St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1002ب- هل الذي تكلَّم مع جدعون هو ملاك الرب (قض 6: 11-13) أم أنه الرب (قض 6: 14-16)؟(1)

 

St-Takla.org Image: Joash’s son Gideon was threshing wheat at the bottom of a winepress. The angel greeted him, ‘Mighty hero, the Lord is with you!’ Gideon replied, ‘If the Lord were with us why have we been handed over to the Midianites? The Lord’s angel said, ‘Go with the strength you have, and rescue Israel from the Midianites. I am sending you!’ Gideon retorted, ‘My clan is the weakest in the tribe of Manasseh, and I am the least in my family!’ The Lord replied, ‘I will be with you. And you will destroy the Midianites as if you were fighting against one man.’ Disbelieving Gideon asked for a sign. (Judges 6: 11-17) - "God raises up Gideon" images set (Judges 6: 1-40): image (5) - Judges, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وأتى ملاك الرب وجلس تحت البطمة التي في عفرة التي ليوآش الأبيعزري. وابنه جدعون كان يخبط حنطة في المعصرة لكي يهربها من المديانيين. فظهر له ملاك الرب وقال له: «الرب معك يا جبار البأس». فقال له جدعون: «أسألك يا سيدي، إذا كان الرب معنا فلماذا أصابتنا كل هذه؟ وأين كل عجائبه التي أخبرنا بها آباؤنا قائلين: ألم يصعدنا الرب من مصر؟ والآن قد رفضنا الرب وجعلنا في كف مديان». فالتفت إليه الرب وقال: «اذهب بقوتك هذه وخلص إسرائيل من كف مديان. أما أرسلتك؟» فقال له: «أسألك يا سيدي، بماذا أخلص إسرائيل؟ ها عشيرتي هي الذلى في منسى، وأنا الأصغر في بيت أبي». فقال له الرب: «إني أكون معك، وستضرب المديانيين كرجل واحد». فقال له: «إن كنت قد وجدت نعمة في عينيك فاصنع لي علامة أنك أنت تكلمني" (القضاة 6: 11-17) - مجموعة "الرب ينشئ جدعون" (القضاة 6: 1-40) - صورة (5) - صور سفر القضاة، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Joash’s son Gideon was threshing wheat at the bottom of a winepress. The angel greeted him, ‘Mighty hero, the Lord is with you!’ Gideon replied, ‘If the Lord were with us why have we been handed over to the Midianites? The Lord’s angel said, ‘Go with the strength you have, and rescue Israel from the Midianites. I am sending you!’ Gideon retorted, ‘My clan is the weakest in the tribe of Manasseh, and I am the least in my family!’ The Lord replied, ‘I will be with you. And you will destroy the Midianites as if you were fighting against one man.’ Disbelieving Gideon asked for a sign. (Judges 6: 11-17) - "God raises up Gideon" images set (Judges 6: 1-40): image (5) - Judges, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وأتى ملاك الرب وجلس تحت البطمة التي في عفرة التي ليوآش الأبيعزري. وابنه جدعون كان يخبط حنطة في المعصرة لكي يهربها من المديانيين. فظهر له ملاك الرب وقال له: «الرب معك يا جبار البأس». فقال له جدعون: «أسألك يا سيدي، إذا كان الرب معنا فلماذا أصابتنا كل هذه؟ وأين كل عجائبه التي أخبرنا بها آباؤنا قائلين: ألم يصعدنا الرب من مصر؟ والآن قد رفضنا الرب وجعلنا في كف مديان». فالتفت إليه الرب وقال: «اذهب بقوتك هذه وخلص إسرائيل من كف مديان. أما أرسلتك؟» فقال له: «أسألك يا سيدي، بماذا أخلص إسرائيل؟ ها عشيرتي هي الذلى في منسى، وأنا الأصغر في بيت أبي». فقال له الرب: «إني أكون معك، وستضرب المديانيين كرجل واحد». فقال له: «إن كنت قد وجدت نعمة في عينيك فاصنع لي علامة أنك أنت تكلمني" (القضاة 6: 11-17) - مجموعة "الرب ينشئ جدعون" (القضاة 6: 1-40) - صورة (5) - صور سفر القضاة، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ج: 1- سبق الإجابة على مثل هذا التساؤل بالتفصيل(2).

 

2- قال الكتاب " أتى ملاك الرب وجلس تحت البطمة.. فظهر له ملاك الرب وقال له الرب معك يا جبار البأس" (قض 6: 11 - 13) وبينما كان جدعون يتكلَّم مع الملاك، يقول الكتاب " فالتفت إليه الرب وقال أذهب بقوتك هذه وخلص إسرائيل من كف مديان. أما أرسلتك..؟ فقال له الرب إني أكون معك.. فقال جدعون آه يا سيدي الرب لأني قد رأيتُ ملاك الرب وجهًا لوجه. فقال له الرب السلام لك. لا تخف. لا تموت" (قض 6: 14 - 23) فواضح أن هذا ظهور إلهي، فقد ظهر الرب لجدعون في شكل ملاك، وربما في شكل إنسان يمسك في يده عكاز " فمدَّ ملاك الرب طرف العكاز الذي بيده ومسَّ اللحم والفطير فصعدت نار من الصخرة وأكلت اللحم والفطير" (قض 6: 21) ففي الشكل الخارجي جدعون يقف أمام ملاك أو إنسان، وفي الحقيقة أنه يقف أمام الله الذي يقول له " أما أرسلتك..؟ أنا أكون معك" (قض 6: 14، 16) وهذا ليس بالأمر الفريد، بل أن الموقف قد تكرَّر مع هاجر، وإبراهيم، وموسى، ومنوح وزوجته (راجع تك 16: 7 - 13، 21: 17، 22: 1 - 17، خر 3: 2 - 6، قض 13: 3 - 21).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) البهريز جـ 1 س 375.

(2) فيُرجى الرجوع إلى مدارس النقد جـ 6 س 585.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1002b.html