St-Takla.org  >   books  >   fr-raphael-nasr  >   family-economics
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب التدبير المالي للأسرة - القمص رافائيل نصر

14- أفكار من أجل تدبير مالي أفضل

 

تكلمنا عن عدم كفاية الدخل في مقابل النفقات والمصروفات الشهرية، وعرضنا أفكارًا لزيادة الدخل وللتقليل من المصروفات، كما حذرنا من التسرع إلى الاقتراض.

أيضًا تكلمنا عن الأزمات والأمور الطارئة وضرورة الادخار لها

وبقى لنا أن نسأل: كيف ندبر البيت ماليًا بأفضل صورة؟

سنعرض الآن بعض الأفكار التي من شأنها مساعدتنا لإدارة مالية جيدة لأسرنا:

  1. التدوين

  2. الأظرُف

  3. رصيد الأولاد

  4. قبل أن تذهب للسوبر ماركت

  5. اجتماع التخطيط المالي للأسرة

  6. الأولويات

  7. التأجيل

  8. احذروا المقارنات

  9. المجاملات

  10. كيف تأكل؟

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الفكرة الأولى: التدوين:

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الفكرة الثانية: الأظرُف:

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الفكرة الثالثة: رصيد الأولاد:

نعطي للأولاد مصروفًا يوميًا ويأخذون في الأعياد من الجد أو الجدة أو العم أو الخال عيديات، فكم جميلًا لو علّمنا أولادنا الادخار فنعمل لكل ابن دفترًا للتوفير ونعلمه أن يقدم قبل كل شيء عشوره ثم نعلمه ألا يصرف إلا في الأمور الهامة والضرورية.

ولا مانع من أن يشتري الطفل ما يريده ولكن بتدبر فلا يكن بخيلًا فيضع كل ما يأتيه من مال في دفتر التوفير ولا يصرف بلا تدبير.

بهذا نعلم أولادنا فضيلة تقديم العشور ونعلمهم أيضًا الادخار.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: A symbol arrow for growth, stock exchange, economy - by geralt. صورة في موقع الأنبا تكلا: رمز سهم يرتفع، النمو، البورصة، الاقتصاد - لجيرالت.

St-Takla.org Image: A symbol arrow for growth, stock exchange, economy - by geralt.

صورة في موقع الأنبا تكلا: رمز سهم يرتفع، النمو، البورصة، الاقتصاد - لجيرالت.

الفكرة الرابعة: قبل أن تذهب للسوبر ماركت:

كيف تشترون البقالة؟

غالبيتنا يذهب للسوبر ماركت ويشتري ما يجده أمامه علي الأرفف.

ولكن هذه الطريقة تجعلنا أحيانًا نشتري ما لا نحتاج إليه بحق، فمن الأفضل أن نكتب قائمة بالأشياء التي نحتاجها قبل أن نذهب للسوبر ماركت.

أيضًا تعرض بعض المحال عروضًا فتقدم عبوات مضاعفة أو كبيرة للسلعة بسعر ارخص، وقد تبدو هذه فرصة أفضل لشراء أشياء أكثر بسعر اقل ولكن الحقيقة إن هذا فخ وخدعة لماذا؟

لأننا قد نشتري أكثر مما نستهلك فتتلف السلعة من التخزين، كما أن المحال تقدم هذا العرض غالبًا للسلع التي أوشك تاريخ صلاحياتها علي الانتهاء.

وهناك مَنْ يخجل من شراء كميات قليلة لئلا يظن الناس أنه بخيلًا أو فقيرًا.

دققوا فيما تشترون فلا تشترون ما لا تحتاجونه ولا تشترون أكثر مما تحتاجون، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى.

من المهم أيضًا مقارنة الأسعار في المحل الذي نتعامل معه والمحلات الأخرى، فامشي قليلًا لتشتري أرخص.

هناك أيضًا مجال آخر يستهلك أموالنا لا نلتفت إليه باهتمام وهو "توصيل الطلبات للمنازل"، هذا الأمر للكسالى أو للعجائز، فلو كنت شابًا فلماذا تطلب طلباتك بالتليفون؟ وأما إن كنت كهلًا فإن لك العذر في إحضار طلباتك بالتليفون للبيت.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الفكرة الخامسة: اجتماع التخطيط المالي للأسرة:

غالبا ما نشعر أن أولادنا مجرد أطفال لا يفهمون، هم فقط يطلبون منا ما يريدونه وعلينا نحن تلبية احتياجاتهم، لا يعنيهم إن كان معنا أو ليس معنا،

فينشأ أولادنا علي السلبية واللامبالاة وعلى الاعتمادية.

أتاني أب يشكو لي أن ابنه في المرحلة الثانوية يريد تغيير تليفونه المحمول بأفضل منه، والأب ليس لديه المال الكافي لتلبية طلب ابنه.

يسأل الأب: ماذا يفعل؟

قلت له: وهل يعرف ابنك انه ليس لديك المال؟

قال: لم أتعود على أن احملهم الهم.

قلت له: ولكنه ليس طفلًا ومن الضروري أن يشعر بك وبالظروف المالية للأسرة.

 

من التجارب الناجحة التي حكتها لي إحدى الأسر إنهم يلتقون عادة حول مائدة العشاء ليتبادلوا أطراف الحديث حول أخبارهم وأفكارهم، ويتطرق الحديث إلى احتياجاتهم وما يفكرون في شرائه، فيستعرض الأب وزوجته خطتهم المالية أمام أولادهم، فيقف الأبناء على دخل أسرتهم وما يستطيعون شراؤه وما يمكن الاستغناء عنه وما يمكن تأجيله، وهذا بعد حوار طويل بين كل أعضاء الأسرة.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الفكرة السادسة: الأولويات:

قبل أن تبدأ بصرف أموالك اجلس أولا مع شريكك أو شريكتك واكتب قائمة بما تريدون شراؤه ثم ابدءوا في ترتيب عناصر القائمة بحسب الأولويات.

بمعنى أن نبدأ بالأهم ثم المهم ثم الأقل أهمية، فهناك أشياء لا يمكن لنا إلا أن نشتريها مثل الطعام وهناك أشياء يمكن تأجيلها مثل تغيير البوتاجاز بأحسن منه وهناك ما يمكن إهماله تمامًا بل وحذفه من القائمة كتغيير السيارة وهكذا...

التفكير والتصرف بهذه الطريقة يجعلنا نضع المال في مكانه الصحيح فلا نضيّع المال في شراء أشياء تافهة أو غير ضرورية.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الفكرة السابعة: التأجيل:

أحيانا تلح عليَّ فكرة لكي اشتري سلعة ما أرى أنها ضرورية واحتاجها ولكني استبعد الفكرة وأقول لنفسي: "سأؤجل الموضوع قليلًا فلو إن كان ضروريًا سيثبت وان لم يكن ستزول الفكرة من تلقاء نفسها".

هذا ما عملته قبل أن اشتري اللاب توب الخاص بي، أجلت الفكرة لمدة قاربت من سنة ولما وجدت الفكرة راسخة تأكدت إن الاحتياج حقيقي فاشتريت اللاب توب laptop، وعلى العكس أيضًا فلقد راودتني فكرة أن أغير سيارتي إلا أني تجاهلت الفكرة ولازلت أتجاهلها منذ ما يزيد عن سنة مما يوحي بأن الاحتياج لتغيير السيارة غير ضروري - على الأقل - في الوقت الحالي.

وترتبط فكرة التأجيل بفكرة الأولويات التي سبق الحديث عنها، فتأجيل شراء سلعة ما سيوضح لنا إن كنا نستطيع العيش بدونها أم أن الاحتياج إليها شديد.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الفكرة الثامنة: احذروا المقارنات:

"اشمعنى" هذه هي الكلمة التي تسببت في خراب كثير من البيوت، فالمقارنات تهدم البيوت، وهناك من الزوجات من تقارن ما بين مستواها المعيشي ومستوى الأخريات من النساء.

فترى عند الأخريات من أثاث أو أدوات ما ليس عندها فتقارن وتغار، وتنكد على زوجها الذي يحاول -بدوره- إرضائها بأن يشتري لها ما تريد مما قد يدفعه للاستدانة والاقتراض.

أقول لتلك الزوجة:

 "... المرأة التي تغار من المرأة وجع قلب ونوح" (سيراخ 26: 8).

لا تقارني بينك وبين أخرى، وارضي بما عندك واعلمي إن هناك الكثيرات ممن يتمنين بعضًا مما لديك، فاشكري الله وكوني قنوعة.

فهل ستسعدين لو اقتنيتِ ما تريدين حتى لو غرق زوجك في الديون؟

ولكي أكون منصفًا فإن من الرجال أيضًا من يقع في فخ المقارنات، ولمثل هؤلاء الرجال أيضًا أقول لهم:

"وأما التقوى مع القناعة فهي تجارة عظيمة" (1تي 6: 6).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الفكرة التاسعة: المجاملات:

من العادات اللطيفة لدينا كمصريين المجاملات، فعندما تلد زوجة تأتيها قريباتها وصديقاتها ليعطينها "النقوط"، وهي هدية مادية (بضع جنيهات في مظروف تقدم للام كهدية)، هذه النقوط تساعد في نفقات الولادة وما بعدها.

تقبل الأم تلك الأظرف وتدون في نوتة لديها اسم من قدمت النقوط وقيمتها (كم جنيه)، وتعتبر الزوجة وزوجها تلك النقوط وكأنها دين يرد في مجاملة شبيه لمن قدم النقطة.

فهل يجب أن نقدم بقدر ما أخذنا أم بقدر ما نستطيع وبحسب دخلنا؟

يختلف - أحيانا - الزوجان حول هذا الموضوع، فمنهم من يرى أن ما نقدمه تعبيرًا عن المحبة وليس تسديد دين علينا، ويرى الآخر إنه من غير اللائق أن نقدم اقل مما آخذنا، والأصعب إن هناك من يرى أنه من الأفضل تقديم أكثر مما أخذنا!

لو تمسكنا برد ما قُدِمَ لنا بمثله أو بأكثر منه فسيكون أمامنا احد اختيارين:

أرى أن من يحبني بحق سيقبل هديتي بفرح بصرف النظر عن قيمتها المادية، وسيلتمس لي العذر إن كانت اقل قيمة مما قدم هو لي.

وأما إن لم ترضه هديتي لأنه يحسبها بثمنها وبقيمتها المادية فمثل هذا الصديق لا أرى أهمية للتمسك به، لأن علاقته بي ستدفع بي إلى مشكلات مالية أنا في غنى عنها.

 

 

"... المحبة لا تتفاخر..." (1كو4: 13).

 

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الفكرة العاشرة: كيف تأكل؟

كم جنيهًا نصرفه علي الطعام؟

وماذا نأكل؟

من العادات السيئة إننا نشترى طعامًا كثيرًا ونعد مائدة عليها أنواعا عديدة من الأطعمة والتي قد تكون ذات قيمة غذائية قليلة.

والحكمة في أن نفكر ماذا سنأكل؟

وما هي الأطعمة الغنية بالفائدة والتي تبني الجسد بحق؟

والغريب أن هناك من الطعام ما يكون غنيًا بقيمته الغذائية رخيصًا في ثمنه!

ولكننا نأكل بحسب شهوتنا وبحسب حبنا للتفاخر وللظهور ولاسيما في العزائم والزيارات.

صورة أخرى من صور الصرف ببذخ وبلا تدبير شراء المأكولات الجاهزة والوجبات السريعة والتي غالبًا ما تكون غالية الثمن قليلة الفائدة الصحية بل وقد لا تكون نظيفة بدرجة كافية، ولكنها -وللإنصاف- تكون ذات طعم لذيذ ورائحة شهية.

أيضًا تناول الطعام في المطاعم يكلف كثيرًا ويرهق الأسرة ماديا خصوصًا لو تكرر عدة مرات في الشهر الواحد.

لا مانع من التردد علي المطاعم أو شراء بعض الوجبات الجاهزة ولكن ليكن ذلك في أضيق نطاق ما أمكن.

 

 

"حكمة المرأة تبني بيتها والحماقة تهدمه بيدها" (أم 14: 1).

 


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-raphael-nasr/family-economics/ideas.html