St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   bible-gospel
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أسئلة حول صحة الكتاب المقدس - خرافة إنجيل برنابا - أ. حلمي القمص يعقوب

35- احتج البعض على كتَّاب الإنجيل لأنهم لم يدوّنوا أسمائهم في كتاباتهم

 

س27: أحتج البعض على كتَّاب الإنجيل لأنهم لم يدوّنوا أسمائهم في كتاباتهم، وقال أحدهم " لأجل أن يكون الكتاب الديني حجة يجب.. أن تكون نسبة الكتاب إلى الرسول الذي نُسِب إليه ثابتة بالطريق القطعي من غير أي مظنة للانتحال". وقال آخر أن إنجيل متى لم يكتبه متى بدليل انه يحكى قصة متى دون أن ينسبها لنفسه " وفيما يسوع مجتاز من هناك رأى إنسانًا جالسًا عند مكان الجباية اسمه متى. فقال له اتبعني فقام وتبعه" (مت 9: 9) وقال أن هناك إنسان مجهول كتب هذا الإنجيل ووضع عليه عبارات مثل "بحسب متى " أو "كما دونه متى " ويستدل بقول أحد رجال الكنيسة الإنكليزية المدعو "فيلبس" الذي قال إن كاتب إنجيل متى هو إنسان مجهول اعتمد في كتابه على التراث الشفوي بالإضافة إلى إنجيل مرقس، ثم انتقد هذا الكاتب كلام فيلبس متسائلًا كيف اعتمد متى وهو من المفروض أن يكون شاهد عيان على أقوال مرقس الذي كان وقت المسيح في العاشرة من عمره.

St-Takla.org         Image: A Prophet, the inspiration of God صورة: نبي، الوحي الإلهي

St-Takla.org Image: A Prophet, the inspiration of God

صورة في موقع الأنبا تكلا: نبي، الوحي الإلهي

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج:

1- الكتاب المقدس ليس مجرد كتابًا دينيًا إنما هو كتاب الله ورسالته لنا، فلو أرسل لك رئيس الجمهورية رسالة فهل ينصب اهتمامك على الوسيلة التي وصلتك بها هذه الرسالة سواء كانت عن طريق البريد العادي أو الدولي أو الإلكتروني، أم أن اهتمامك ينصرف كلية على فحوى الرسالة ومحاولة تفهم كل كلمة في الرسالة ومغزاها.. نحن متأكدين تمامًا أن الكتاب المقدس هو رسالة الله لنا، فهو يعلن عن ذاته سواء وصلنا هذا الكتاب عن طريق تلميذ أو آخر من تلاميذ المسيح.

 2- لم يدّون الإنجيليون أسمائهم لأنهم لم يكتبوا سيرتهم الذاتية، وإنما كتبوا " كتاب ميلاد يسوع المسيح" (مت 1: 1) و" إنجيل يسوع المسيح ابن الله" (مر 1: 1) وكان هدفهم من الكتابة إيمان البشرية بالرب يسوع " وأما هذه فقد كتبت لتؤمنوا أن يسوع هو المسيح ابن الله ولكي تكون لكم إذا آمنتم حياة باسمه" (يو 20: 21).

3- عبارة " بحسب ما كتب معلمنا متى البشير " تعنى أن الإنجيل واحد لا أكثر، ولكن الكتَّاب لهذا الإنجيل أربعة أشخاص.

4- جميع الأناجيل ثابت نسبتها لكتَّابها، فمثلًا إنجيل متى من الثابت أن كاتبه متى البشير، وشهد بهذا بعض الآباء مثل بابياس (60 - 130م) وايريناوس (120-202م)، كما ذكرنا أيضاً هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. كما شهد بهذا أوريجانوس (185-230م) ويوسابيوس القيصرى (قبل340م) وجيروم (385م).

5- كون الكاتب يكتب بصيغة الغائب فهذا أمر متعارف عليه في الأدب العالمي على مرّ الأجيال.

6- لم يكن مرقس وقت خدمة السيد المسيح عشر سنوات، بل كان شابًا، وهو الشاب الذي كان يرتدى إزارًا على عربة ليلة القبض على الرب يسوع (مر 14: 51) وهو شاهد عيان لأن بيته كان مفتوحًا للرب يسوع، وفيه أقام الرب يسوع أول قداس إلهي.

7- المدعو "فيلبس" هذا قد تأثر بآراء مدرسة توبنجن للنقد وهى مدرسة ملحدة لا تعترف بان الكتب المقدسة كُتِبت عن طريق الوحي الإلهي، ولنا عودة لمدارس الطعن والتشكك في الكتاب المقدس.

 

* انظر أيضًا: مقال حول كاتب إنجيل متى.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/bible-gospel/names.html