الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أسئلة حول حتمية التثليث والتوحيد - أ. حلمي القمص يعقوب

11- ما هيَ الصفات التي يتميز بها الله دون سواه؟

 

س 5: ما هيَ الصفات التي يتميز بها الله دون سواه؟

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 ج: لكيما نتعرف على الله يجب أن نتعرف على صفاته التي يختص بها، وما أكثر وأعظم هذه الصفات.. نذكر منها الآتي:

  1. الله روح

  2. الله غير محدود

  3. الله سرمدي

  4. الله غير متغير

  5. الله خالق كل شيء

  6. الله ضابط الكل

  7. القادر على كل شيء

  8. العالِمُ بكل شيء

 

 أ- الله روح:

قال "الرب يسوع للسامرية": "اَللَّهُ رُوحٌ. وَالَّذِينَ يَسجُدُونَ لَهُ فَبِالرُّوحِ وَالْحَقِّ يَنْبَغِي أَنْ يَسْجُدُوا"(يو 4: 24)، وهو خالق جميع الأرواح: "أَفَلاَ نَخْضَعُ بِالأَوْلَى جِدًّا لأَبِي الأَرْوَاحِ، فَنَحْيَا"(عب 12: 9).

 الله روح بسيط لا ينقسم ولا يتجزأ.. الله روح بسيط لا تركيب فيه، فالشيء المركب ليس أزليًا لأنه رُكّب من أشياء قد سبقته في الوجود، فمثلًا المـاء مُركَّب من الأكسجين والهيدروجين وهما سابقان في الوجود عـن الماء. أمَّا الله فهو الأزلي الذي لم يسبقه شيء قط إنما هو جابل كل شيء، والشيء المركَّب محدود بقدر الأشياء التي رُكّب منها. أمَّا الله فهو غير محدود، وقال "القديس أُغسطينوس": "الله جوهر مجرد لا تركيب فيه" (12) ويقول "البابا كيرلس عمود الدين": " فالله بسيط في طبيعته وغير مركب بينما نحن نملك طبيعة مركَّبة، والله كامل في ذاته ولا ينقصه شيء، بينما كل طبيعة بشرية مكوَّنة من أجزاء متعددة" (13).

الله روح بسيط لا أثر للمادة فيه، وبالتالي فإنه منزه عن صفات المادة مثل المحدودية والتحيز والتجزئة.. الله روح بسيط لا جسم له، ولذلك فهو لا يدخل تحت نطاق الجنس ذكرًا أو أنثى.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

س: السيد المسيح هو الله المتأنس له جسد بشري من لحم وعظم وليس جسدًا خياليًا كما قال أوطاخي (أوطيخا).. فكيف نوفق بين هذه الحقيقة أن لله جسد وبين حقيقة أن الله روح لا جسم له؟

 

St-Takla.org Image: Jesus Christ, the Alpha and Omega, development of Byzantine style in classic view, made by Adobe Photoshop and Painter 11, used with permission - by Mina Anton صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح، الألفا والأوميجا (الألف والياء)، تطوير من الأسلوب البيزنطي برؤية تقليدية، تم عملها ببرامج الفوتوشوب وبينتر 11، موضوعة بإذن - رسم الفنان مينا أنطون

St-Takla.org Image: Jesus Christ, the Alpha and Omega, development of Byzantine style in classic view, made by Adobe Photoshop and Painter 11, used with permission - by Mina Anton

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح، الألفا والأوميجا (الألف والياء)، تطوير من الأسلوب البيزنطي برؤية تقليدية، تم عملها ببرامج الفوتوشوب وبينتر 11، موضوعة بإذن - رسم الفنان مينا أنطون

 ج: لا يوجد تعارض على الإطلاق بين الحقيقتين لأن جوهر اللاهوت هو روح بسيط لا جسم فيه، وفي زمن معين اتخذ اللاهوت جسدًا حقيقيًا وأتحد به لكيما يتم خلاصنا، وحتى بعد أن تمم خلاصنا فإن جسد المسيح لم يتلاشى، ولكنه تحوَّل إلى جسد القيامة الممجد، وبهذا الجسد سيظهر في مجيئه الثاني وتراه كل عين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 ب- الله غير محدود:

"هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ: "السَّمَاوَاتُ كُرْسِيِّي وَالأَرْضُ مَوْطِئُ قَدَمَيَّ" (إش 66: 1). إِذَا اخْتَبَأَ إِنْسَانٌ فِي أَمَاكِنَ مُسْتَتِرَةٍ أَفَمَا أَرَاهُ أَنَا يَقُولُ الرَّبُّ؟ أَمَا أَمْلَأُ أَنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ يَقُولُ الرَّبُّ؟ "(إر23: 24)." الَّذِي يَمْلأُ الْكُلَّ فِي الْكُلِّ "(أف 1: 23).

الله مالئ السموات والأرض.. يملأ كل مكان ولا يخلو منه زمان.. هو حاضر في كل مكان وزمان. هو كائن بالكامل في كل مكان، ومثال تقريبي على هذا أن الشمس تدخل إلى بيتي وبيتك، وتشرق في مدينتي ومدينتك، وفي كل مكان تشرق بفاعليتها وقوتها فتطرد الظلمة وتحمل الدفء وتطهر المكان من الجراثيم والميكروبات، ومع هذا فإنها شمس واحدة قائمة في العلاء، والتشبيه مع الفارق لأن الشمس تغرب، لكن إلهنا إشراقه دائمًا، وكما أن الله غير محدود فصفاته وفضائله أيضًا غير محدودة، فقدرته غير محدودة، وعلمه غير محدود، وطول أناته غير محدودة وهلم جرا..

 ويقول البعض أن الله موجود بجوهره في السماء، ولكن في الأماكن الأخرى فله وجود بصفاته فقط، وهذا القول يجانبه الصواب، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. لأن الله موجود بجوهر لاهوته في كل مكان وزمان.. الله له وجود عام في كل مكان، وأحيانًا يعلن عن وجوده بطريقة محسوسة كما رآه موسى متجلّيًا على جبل سيناء بينما في ذات الوقت لم يخلو منه مكان قط، ويتساءل البعض الآخر قائلًا: هل يوجد الله في أماكن الشر والنجاسة وجهنم النار؟.. الله لا يخلو منه مكان قط، فهو يوجد في أماكن الشر والنجاسة ولا يتأثر بالشر ولا بالنجاسة.. إن كانت الشمس عندما تشرق على الأماكن النجسة لا تتأثر إنما تطهر تلك الأماكن من التلوث فكم وكم بخالق الشمس؟! وأيضًا فـي جهنم النار يستعلن الله عدله، ولا يتأثر هو بنار جهنم.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 جـ- الله سرمدي:

الله سرمدي أي أزلي أبدي، فهو أزلي ليس له بداية، وأبدي ليس له نهاية.. لا بداية لأزليته، ولا نهاية لأبديته "مِنْ قَبْلِ أَنْ تُولَدَ الْجِبَالُ أَوْ أَبْدَأْتَ الأَرْضَ وَالْمَسْكُونَةَ مُنْذُ الأَزَلِ إِلَى الأَبَدِ أَنْتَ اللـهُ "(مز 90: 2)، "أَنَا الأَوَّلُ وَأَنَا الآخِرُ" (إش 48: 12)،" أَنَا هُوَ الأَلِفُ وَالْيَاءُ" (رؤ 1: 8)..

 الله أزلي "مَسَالِكُ الأَزَلِ لَهُ "(حب 3: 6)،"قَبْلِي لَمْ يُصَوَّرْ إِلَهٌ وَبَعْدِي لاَ يَكُونُ" (إش 43: 10)، "مَخَارِجُهُ مُنْذُ الْقَدِيمِ مُنْذُ أَيَّامِ الأَزَلِ "(مي 5: 2)..

 الله أبدي "مَلِكُ الدُّهُورِ الَّذِي لاَ يَفْنَى وَلاَ يُرَى"(1 تي 1: 17)، "وَأَنْتَ هُوَ وَسِنُوكَ لَنْ تَنْتَهِيَ "(مز 102: 27)..

 وإن تساءل أحد: متى وُجِد الله؟ نقول له اسمح لنا أن نقول لك أن سؤالك خاطئ، لأن القول بأن الله وُجد يعني أن آخر أوجده، وهذا خطأ.. إننا نقول أن الله كائن " الْكَائِنِ وَالَّذِي كَانَ وَالَّذِي يَأْتِي "(رؤ 1: 4).. الله واجب الوجود قبل كل الدهور، ومعنى واجب الوجود أي أنه لم يعتمد في وجوده على أي قوة خارجة عنه. بل هو مُوجد كل الموجودات و" بِهِ نَحْيَا وَنَتَحَرَّكُ وَنُوجَدُ "(أع 17: 28).. هو العلة الأولى والمُحرِك الأول، فإن كانت كل علة لها معلول، وكل حركة لها محرك، وبالتسلسل إلى أعلى نصل إلى الله العلة الأولى واجب الوجود، وبذلك لا يكون هناك مجال للتساؤل: من أين آتى الله؟ ومن أوجد الله؟ ومتى وُجِد؟

 ويتساءل البعض: هل الله أوجد ذاته؟ هذا تعبير خاطئ لأن معناه أن الله أقدم من ذاته.

 ويتساءل البعض أيضًا قائلًا: أن الروح البشرية والملائكة خالدون إلى الأبد، فهل تتساوى أبديتنا وأبدية الملائكة بأبدية الله؟.. كلا، فإننا حصلنا على نعمة الأبدية والخلود كهبة من الله. أمَّا الله فهو أبدي بذاته.. صفة الأبدية بالنسبة لنا مكتسبة، أمَّا بالنسبة لله فهيَ صفة ذاتية.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 د- الله غير متغير:

هل معرفة الله زادت في هذه الأزمنة عما كانت عليه قبل الخليقة؟.. كلَّا.. هل قوة الله تتعرض للضعف بمرور السنين والأيام؟.. كلَّا.. هل جمال الله يزداد أو يقل مع مرور الزمن؟.. كلَّا، فمعرفة الله وقوته وجماله وجميع صفاته هيَ صفات ثابتة لا تتغير، فلا تتغير للأفضل لأن الله كمال مطلق دائمًا وأبدًا، ولا تتعرض للنقصان لأنه عديم التغير " الَّذِي لَيْسَ عِنْدَهُ تَغْيِيرٌ وَلاَ ظِلُّ دَوَرَانٍ "(يع 1: 17). الله كامل في ذاته متكامل في صفاته أعلن ذاته لموسى: "أهيه الذي أهيه" أي: "أكون الذي أكون" أي: "الكائن بذاته.. الكامل في ذاته.. هو يهوه الدائم الكينونة الكائن على الكل إلهًا مُباركًا إلى الأبد" (رو 8: 5).

 ويقول "القديس كيرلس عمود الدين": "نحن من التراب فيما يخص الجسد، وهذا يعني أننا معرضون للفساد والزوال مثل الأعشاب. بينما الله فوق كل ذلك، والنفس الإنسانية عرضة لتقلبات كثيرة من الصالح إلى الطالح، ومن الطالح إلى الصالح، ولكن الله هو هو دائمًا صالح إلى الأبد، لا يتحوَّل ولا يتغير من حال إلى حال" (14).

 وقال "القديس أُغسطينوس": "كما نعرف أنك أنت الموجود الحقيقي وحدك، كذلك نعـرف أنـك أنت وحـدك الموجود بلا تغيّر والمريد بلا تغيّر" (15).

 ويتساءل البعض عندما ندم الله على الشر: " فَلَمَّا رَأَى اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ أَنَّهُمْ رَجَعُوا عَنْ طَرِيقِهِمِ الرَّدِيئَةِ نَدِمَ اللَّهُ عَلَى الشَّرِّ الَّذِي تَكَلَّمَ أَنْ يَصْنَعَهُ بِهِمْ فَلَمْ يَصْنَعْهُ "(يون 3: 10) أليس يعتبر هذا نوعًا من التغير؟ الحقيقة أن الشعب هو الذي تغيرت حالته وليس الله.. الشعب هو الذي غير سلوكه واستجاب لنداءات التوبة التي وجهها له الرب إلهه فلم تسرى عليه الأحكام الإلهية..

 ولماذا قال "الكتاب المقدس": " نَدِمَ "؟ ليعبر أن هدف الله واشتياقات قلبه أساسًا هو خلاص الإنسان وليس فناءه، فعندما يأمر الله بعقاب الإنسان فهذه ليست هيَ القاعدة العامة، إنما هو الاستثناء.. أما الله فلا يتغير "ليْسَ اللـهُ إِنْسَانًا فَيَكْذِبَ وَلا ابْنَ إِنْسَانٍ فَيَنْدَمَ. هَل يَقُولُ وَلا يَفْعَلُ "(عد 23: 19)، وَأَيْضًا نَصِيحُ إِسْرَائِيلَ لاَ يَكْذِبُ وَلاَ يَنْدَمُ لأَنَّهُ لَيْسَ إِنْسَانًا لِيَنْدَمَ" (1صم 15: 29) "لأَنِّي أَنَا الرَّبُّ لاَ أَتَغَيَّرُ "(ملا 3: 6)، ولأن الله عديم التغير فكلامه ثابـت " اَلسَّمَاءُ وَالأَرْضُ تَزُولاَنِ وَلَكِنَّ كَلاَمِي لاَ يَزُولُ "(مر13: 31).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 هـ- الله خالق كل شيء:

"لأَنَّهُ هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ: خَالِقُ السَّمَاوَاتِ هُوَ اللَّهُ. مُصَوِّرُ الأَرْضِ وَصَانِعُهَا "(إش 45: 18)، "هَكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ فَادِيكَ وَجَابِلُكَ مِنَ الْبَطْنِ: "أَنَا الرَّبُّ صَانِعٌ كُلَّ شَيْءٍ نَاشِرٌ السَّمَاوَاتِ وَحْدِي. بَاسِطٌ الأَرْضَ. مَنْ مَعِي؟"(إش 44: 24).

 وصفة الخلقـة خاصة بالله وحده لا يعطيها لأي كائـن آخر، فلا خالق غيره، ولذلك عندما يقف الإنسان الغير مؤمن أمام المسيح وهو يخلق، فلا بد أن يعترف أنه هو الله المتأنس، وإلاَّ فانه يقف أمام مشكلة وجود أكثر من خالق وبالتالي وجود أكثر من إله ويدخل في مشكلة الشرك بالله.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 وـ الله ضابط الكل:

الله مدبـر كل شيء في السمـاء وعلى الأرض "وَهُوَ يَفْعَلُ كَمَا يَشَاءُ فِي جُنْدِ السَّمَاءِ وَسُكَّانِ الأَرْضِ وَلاَ يُوجَدُ مَنْ يَمْنَعُ يَدَهُ أَوْ يَقُولُ لَهُ: مَاذَا تَفْعَلُ؟"(دا 4: 35)،" كُلَّ مَا شَاءَ الرَّبُّ صَنَعَ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الأَرْضِ فِي الْبِحَارِ وَفِي كُلِّ اللُّجَجِ "(مز 135: 6)، ويهتم الله حتى بشعور رؤوسنا: "وَأَمَّا أَنْتُمْ فَحَتَّى شُعُورُ رُؤُوسِكُمْ جَمِيعُهَا مُحْصَاةٌ" (مت 10: 30).

 الله ضابط الكل فمـن المستحيـل أن يحدث أمر صغير أو كبير إلاَّ بأمره أو بإذنه، وقد يتساءل البعض عن الشر والكوارث والجرائم التي تحدث على الأرض.. هل تحدث بإرادتـه أو بدون إرادته؟ والحقيقة أن هنـاك فارق بين إرادة الله وسماحه أو إذنـه، فكل الخير الذي يحدث هو يعبـر عن إرادة الله الخيرّة فخيره خيرًا مطلقًا، فالله صانع الخيرات. أمَّا الشـر الذي يحدث فهـو يحدث بسماح منه، ومرجعه إلى الشيطان عدو كل خير، ولكن الشيطان ليس مطلق الحرية يرسل لنا شروره كيفما أراد. إنما هو داخل دائرة الضبط الإلهي ومثال على هذا قصة تجربة الشيطان لأيوب البار، فإن الله سمح له في المرة الأولى بأن يمد يده على ممتلكات أيوب وكل ماله من أبناء وبنات، ولكن إليه لا يمد يده، وفي المرة الثانية سمح له بأن يمد يده إلى جسد أيوب دون أن يقرب إلى عقله.

 وفي الجدار الشرقي بالهيكل يوجد تجويف يُسمى: "حضن الآب" وترسم فيه صورة السيد المسيح مُمسكًا بالكرة الأرضية في يده، وتُدعى هذه الأيقونة "البانطوكراطور" أي: "الضابط الكل".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 ز- القادر على كل شيء:

قال "الله لإبراهيم": "أَنَا اللـهُ الْقَدِيرُ "(تك 17: 1) وقال يعقوب ليوسف: "اللـهُ الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ "(تك 48: 3) وهو كلي القدرة لذلك قال الله لإبراهيم: "هَلْ يَسْتَحِيلُ عَلَى الرَّبِّ شَيْءٌ؟ "(تك 18: 14)، وقال "المرنم": "إِنَّ إِلَهَنَا فِي السَّمَاءِ. كُلَّمَا شَاءَ صَنَعَ "(مز 115: 3) وعبَّر إشعياء النبي عن هذه القدرة قائلًا: "مَنْ كَالَ بِكَفِّهِ الْمِيَاهَ وَقَاسَ السَّمَاوَاتِ بِالشِّبْرِ وَكَالَ بِالْكَيْلِ تُرَابَ الأَرْضِ وَوَزَنَ الْجِبَالَ بِالْقَبَّانِ وَالآكَامَ بِالْمِيزَانِ؟ "(إش40: 12)، وقال "الرب يسوع": "عِنْدَ اللَّهِ كُلُّ شَيْءٍ مُسْتَطَاعٌ" (مت 19: 26) وقدرة الله مطلقة، فهيَ قدرة غير محدودة ولا تتوقف على شيء غير مشيئة الله.

 ظهرت قـدرة الله في خلقـه الكون العجيب، وتجلّت أيضًا في خلقته للإنسـان على صورتـه ومثاله، وما أعظم وما أعجب الإنسان! أنـه عالَم صغيـر. تأمل في جهاز واحد من أجهزة الجسـم لتدرك مدى قدرة الله وعظمته، فما تقـوم به ربع كلية من تنقية الدم يحتاج لأجهـزة عديدة للقيام بهذه المُهمـة، فكم وكم ما يقوم به المخ البشري من عمليات في مُنتهى الغرابة؟! قال "كبلر العالم الألماني": "أن نظام الأجرام السمائية يؤكد وجود الباري"، وقال "بسكال العالم الفرنسي": "أن النظام العجيب الذي يسود الكون يقطع بوجود منظم له"، وقال "إسحق نيوتن": "أني رأيت الله في أعمال الطبيعة، وقوانينها الخارقة تؤكد وجود كائن أعلى يسيطر على هذا الكون!" (القس صموئيل مشرقي - حقيقة الثالوث ص 9).

 ويتساءل البعض هل يقدر الله على فعل الشر؟ والحقيقة أن الشر ضعف وليس قوة، والله منزَّه عن الضعف ولا يتفق الشر مع طبيعة الله القدوسة، ولا يتفق مع مشيئته البارة، ولذلك لا يرضى الله أن يفعل الشر.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 ح- العالِمُ بكل شيء:

"الْغَارِسُ الأُذُنَ أَلاَ يَسْمَعُ؟ الصَّانِعُ الْعَيْنَ أَلاَ يُبْصِرُ؟"(مز 94: 9)، "وَلَيْسَتْ خَلِيقَةٌ غَيْرَ ظَاهِرَةٍ قُدَّامَهُ، بَلْ كُلُّ شَيْءٍ عُرْيَانٌ وَمَكْشُوفٌ لِعَيْنَيْ ذَلِكَ الَّذِي مَعَهُ أَمْرُنَا"(عب 4: 13).

وبالنسبة لله كل الزمن حاضر، فلا يوجد لديه ماضي ولا مستقبل، بل الكل مكشوف أمامـه منذ بدء الخليقة وحتى نهاية الزمان، ويمكن تشبيه هذا الأمر بإنسان ينظـر من طائرة مرتفعة بمنظار مُعظّم، فيرى مدينة بأكملها أو يرى قافلة عظيمة تسير على الأرض. بينما لو أن هناك إنسان واقف على الأرض والقافلة تسير أمامـه، فيظل وقتًا حتى يـرى القافلة بالكامل، وبالنسبة له يمضي جزء من القافلة ويمثل بالنسبة له ماضي ويتبقى جزء لم يره بعد يمثل بالنسبة له مستقبلًا، وهكذا لو إنسان سائر في المدينة ففي سيره يمر عليه جزء من المدينة قد رآه في الماضي ويتبقى جزء لم يره بعد يمثل بالنسبة له مستقبلًا، بينما الذي في الطائرة يرى الكل في لحظة واحدة.

 هذا بالإضافـة إلى صفات أخرى لا نجدها إلاّ في الله وحده مثل القداسة المطلقة (لا 11: 45، 1صم 2: 2، مز 99: 9، إش 6: 14، 1 بط 1: 15، رؤ 15: 4) والعدل الكامل (مز 7: 11، مز 97: 2) والرحمة المتناهية.. إلخ.

 "أَيُّهَا الْوَاحِدُ وَحْدَهُ الْحَقِيقِيُّ، اللـهُ مُحِبُّ الْبَشَرِ الَّذِيْ لَا يُعَبَّرُ عَنْهُ غَيْرُ الْمَرْئِيِّ غَيْرُ الْمَحْوِيِّ غَيْرُ الْمَبْدُوءِ (الأزلي) الأَبَدِيُّ. غَيْرُ الزَّمَنِيِّ الَّذِي لَا يُحَدُّ، غَيْرُ الْمَفْحُوصِ غَيْرُ الْمٌتَغَيِّرِ خَالِقُ الكُلِّ.." (من صلوات القداس الغريغوري).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

 (12) عوض سمعان سليدس - الله في المسيحية ص 40.

(13) حوار حول الثالوث - للقديس كيرلس عمود الدين ص 25.

 (14) حوار حول الثالوث - المركز الأرثوذكسي للدراسات الآبائية ص 25.

(15) عوض سمعان سليدس - الله في المسيحية ص 28.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب أسئلة حول حتمية التثليث والتوحيد

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: https://st-takla.org / اتصل بنا على:

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/trinity-and-unity/god-attributes-list.html