St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1454- هل زكريا النبي هو ابن عدو (عز 5: 1) أم أنه ابن برخيا (زك 1: 1)؟

 

ج: 1- جاء في سفر عزرا: "فَتنَبَّأ النَّبِيَّان حَجَّيِ النَّبيُّ وزكَريَّا بنُ عدُّو" (عز5: 1). بينما جاء في سفر زكريا: "في الشَّهْرِ الثَّامِنِ في السَّنَةِ الثَّانِيَةِ لِدَارِيُوسَ، كَانَتْ كَلِمَةُ الرَّبِّ إلى زكريَّا بن بَرَخِيَّا بن عِدُّو النَّبِيِّ قَائِلًا"(زك 1: 1).

 فواضح من الآيتين أن زكريا النبي وهو أحد الأنبياء الصغار، والذي كتب سفر زكريا وعاش في فترة ما بعد العودة من السبي، وشجع على بناء بيت الرب مع حجي، هو ابن برخيا بن عِدُّو، نُسب تارة إلى أبيه برخيا "زَكَرِيَّا بن بَرَخِيَّا بن عِدُّو"(زك 1: 1) ونُسب تارة أخرى إلى جده عِدُّو "زَكَرِيَّا بْنُ عِدُّوَ" (عز 5: 1). وهذا أمر اعتدنا عليه كثيرًا في الكتاب المقدَّس، فبعض ملوك يهوذا الصالحين نسبوا إلى داود رغم أن بينهم عدة أجيال، فمثلًا قيل عن يهوشافاط: "وكانَ الرَّبُّ مَعَ يَهُوشَافَاطَ لأَنَّهُ سَارَ فِي طُرُقِ دَاوُدَ أَبِيهِ" (2أي 17: 3) وقيل عن آحاز الملك: "لَمْ يَفْعَلِ الْمُسْتَقِيمَ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ كَدَاوُدَ أَبِيهِ" (2أي 28: 1) وقيل عن حزقيا الملك: "وعَمِلَ الْمُسْتَقِيمَ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ حَسَبَ كُلِّ مَا عَمِلَ دَاوُدُ أَبُوهُ" (2أي 29: 2) وقيل عن يوشيا الملك: "وعَمِلَ الْمُسْتَقِيمَ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ وَسَارَ فِي طُرُقِ دَاوُدَ أَبِيهِ" (2أي 34: 2).

 

2- جاء في "دائرة المعارف الكتابية" عن زكريا النبي: "وهو زكريا بن برخيا بن عِدُّو (زك 1: 1). وهو النبي العظيم الذي أقامه الرب في أيام العودة من السبي البابلي، وكان معاصرًا لزربَّابل القائد السياسي للراجعين من السبي، ويشوع بن يوصاداق رئيس الكهنة، وحجي النبي (زك 3: 1، 4: 6، 6: 11، عز 5: 1، 2). وقد وُلِد زكريا في بابل، وهو من عائلة كهنوتية، ورجعت عائلته مع نحو خمسين ألف من بابل، بناء على الأمر الذي أصدره الملك كورش ملك فارس في 538 ق. م. ويبدو أن أباه برخيا مات صغيرًا حتى أنه يُسمى في سفري عزرا ونحميا "زَكَرِيَّا بْنُ عِدُّوَ" منسوبًا إلى جده "عِدُّو" (انظر عز 5: 1، 6: 14، نح 12: 4، 16 مع زك 1: 1)..

وقد بدأ النبي زكريا خدمته في الشهر الثامن في السنة الثانية لداريوس الأول (هستاسبس 521-485 ق. م) ملك فارس (زك 1: 1) أي بعد شهرين من بداية حجي النبي لخدمته (انظر حجي 1: 1) أي أنه بدأ خدمته في عام 520 ق. م. وكانت خدمته وخدمة حجي تشجيع الشعب على إعادة بناء الهيكل، وإعلان رجاء الأمة في المستقبل"(1).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) دائرة المعارف الكتابية جـ 4 ص 226.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1454.html