St-Takla.org  >   books  >   fr-morcos-dawoud  >   against-celsus
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب العلامة أوريجانوس والرد على كلسس - القمص مرقس داود

53- الفصل الخمسون: براهين وإثباتات الأحداث المدونة في الكتاب المقدس 9: النبوات عن المسيح

 

St-Takla.org Image: A drawing depicting some symbols of the Jewish religion and the Old Testament of the Holy Bible, along with Moses the Prophet (with the two Tablets of Stone of the Ten Commandments) and Aaron His brother, alters and view from Jerusalem (Western Wall, Wailing Wall, Kotel, Buraq Wall) - The Irish Jewish Museum, Dublin, Ireland - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, June 6, 2017 صورة في موقع الأنبا تكلا: رسم يصور بعض الرموز في الديانة اليهودية والعهد القديم من الكتاب المقدس، منها موسى النبي ولوحيّ الوصايا العشر، وهارون الكاهن أخيه والمذابح ومشاهد من أورشليم حائط المبكى/حائط البراق/الحائط الغربي) - من صور المتحف اليهودي الأيرلندي، دبلن، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 6 يونيو 2017

St-Takla.org Image: A drawing depicting some symbols of the Jewish religion and the Old Testament of the Holy Bible, along with Moses the Prophet (with the two Tablets of Stone of the Ten Commandments) and Aaron His brother, alters and view from Jerusalem (Western Wall, Wailing Wall, Kotel, Buraq Wall) - The Irish Jewish Museum, Dublin, Ireland - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, June 6, 2017

صورة في موقع الأنبا تكلا: رسم يصور بعض الرموز في الديانة اليهودية والعهد القديم من الكتاب المقدس، منها موسى النبي ولوحيّ الوصايا العشر، وهارون الكاهن أخيه والمذابح ومشاهد من أورشليم حائط المبكى/حائط البراق/الحائط الغربي) - من صور المتحف اليهودي الأيرلندي، دبلن، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 6 يونيو 2017

إذن فكأن هذه النبوة وحدها هي التي ذكرت أنه "يجازي الأطهار ويعاقب الأشرار" وكأنه لم تأت نبوة عن مكان ولادته، أو الآلام التي يتحمَّلها علي أيدي اليهود، أو قيامته، أو المعجزات الباهرة التي يجريها، فقال «لماذا تخضعون لهذه النبوات ولا تخضعون بالأحرى للألوف الذين عاشوا بعد النطق بالنبوة؟» لقد أراد -لسبب غير معلوم- أن ينسب للآخرين إمكانية الإشارة إليهم في النبوات، فقال «يقول البعض ممن هم في سعة، وغيرهم ممن يتجولون ليستجدوا، إنهم أبناء الله الذين أتوا من فوق». لكننا لم نلاحظ بأن اليهود اعترفوا أن هذه الأمور حدثت بينهم.

بناء علي هذا أقول أولًا إن أنبياء كثيرين تنبأوا بطرق كثيرة بأمور عن المسيح، البعض بألغاز، وغيرهم بالمجاز أو بطرق أخري، بل تنبأ البعض بتعبيرات، صريحة. وأخيرًا قال - في كلمات نُسبت إلي ذلك اليهودي عندما كان يخاطب المؤمنين من شعبه - «إن النبوات التي تنطبق علي هذا الإنسان يمكن أن تشير أيضًا إلي حوادث أخرى»، الأمر الذي يقوله بمكر ولمقاصد شريرة. من أجل هذا سوف نختار نبوات قليلة من بين النبوات الكثيرة جدًا، وبها اتحدي أي واحد يريد أن يقدم حجة قوية تدحضها، أو تزعزع إيمان المؤمنين الأذكياء.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-morcos-dawoud/against-celsus/prophecies-about-christ.html