St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   chrysostom-virtuous-life
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الحياة الفاضلة أو المنهج السلوكي الإيماني عند القديس يوحنا الذهبي الفم - القمص تادرس يعقوب ملطي

25- الحياة الفاضلة والحب

 

St-Takla.org Image: Saint John Chrysostom, Patriarch of Constantinople, in the margin of Chludov Psalter (Book of Psalms), middle 9 c. صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس يوحنا ذهبي الفم، بطريرك القسطنطينية - في حاشية سفر المزامير، منتصف القرن التاسع

St-Takla.org Image: Saint John Chrysostom, Patriarch of Constantinople, in the margin of Chludov Psalter (Book of Psalms), middle 9 c.

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس يوحنا ذهبي الفم، بطريرك القسطنطينية - في حاشية سفر المزامير، منتصف القرن التاسع

الحياة الفاضلة والحب

إن كانت طبيعة الله حب، فإن الحياة الفاضلة المتمثلة بالله جوهرها الحب، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. في هذا يقول القديس: "الحب هو الأصل، وهو محصلة الفضائل، بدونه تكون جميع الفضائل بلا نفع. أي شيء يعادل الحب الذي يضم الناموس والأنبياء، الحب الذي بدونه لا الإيمان ولا التأمل ولا معرفة الأسرار بل ولا الاستشهاد نفسه يقدر أن يخلص؟[85]." كما يقول: "إن كنا فضلاء، فالمحبة لا تهلك، لأن الفضيلة تنبع عن الحب، والحب ينبع عن الفضيلة[86]."

كما أن الحب هو غاية الحياة الفاضلة وهو سرّ هذه الحياة، والدافع إليها، فإن حب الله لنا هو الذي قدم لنا هذه الحياة الفاضلة.

* محبة الله هي التي توحد الأرض والسماء معًا.

محبة الله هي التي أجلست الإنسان على العرش الملوكي.

محبة الله هي التي أعلنت عن الله على الأرض.

محبة الله جعلت الرب خادمًا.

محبة الله جعلت المحبوب يسلم ذاته من أجل أعدائه، يقدم الابن حياته لأجل مبغضيه، الرب من أجل خدامه، الله من أجل الناس، الحُر من أجل العبيد[87].

القديس يوحنا الذهبي الفم

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مصدر آخر للنص

إن كانت طبيعة الله حب، فإن الحياة الفاضلة المتمثلة بالله جوهرها الحب. في هذا يقول القديس: "الحب هو الأصل، وهو محصلة الفضائل، بدونه تكون جميع الفضائل بلا نفع. أي شيء يعادل الحب الذي يضم الناموس والأنبياء، الحب الذي بدونه لا الإيمان ولا التأمل ولا معرفة الأسرار بل ولا الاستشهاد نفسه يقدر أن يخلص؟". كما يقول: "إن كنا فضلاء، فالمحبة لا تهلك، لأن الفضيلة تنبع عن الحب، والحب ينبع عن الفضيلة".

كما أن الحب هو غاية الحياة الفاضلة وهو سرّ هذه الحياة، والدافع إليها، فإن حب الله لنا هو الذي قدم لنا هذه الحياة الفاضلة.

"محبة الله هي التي توحد الأرض والسماء معًا.

محبة الله هي التي أجلست الإنسان على العرش الملوكي.

محبة الله هي التي أعلنت عن الله على الأرض.

محبة الله جعلت الرب خادمًا.

محبة الله جعلت المحبوب يسلم ذاته من أجل أعدائه، يقدم الابن حياته لأجل مبغضيه، الرب من أجل خدامه، الله من أجل الناس، الحُر من أجل العبيد".

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[85] De Income PG 48: 701 – 702.

[86] In Eph, hom 9.

[87] In Eph, hom 9.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/chrysostom-virtuous-life/love.html