St-Takla.org  >   books  >   fr-morcos-dawoud  >   against-celsus
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب العلامة أوريجانوس والرد على كلسس - القمص مرقس داود

55- الفصل الثاني والخمسون: براهين وإثباتات الأحداث المدونة في الكتاب المقدس 11

 

St-Takla.org Image: Color the Arabic Holy Bible, with the verse: "For the word of God is living and powerful, and sharper than any two-edged sword.. All Scripture is given by inspiration of God, and is profitable for doctrine, for reproof, for correction, for instruction in righteousness" (Hebrews 4:12; 2 Timothy 3:16) - Courtesy of "Encyclopedia of the Coptic Ornaments Colouring Images" صورة في موقع الأنبا تكلا: تلوين صورة الإنجيل، مع آية: "لأن كلمة الله حية وفعالة وأمضى من كل سيف ذي حدين.. كل الكتاب هو موحى به من الله ونافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البر" (عبرانيين 4: 12؛ تيموثاوس الثانية 3: 16) - موضوعة بإذن: موسوعة الزخارف القبطية للتلوين

St-Takla.org Image: Color the Arabic Holy Bible, with the verse: "For the word of God is living and powerful, and sharper than any two-edged sword.. All Scripture is given by inspiration of God, and is profitable for doctrine, for reproof, for correction, for instruction in righteousness" (Hebrews 4:12; 2 Timothy 3:16) - Courtesy of "Encyclopedia of the Coptic Ornaments Colouring Images"

صورة في موقع الأنبا تكلا: تلوين صورة الإنجيل، مع آية: "لأن كلمة الله حية وفعالة وأمضى من كل سيف ذي حدين.. كل الكتاب هو موحى به من الله ونافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البر" (عبرانيين 4: 12؛ تيموثاوس الثانية 3: 16) - موضوعة بإذن: موسوعة الزخارف القبطية للتلوين

إن التحيز والمشاجرات مزعجة لأنها تجعل الناس لا يكترثون حتى بالحقائق الواضحة، وتمنعهم من الإقلاع عن العقائد التي تعودوها، والتي تشكل وتصيغ نفوسهم(19). والواقع أنه أيسر للإنسان أن يقلع عن عاداته في نواح أخري، حتى إذا ما وجده من العسير أن ينتزع نفسه منها، عن أن يقلع عن معتقداته الدينية. ومع ذلك فالناس الذين تأصلت فيهم عاداتهم لا يجدونه ميسورًا أن يهجروا ما لا يتصل بالناحية الدينية. وهكذا نري أن الناس الذين يتحيزون لبيوت معينة، أو مدن معينة، أو قرى معينة، أو لأصدقاء أليفين، لا يجدونه ميسورًا أن يهجروهم. وهذا هو السبب الذي دعا الكثيرين من اليهود وقتئذ لا يكترثون بالإتمام الواضح للنبوات، وبالعجائب التي تممها يسوع، وبالآلام التي قيل إنه تحملها.

أما إن هذا كان هو الاختبار الطبيعي للناس، فيتضح للذين يلاحظون أن مَن يتحيزون حتى لتقاليد آبائهم ومواطنيهم المخجلة جدًا والباطلة جدًا، لا يسهل تغيير آرائهم. فمثلًا لا يستطيع المرء أن يقنع المصري بسهولة بأن يحتقر ما استلمه من آبائه، فلا يؤله أي حيوان غير عاقل، أو يحذر من يذوق لحم حيوان من هذا القبيل حتى ولو أدى امتناعه إلى الموت.

ومع أننا دخلنا في التفاصيل فإننا إذ نناقش -علي أوسع مدي- هذا الموضوع المتعلق ببيت لحم والنبوة الواردة عنه -كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى- نراه ضروريًا أن نفعل هذا ردًا علي مَن يريدون أن يقولوا بأنه إن كانت النبوات عن يسوع، التي بين أيدي اليهود، واضحة بهذه الكيفية، فلماذا إذن لم يقبلوا تعاليمه عندما جاء، ولم يغيروا حياتهم إلي مستوي التعاليم السامية جدًا التي بيّنها لهم يسوع؟ لكن يجب أن لا يوجه أي واحد لومًا من هذا القبيل لأي واحد منا نحن المؤمنين، عالمًا بأن تلك الدوافع القوية للإيمان بيسوع قد قدمها أولئك الذين تعلموا أن يصفوها.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(19) أنظر ما كتبه سنيكا في كتابه Ep.Lxxi, 31.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-morcos-dawoud/against-celsus/bible.html