St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1400- هل يُعقل أن داود جهز لبناء الهيكل مائة ألف وزنة من الذهب، ومليون وزنة من الفضة (1 أي 22: 14)..؟. فإذا اعتبرنا أن الوزنة نحو 25 كجم، فهل يُعقل أن داود جهز اثنين مليون ونصف كجم من الذهب، وخمسة وعشرين مليون كجم من الفضة..؟! أليست هذه أعداد فلكية، ولذلك أعاد الكاتب تقديراته وقال أن داود قدم فقط 3000 وزنة ذهب، و7000 وزنة فضة (1 أي 29: 4)؟

 

ج: 1- أقصى كمية ذهب وصلت لسليمان في سنة واحدة 666 وزنة: "وكانَ وزنُ الذَّهَبِ الذي أتى سُلَيْمَانَ في سَنَةٍ واحدةٍ ستَّ مئَةٍ وسِتًّا وستِّينَ وزنَةَ ذهَبٍ" (1مل 10: 14)، وأيضًا (2أي 9: 13)... وفي ضوء هذا نجد أنه من المستحيل أن يكون داود قد جهز مائة ألف وزنة من الذهب، وهو لا يملك الإمكانات التي كانت لدى سليمان من سفن ضخمة تجوب البحار، ولو افترضنا أن داود استطاع بوسيلة ما الحصول على الذهب بنفس أقصى معدل وصل إليه سليمان، وهو 666 وزنة في السنة، فأنه سيحتاج إلى 150 سنة ليكون مائة ألف وزنة، وهذه الفترة أطول من ضعف عمره على الأرض... فهل ما جاء في (1أي 22: 14) هو خطأ..؟. كلاَّ، لأن داود عندما قال: "هأنَذَا في مذَلَّتِي هيَّأْتُ لِبَيْتِ الرَّبِّ ذَهَبًا مِئَةَ أَلفِ وزْنَةٍ، وفِضَّةً أَلْفَ أَلْفِ وَزْنَةٍ، وَنُحَاسًا..." (1أي 22: 14) كان يقصد أنه جهز مائة ألف وزنة عملة ذهبية، ومليون عملة فضية، ولم يقصد بالوزنة هنا ذات الوزنة التي تعامل بها سليمان وهى نحو 25,5 كجم، وقد تم اكتشاف عملة ذهبية قديمة نُقش عليها صورة داود وهو يذبح أسدًا، وقد قدم داود كل هذه العملات من مملكته وليس من ماله الخاص.

 

2- عندما بنى سليمان الهيكل غَشَّى قدس الأقداس كله بالذهب، فاستهلك في هذا العمل 600 وزنة ذهب باعتبار أن الوزنة 25,5 كجم، وليس بحساب وزن العملة الذهبية: "وعَمِلَ بَيْتَ قُدْسِ الأَقْدَاسِ، طُولُهُ حَسَبَ عَرْضِ الْبَيْتِ عِشْرُونَ ذِرَاعًا، وَعَرْضُهُ عِشْرُونَ ذِرَاعًا، وَغَشَّاهُ بِذَهَبٍ جَيِّدٍ سِتِّ مِئَةِ وَزْنَةٍ" (2أي 3: 8).

 

3- بعد أن قدم داود كل هذا الكم الهائل من العملات الذهبية والفضية من مملكته، تبرع من ماله الخاص بثلاثة آلاف وزنة من الذهب، وسبعة آلاف وزنة من الفضة، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. فقال داود: "وأَيْضًا لأَنِّي قَدْ سُرِرْتُ بِبَيْتِ إِلهِي، لِي خَاصَّةٌ مِنْ ذَهَبٍ وَفِضَّةٍ قَدْ دَفَعْتُهَا لِبَيْتِ إِلهِي فَوْقَ جَمِيعِ مَا هَيَّأْتُهُ لِبَيْتِ الْقُدْسِ: ثَلاَثَةَ آلاَفِ وَزْنَةِ ذَهَبٍ مِنْ ذَهَبِ أُوفِيرَ، وَسَبْعَةَ آلاَفِ وَزْنَةِ فِضَّةٍ مُصَفَّاةٍ، لأَجْلِ تَغْشِيَةِ حِيطَانِ الْبُيُوتِ" (1أي 29: 3، 4). كما شجع داود رؤساء الأسباط ورؤساء الألوف ورؤساء المئات للتبرع لبناء هيكل الرب فقدموا تبرعاتهم بسخاء (1أي 29: 5 - 7). إذًا داود قدم تبرعات مرتين، المرة الأولى من مملكته مائة ألف وزن عمله من الذهب، ومليون وزن عملة من الفضة، وفي المرة الثانية قدم من ماله الخاص 3000 وزنة عملة من الذهب النقي، و7000 وزن عملة من الفضة النقية، وكاتب سفر الأخبار صادق في كل ما قاله، ولم يتراجع في أقواله ولم يعيد تقديراته كقول الناقد.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1400.html