وَلاَ لأَنْفُسِكُمْ." تعب منهم جدًا.

o وأستخدم سليمان مثلًا، قال لهم سليمان ملك إسرائيل لم يكن في الأمم الكثيرة كلها ملك مثل سليمان والله جعله ملكًا على كل إسرائيل، لكن النساء جعلته يخطئ إلى الله ويبخر للأوثان وخان.

o وجد أيضًا إن واحد من بني يوياداع بن الياشيب الكاهن صهرًا لسنبلط الحوروني يقول فطردته من عندي [أذكرهم يا إلهي لأنهم نجسوا الكهنوت وعهد الكهنوت واللاويين] فطهرتهم من كل غريب وأقمت حراسات الكهنة واللاويين كل واحد على عمله، يعني حتى الكهنة منهم من أخطأ بالزواج من الغريبات، وهم كانوا قد تعهدوا بعدم الزواج من غريبات ورجعوا لحالتهم الأولى (نح 13: 28 -31).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-2/nehemiah-back.html