St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-2
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الثاني) - أ. نجوى غزالي

 206- فترة السبي البابلي

 

ملاحظات:

* (ار40) أراد ملك بابل أن يُحسن إلى إرميا لأنه تنبأ حسنا وفي مصلحته فهو لم يعلم انها عقوبة على هذا الشعب الذي فسد وزاغ عن عبادة الله الحي فأرسل له رئيس الشرط نبوزرادان وقال له أن يأتي إلى بابل ويأخذ مكانة مرموقة كما يريد لكن إرميا رفض أن يترك أورشليم وبقي فيها مدة طويلة حتى أُخذ بعد ذلك إلى مصر غصبًا.

* (دا9) نجد أن دانيال كان قد عرف من نبوة إرميا عن أكتمال السبي 70 سنة ووقف أمام الله يصلي وكأنه يذكره بقرب اكتمال فترة السبي.

* (إش 6) يتكلم عن الأسباب التي سيحدث بسببها السبي بل أن أشعياء النبي يصف حالة الشعب من بداية سفره (أش 1) ربيت بنين ونشأتهم أما هم فعصوا علي.. ويل للأمة الخاطئة الشعب الثقيل الأثم وتابع أشعياء النبي الأخطاء.. في الرشوة (أش 1: 23) وفي الظلم (أش 10: 1-3) والاستغلال (أش 5: 7،8) والجهل (أش 5: 13) والخَلْط بين المعايير (أش 20: 29)، والكثير يمكن الرجوع إليها في شواهد كثيرة منها (أش 13: 9-16؛ 28: 7؛ 58: 3؛ 66: 3، 4).

St-Takla.org Image: A Babylonian Slave Market - from the book: The Story of the Greatest Nations 1, by Edward S. Ellis and Francis Horne, 1901-1914. صورة في موقع الأنبا تكلا: سوق العبيد البابلي - من كتاب الأمم الكبرى 1، إدوارد إس. إيليس وتشارلز فرانسيس هورن، 1901-1914.

St-Takla.org Image: A Babylonian Slave Market - from the book: The Story of the Greatest Nations 1, by Edward S. Ellis and Francis Horne, 1901-1914.

صورة في موقع الأنبا تكلا: سوق العبيد البابلي - من كتاب الأمم الكبرى 1، إدوارد إس. إيليس وتشارلز فرانسيس هورن، 1901-1914.

* نجد أن اشعياء النبي قد تنبأ عن السبي قبل حدوثة بـ150 سنة، وتنبأ عن اسم الملك الذي سيصدر المرسوم بعودة المسبيين وهوكورش ملك فارس، وذلك بعد انتهاء مملكة بابل وبداية مملكة مادي وفارس وذلك 539 ق.م.

(إش 45: 1) "هكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ لِمَسِيحِهِ، لِكُورَشَ الَّذِي أَمْسَكْتُ بِيَمِينِهِ لأَدُوسَ أَمَامَهُ أُمَمًا، وَأَحْقَاءَ مُلُوكٍ أَحُلُّ، لأَفْتَحَ أَمَامَهُ الْمِصْرَاعَيْنِ، وَالأَبْوَابُ لاَ تُغْلَقُ" مسيحه هنا أي المعين لخلاص هذا الشعب من عبودية السبي إلى أورشليم وعندما وجد كورش أسمه موجود في نبوة اشعياء عجل به هذا لإصدار المرسوم بعودة المسبيين (كما يقول التقليد). وأنبأ إشعياء في (إش 44: 26-28) أن "أُورُشَلِيمَ: سَتُعْمَرُ، وَلِمُدُنِ يَهُوذَا: سَتُبْنَيْنَ، وَخِرَبَهَا أُقِيمُ.."

* في (إر29) أرسل إرميا رسائل إلى المسبيين يحثهم على بناء البيوت والزواج والصلاة من أجل المدينة الموجودين فيها لأنهم سوف يمكثوا هناك فترة طويلة جدًا فلابد الصلاة من أجل سلام مدينتهم هذه لأن في ذلك سلامهم أيضًا.

* في (ميخا4: 10) "تَلَوَّيِ، ادْفَعِي يَا بِنْتَ صِهْيَوْنَ كَالْوَالِدَةِ، لأَنَّكِ الآنَ تَخْرُجِينَ مِنَ الْمَدِينَةِ، وَتَسْكُنِينَ فِي الْبَرِّيَّةِ، وَتَأْتِينَ إِلَى بَابِلَ. هُنَاكَ تُنْقَذِينَ. هُنَاكَ يَفْدِيكِ الرَّبُّ مِنْ يَدِ أَعْدَائِكِ تنبأ ميخا عن السبي وخروج أورشليم إلى بابل وإنه سوف يأتي اليوم الذي يفتديها فيه الرب فترجع مرة أخرى.

← انظر باقي كتب السلسلة للمؤلفة هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

 

* وقد وصل اليهود في السبي إلى مراكز مرموقة جدًا وأمتلكوا البيوت وكان لهم الخدم وأشتغلوا بالتجارة بدليل أنه بعد رجوعهم كان معهم أموال وماشية وإبل وعبيد (عز 2: 65- 67) (دا 2: 48) (نح 1:1 -10).

دانيال النبي كان واليا على بابل وعندما طلب من أجل الثلاثة فتية جعلوهم ولاه معه.

حزقيال النبي أيضًا تنبأ بالعودة (حز37) رؤية العظام التي دبت فيها الحياة وكانت دافعًا لرفع روحهم المعنوية في بابل أنه سيكون لهم عودة.

نحميا كان ساقيًا للملك وكانت وظيفته هامة جدا لقربه الشديد ووجوده الدائم امام الملك وكان سببًا في العودة الثالثة للمسبيين أيام أرتحشستا الملك (نح 1).

كان هناك كهنة وكانوا يعلمون الشعب في السبي مثل حزقيال النبي فكان من نسل كهنوتي وعزرا أيضًا (عز 7: 1 – 5).

* وعند عودة الشعب المسبي مع زربابل رجع معه عدد صغير جدًا بالنسبة لعدد الشعب المسبي في بابل فيبدو أنه من طول المدة واستقرارهم هناك آثروا البقاء، وسمي هؤلاء يهود الشتات.

* وعند عودة عزرا ونحميا تعبوا كثيرًا من اجل أن يعيدوا الشعب للعلاقة السوية مع الله فقد نسوا الله والشريعة والعبادة.

* وبعد العودة مع زربابل كان اهتمامه الأول بإعادة بناء الهيكل وترميمه والأهتمام بكل أمور العبادة وكملّ عزرا الكاهن والكاتب أما نحميا فأهتم ببناء أسوار أورشليم.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-2/babylon-captivity-times.html