St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1438- هل ملك يهوذا هو "يهوآحاز" (2أي 36: 1) أم أنه "يوآحاز" (2أي 36: 2)؟ وهل عزل فرعون مصر "يهوآحاز" في أورشليم ثم أتى به إلى مصر (2أي 36: 3، 4) أم أنه أسره في ربلة في أرض حماة لئلا يملك في أورشليم (2مل 23: 33)؟

 

 يقول "علاء أبو بكر": "اختلف الكتاب المقدَّس كذلك في كتابة اسم الملك يهوآحاز، فقد كتبه سفر أخبار الأيام الثاني مرة (يهوآحاز) 36: 1، ومرة (يوآحاز) 36: 2 من نفس السفر.

 فهل هذا خطأ الوحي أم خطأ الكاتب؟ وأيًا كانت الإجابة فستجد نفسك أمام تحريف أو خطأ وقع في الكتاب المقدَّس!!"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- يهوآحاز: هو ابن يوشيا الملك الصالح، وكان اسمه قبل المُلك "شلوم" (إر 22: 11) ولم يدم مُلكه إلاَّ ثلاثة أشهر ثم أسره فرعون نخو في ربلة وقيده بسلاسل وأخذه إلى مصر فمات فيها (2مل 23: 33) و"يهوآحاز" اسم عبري معناه "الرب قد حاز أو أخذ" ودُعي أيضًا "يوآحاز" وهو اسم عبري معناه "الرب أمسك أو حاز"، فيوآحاز هو الاسم المختصر ليهوآحاز، وكلا الاسمين لهما نفس المعنى تقريبًا.

 

2- جاء في سفر الأخبار عن يهوآحاز "وعَزَلَهُ مَلِكُ مِصْرَ فِي أُورُشَلِيمَ وَغَرَّمَ الأَرْضَ بِمِئَةِ وَزْنَةٍ مِنَ الْفِضَّةِ، وَبِوَزْنَةٍ مِنَ الذَّهَبِ" (2أي 36: 3).

وجاء في سفر الملوك عن يهوآحاز أيضًا "وأَسَرَهُ فِرْعَوْنُ نَخْوُ فِي رَبْلَةَ فِي أَرْضِ حَمَاةَ لِئَلاَّ يَمْلِكَ فِي أُورُشَلِيمَ، وَغَرَّمَ الأَرْضَ بِمِئَةِ وَزْنَةٍ مِنَ الْفِضَّةِ وَوَزْنَةٍ مِنَ الذَّهَبِ" (2مل 23: 33).

 ويمكن تدوين الملاحظات الآتية:

أ - كانت "ربلة" مركز المعسكر المصري، فأسر نخو فرعون مصر يهوآحاز في ربلة لأن شعب يهوذا أقاموه ملكًا خلفًا لأبيه يوشيا دون أن يرجعوا إلى نخو فرعون مصر الذي فرض سيطرته على المنطقة، فأسره وأقام أخيه عوضًا عنه، وهذا يتوافق مع ما جاء في سفر الملوك: "وأَسَرَهُ فِرْعَوْنُ نَخْوُ فِي رَبْلَةَ" وبالتالي فأنه عزله عن حكم أورشليم وهذا يتوافق مع ما جاء في سفر الأخبار: "وعَزَلَهُ مَلِكُ مِصْرَ فِي أُورُشَلِيمَ " فنخو عزله وسباه إلى مصر، وأقام ألياقيم أخيه عوضًا عنه، فقام ألياقيم بجمع الإتاوة التي فرضها نخو ملك مصر من ذهب وفضة من بني يهوذا.

 وجاء في هامش "الكتاب المقدَّس الدراسي": "وقيدوه في ربلة: تمكّن المصريون من أسر يهوأحاز وفرض الجزية على يهوذا (انظر 2أي 36: 3) إما بالخديعة أو باستخدام القوة. وظل يهوأحاز أسيرًا في مركز قيادة قوات نخو في ربلة المطلة على نهر العاصي. وقد أقام نبوخذناصَّر مركز قيادة قواته فيما بعد في نفس المكان (انظر 2مل 25: 6، 20)"(2).

 ويقول "القمص تادرس يعقوب": "يقدم لنا التاريخ البابلي قصة سبي يهوآحاز، ففي عام 609 ق. م. سقط آخِر ملوك أشور Ashur- uballit تحت ضيق شديد في حاران بواسطة الجيوش الكلدانية، فأسرعت مصر لمساندته خشية الخطر الكلداني الذي بدأ يظهر على مسرح التاريخ. جاء فرعون نخو إلى إسرائيل وصارت منطقة إسرائيل وسوريا في قبضته، وأقام قائده في ربلة على بُعد 47 ميلًا جنوب حامة. استدعى يهوآحاز لمقابلته في ربلة كمركز قيادي لنخو في سوريا، حينئذ قيَّده واُقتيد إلى مصر... ولم يرجع إلى بلده كما كان هو وشعبه يتوقعون (إر 22: 10 - 12)"(3).

ب - تنبأ إرميا النبي عن سبي يهوآحاز (شلوم) إلى مصر بعد موت يوشيا، فطلب من الشعب أن لا يبكي يوشيا الذي مات بل يبكي يهوآحاز الذي سيُسبى ولن يرى وطنه ثانية، فقال: "لاَ تَبْكُوا مَيْتًا وَلاَ تَنْدُبُوهُ. ابْكُوا، ابْكُوا مَنْ يَمْضِي، لأَنَّهُ لاَ يَرْجعُ بَعْدُ فَيَرَى أَرْضَ مِيلاَدِهِ. لأَنَّهُ هكَذَا قَالَ الرَّبُّ عَنْ شَلُّومَ بْنِ يُوشِيَّا مَلِكِ يَهُوذَا، الْمَالِكِ عِوَضًا عَنْ يُوشِيَّا أَبِيهِ: الَّذِي خَرَجَ مِنْ هذَا الْمَوْضِعِ لاَ يَرْجِعُ إِلَيْهِ بَعْدُ. بَلْ فِي الْمَوْضِعِ الَّذِي سَبُوهُ إِلَيْهِ، يَمُوتُ. وَهذِهِ الأَرْضُ لاَ يَرَاهَا بَعْدُ" (إر 22: 10 - 12).

ج - فيما بعد عسكر ملك بابل أيضًا في ربلة، وعندما حاول صدقيا الهرب من أورشليم قبضوا عليه في برية أريحا وأخذوه إلى ملك بابل في ربلة الذي أمر بقتل أولاده ثم قلع عينيه (2مل 25: 5 - 7)، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. كما أخذ "نبوزرادان" رئيس الشُّرطة سرايا وصفانيا الكاهنين وخصيًّا وسبعة مشرين للملك وستين رجلًا آخرين "وسَارَ بِهِمْ إِلَى مَلِكِ بَابِلَ، إِلَى رَبْلَةَ، فَضَرَبَهُمْ مَلِكُ بَابِلَ وَقَتَلَهُمْ فِي رَبْلَةَ فِي أَرْضِ حَمَاةَ" (إر 52: 26، 27).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) البهريز في الكلام اللي يغيظ جـ1 س120 ص 92، 93.

(2) الكتاب المقدَّس الدراسي ص 933.

(3) تفسير سفر ملوك الثاني ص 535.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1438.html