St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-1
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الأول) - أ. نجوى غزالي

57- شجرة الحياة

 

§ لا ننسى أن شجرة معرفة الخير والشر مرتبطة بشجرة الحياة ويذكر سفر الرؤيا صراحة من يغلب فسأعطيه أن يأكل من شجرة الحياة، هنا هزمت حواء وآدم معها أيضًا أمام الحية.

§ إذًا شجرة معرفة الخير والشر حقيقة مادية كانت موجودة في وسط الجنة

§ أوريجانوس قال إن قصة آدم وحواء كلها قصة رمزية بحتة قدمها الوحي للكشف عن مفاهيم روحية تمس علاقة الإنسان بالله وأن الجنة لم تكن على الأرض بل كانت في السماء الثالثة حيث كان آدم وحواء روحين بلا جسدين، هذه الآراء ترفضها الكنيسة تمامًا لأنها تشوه نظرتنا إلى العالم الذي خلقه الله وتفسد نظرتنا لتقديس الجسد.

St-Takla.org Image: The tree of life (Genesis 2:9) صورة في موقع الأنبا تكلا: شجرة الحياة (تكوين 2: 9)

St-Takla.org Image: The tree of life (Genesis 2:9)

صورة في موقع الأنبا تكلا: شجرة الحياة (تكوين 2: 9)

§ وقد أعلن السيد المسيح أحداث الخلق الأولى كأحداث واقعية كما جاء في (مت19: 4) "فأجاب وقال لهم أما قرأتم أن الذي خلق من البدء خلقهما ذكرا وأنثى".

§ وفي (يو 8: 44) " انتم من أب هو إبليس وشهوات أبيكم تريدون أن تعملوا ذاك كان قتالا للناس من البدء ولم يثبت في الحق لأنه ليس فيه حق متى تكلم بالكذب فإنما يتكلم مما له لأنه كذاب وأبو الكذاب " إذًا يتكلم أيضًا على إبليس وغوايته لآدم وحواء.

§ شجرة الحياة تُشير إلى الحياة والله يريدها للإنسان بدون أن يفرض عليه ذلك.

§ الله يريد أن يعيش الإنسان في حياة البر والقداسة والطاعة بكامل حريته.

§ إذًا رفض الشر ونفذ الوصية لا يستطيع الموت أن ينتصر عليه

§ لكن بعد أن أكل من شجرة معرفة الخير والشر انتصر عليه الشيطان أصبح في حالة موت.

§ ويقول قداسة البابا شنودة {الله منعه من شجرة الحياة لأن الحياة لا تتفق مع حالة الخطية التي كان فيها، الخطية هي موت روحي وجزاءها هو الموت الأبدي يجب التخلص أولًا من حالة الخطية ومن عقوبة الخطية حتى يحيا الإنسان الحياة الحقيقية إلى الأبد " من يغلب يأكل من شجرة الحياة، لا يمكن يقدر أن يأكل إلا بعد ما ينتصر السيد المسيح علي الموت.

§ لذلك آدم بعد أن أكل من شجرة معرفة الخير والشر انفصل انفصالًا كاملًا عن الله ولم يستطع الإنسان أن يصل إلي شجرة الحياة إلا بعد الفداء، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى.

§ النعمة الإلهية كانت عتيدة أن تمنح الحياة للإنسان فيما إذا امتنع عن الأكل من شجرة معرفة الخير والشر.

§ القديس ساويريوس له مقالة جميلة جدًا عن شجرة الحياة يقول عنها {كانت الكرامة الروحية التي كان الإنسان مزمعًا أن ينالها لو حافظ على الوصية وأمتنع عن الأكل من شجرة المعرفة لكن بسبب الكبرياء لأنها قالت لها {تصيران مثل الله} فكبرياءهما أسقطهما فانفصلا عن الله انفصالًا كاملًا. لذلك كان السقوط.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-1/tree-2.html