St-Takla.org  >   books  >   fr-maximos-samuel  >   st-paul
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب شخصية معلمنا بولس الرسول - القس مكسيموس صموئيل

39- قيصرية وفيلبس | نبوة أغابوس بقيود بولس التي تنتظره من اليهود | ثورة اليهود في الهيكل

 

St-Takla.org Image: Ruins of a fortress from the middle ages in Caesarea. صورة في موقع الأنبا تكلا: حصون من القرون الوسطى في قيصرية.

St-Takla.org Image: Ruins of a fortress from the middle ages in Caesarea.

صورة في موقع الأنبا تكلا: حصون من القرون الوسطى في قيصرية.

* قيصرية وفيلبس ونبوة أغابوس نبي أورشليم:-

o فيلبس المبشر: جاء معلمنا بولس مع معلمنا لوقا إلى بيت فيلبس المبشر وهو من السبع شمامسة الذين أقامهم الرسل (أع6: 3).

o سمي بالمبشر لأنه بشر أهل السامرة (أع8: 5)، والخصي الحبشي (أع8: 26). وأيضًا تمييزًا له عن فيلبس الرسول.

o كانت له 4 بنات عذارى كن متبتلات يتنبأن يبدو أنهن تنبأن بنفس ما أظهره الروح عن شدائد تنتظره في أورشليم، وقد كانت هناك في العهد القديم نساء تتنبأ مثل مريم أخت موسى وخلدة النبية أيام يوشيا الملك الصالح (2مل22: 14).

St-Takla.org                     Divider   فاصل موقع سانت تكلا دوت أورج للكنيسة المسيحية

* نبوة أغابوس نبي أورشليم:-

§ جاء نبي وهو أغابوس الذي كان قد تنبأ بالمجاعة التي حدثت في أيام كلوديوس قيصر في أورشليم وواحدة مشابهة في أنطاكية (أع11: 27، 28).

§ فأخذ منطقة معلمنا بولس وربط بها نفسه وقال هذا يقوله الروح القدس أن الرجل الذي له هذه المنطقة هكذا سيربطه اليهود في أورشليم ويسلمونه إلى يد الأمم.

§ وهنا الروح القدس يؤكد لأكثر من مرة عن مشيئة الله كما سبق (أع20: 23) حتى يذهب معلمنا بولس إلى روما ويكرز فيها باسم ربنا يسوع.

§ وكان عادة أنبياء العهد القديم يقوموا بعمل رمزي ليعبروا عن أحداث مقبلة مثل حزقيال النبي الذي كان يحمل حمولة على كتفه ليلا وينقب حائط تعبيرا عن استمرار السبي، ونيامه على أحد جانبيه مدة 40 يوما ثم الجنب الآخر 390 يوما أخرى تعبيرا عن سبي إسرائيل ويهوذا.

§ ومعنى كلامه أن اليهود يقيدوه ويجعلوه يحاكم أمام حكام غير اليهود (مثل فيلكس وهيرودس أغريباس الثاني).

§ توسل إليه الكل بما فيهم رفقاؤه في السفر أن لا يصعد إلى أورشليم فانتهرهم معلمنا بولس إذ جعلوا ضغط عليه بالبكاء حتى يكسروا قلب معلمنا بولس لكنه كأسد مستعد لا ليربط بل ليموت في أورشليم من أجل الرب، وهنا قوة الاستعداد كانت فوق مستوى المشاعر البشرية، ولما لم يقتنع سكت الجميع وعرفوا أن هذه مشيئة الرب.

St-Takla.org                     Divider   فاصل موقع سانت تكلا دوت أورج للكنيسة المسيحية

* صعود معلمنا بولس إلى أورشليم:-

o بعد تلك الأيام تأهب معلمنا بولس ومن معه للصعود لأورشليم وكأنهم جنود مستعدين للحرب لكن هنا الحرب روحية.

St-Takla.org                     Divider   فاصل موقع سانت تكلا دوت أورج للكنيسة المسيحية

* النزول في بيت مناسون القبرصي:-

o جاء معلمنا بولس ومعلمنا لوقا وتروفيمس الأفسسي وغيرهم رفقاء معلمنا بولس البعض من قيصرية وذهبوا إلى بيت مناسون القبرصي حيث استضافهم لأن أورشليم كانت مكتظة باليهود من كل أنحاء العالم لحضور عيد الخمسين.

← انظر كتب أخرى للمؤلف هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

St-Takla.org                     Divider   فاصل موقع سانت تكلا دوت أورج للكنيسة المسيحية

St-Takla.org Image: Harbor of Herod's port in Caesarea. صورة في موقع الأنبا تكلا: مرفأ ميناء هيرودس في قيصرية.

St-Takla.org Image: Harbor of Herod's port in Caesarea.

صورة في موقع الأنبا تكلا: مرفأ ميناء هيرودس في قيصرية.

* الذهاب إلى معلمنا يعقوب ومشورة معلمنا يعقوب:-

o كان يعقوب الصغير هو أسقف أورشليم لهذا كان دائمًا متواجد فيها وكان مع معلمنا يعقوب جميع الكهنة (القسوس) لأن الترجمة القبطية تذكرهم ni`precbuteroc.

o بعدما سلم معلمنا بولس على معلمنا يعقوب والكهنة تحدث بروية شيئًا فشيئًا بهدوء واتضاع عن عمل الله العظيم بين الأمم عن طريق خدمته وكأن معلمنا بولس هو أداة لنعمة الله فلما سمعوا كانوا يمجدون الرب.

o عرض معلمنا يعقوب مع الكهنة المشكلة وهي أن اليهود حتى الذين آمنوا ما زالوا غيورين على الناموس وكأنهم حتى بعد أن آمنوا يرجعوا دائمًا لما شبوا عليه من غيرة باطلة للناموس، هؤلاء بخبث أخبروا عن معلمنا بولس أنه يعلم اليهود في كل العالم الارتداد عن ناموس موسى وعدم الختان وعدم السلوك حسب عوائد اليهود.

o رغم أن جميع أورشليم حكموا بعدم الإثقال على الراجعين إلى الرب بالناموس لكن يحفظوا أنفسهم من عبادة الأوثان والزنى والدم والمخنوق لكن كان ذلك في حيز التنفيذ للأمم وليس اليهود خاصة في أورشليم.

o وأيضًا معلمنا بولس لم يعلم بأي شيء ضد الناموس أو الارتداد عنه فهذا تحوير للحق.

o وتوقع معلمنا يعقوب والكهنة سماع اليهود الذين في أورشليم بمجيء معلمنا بولس وبالتالي يكون في نوع من الثورة أو عدم سلام، لكن رغم ما نصحوا به معلمنا بولس وهو نفذه لم يستطيعوا أن يقنعوا اليهود بعدم الثورة ضد معلمنا بولس.

 

o النصيحة: هناك 4 رجال عليهم نذر فيذهب معهم معلمنا بولس وكأنه هو أيضًا عليه نذر. إذ كانت شريعة النذير ترك خُصَل الشعر لمدة 30 يومًا ثم حلقها وتقديم ذبائح وأثناء الـ30 يوم لا يشربوا خمرًا أو يمسوا شيئًّا نجسًا. فيذهب معلمنا بولس معهم ويقدم ذبيحة النذير ويتطهر معهم ويصرف عليهم بشراء الذبائح وبالتالي يقنع اليهود بأنه غير مخالف لناموس موسى حتى يكسبهم (1كو9: 21).

· ثم أكد معلمنا يعقوب قرارات مجمع أورشليم (أع15) سنة 50 م. بأن الذين آمنوا من الأمم يحفظوا أنفسهم من الزنى والأوثان والمخنوق والدم.

· ثم ذهب معلمنا بولس وتطهر مع الرجال ودخل الهيكل حتى تكمل أيام التطهير ويقرب قربان عن كل واحد (عد6: 2- 5).

St-Takla.org                     Divider   فاصل موقع سانت تكلا دوت أورج للكنيسة المسيحية

* ثورة اليهود:-

o انتهت أيام التطهير السبعة فرأى اليهود الذين من آسيا معلمنا بولس وغالبا هم من أفسس وعلموا كم من معجزات صنعها وكيف بشر بربنا يسوع فهيجوا كل الجمع لأنهم شاهدوا في رفقته تروفيموس الأفسسي في المدينة وصرخوا لكل اليهود الذين في الهيكل أن يعينوهم وكأن وحشا جاء ليهاجمهم، وقالوا أن هذا الرجل يعلم ضد الناموس وقد أدخل اليونانيين إلى الهيكل رغم أن تروفيموس لم يدخل الهيكل فاعتبروا أنه يدنس الهيكل وهذا غير صحيح، دائمًا الثورة بدون عقل وكلها إشاعات كاذبة.

o ويقول معلمنا لوقا أن ذلك لما شاهدوا تروفيموس الأفسسي معه في المدينة وليس في الهيكل.

o فهاجت المدينة كلها وألقوا على معلمنا بولس الأيادي ثم جروه خارج الهيكل وأخرجوه وأغلقوا الأبواب أي أبواب الهيكل وكأنه دنس الهيكل.

o وكان خارج الهيكل يطلب اليهود قتله.

o فعرف قائد الكتيبة أو أمير الكتيبة وذلك لأنه كان متواجد في قلعة أنطونيا التي بناها يوحنا هيركانوس من الأسرة المكابية ودعاها باريس وقام هيرودس الكبير بتكميلها وكانت لها 4 أبراج ارتفاع كل منها 70 ذراع، وكانت القلعة تقع شمال شرق الهيكل ويرى منها كل شيء وتساع 1000 جندي في حالة استعداد لأي شغب لأن اليهود مشهورين بالثورات والهمجية.

o كان اليهود يضربون معلمنا بولس فلما جاء الأمير وهو ليسياس (كلوديوس ليسياس) (أع23: 26) ومعه قواد مئات أكثر من مائة عسكري فلما رآهم اليهود خافوا وامتنعوا عن ضرب معلمنا بولس.

o أمسكه الأمير وقيده بسلسلتين من يديه ورجليه وكان يريد أن يعرف ماذا فعل، ومن هو هذا، لأن اليهود كانوا يصرخون كل واحد بشيء فأمر أن يذهب به الجنود للمعسكر خارج نطاق الهيكل.

o فلما صعد الجنود به على السلم بسبب عنف الجمع لأن الجمهور قالوا لليسياس خذه.

o وقرب دخول معلمنا بولس المعسكر وهو هادئ جدا رغم ما جرى استأذن معلمنا بولس أن يتكلم مع الأمير فكلمه باليونانية فذهل من أنه يعرفها.

o وكان في وقت سابق أن رجلا مصريا ادعى هدم الهيكل وأخذ 4000 شخص لجبل الزيتون للقيام بهذا العمل لكن قُبض على 200 منهم وقُتل 400 وهرب المصري، فظن ليسياس أن معلمنا بولس هو ذاك المصري فقال له معلمنا بولس أنه يهودي من طرسوس من إقليم كيليكية أي معه الجنسية الرومانية وبلدته غير دنية.

o ثم التمس من الأمير أن يتكلم مع الشعب من على الدرج وهو محاط بالجنود.

o انتهز معلمنا بولس الفرصة لكي يكرز لهؤلاء الثوار بدون وجه حق وكان ذا سلطان فأشار بيديه حتى يسكتوا فكان سكوت عظيم وكلمهم باللغة العبرية الفصحى التي لا يفهمها إلا الكهنة واللاويين وهي لغة الطقوس لكنه حمل في روحه أن يقدم لهم المسيح وكأنه واقف على سلم يعقوب وحوله ليس جنود لكن ملائكة هكذا كان هو سيد الموقف رغم شناعة ما حدث.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-maximos-samuel/st-paul/caesarea.html