St-Takla.org  >   books  >   fr-maximos-samuel  >   prayer-for-departed
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

عقيدة الصلاة على المنتقلين وإثباتها والردود على المعترضين عليها وتفسير أناجيل الجنازات بها - القس مكسيموس صموئيل

49- تفسير إنجيل نياحة الرهبان

 

St-Takla.org Image: A monks cemetery, with a living monk among the bodies - Coptic art, scanned from Three Purposeful Stories - book, by Pope Shenouda III. صورة في موقع الأنبا تكلا: طافوس الرهبان (المدافن)، وأب راهب حي مستلقي مع باقي الجثامين - رسم فن قبطي حديث من كتاب ثلاث قصص هادفة - البابا شنوده الثالث.

St-Takla.org Image: A monks cemetery, with a living monk among the bodies - Coptic art, scanned from Three Purposeful Stories - book, by Pope Shenouda III.

صورة في موقع الأنبا تكلا: طافوس الرهبان (المدافن)، وأب راهب حي مستلقي مع باقي الجثامين - رسم فن قبطي حديث من كتاب ثلاث قصص هادفة - البابا شنوده الثالث.

(6) الرهبان- لو27:20 – 38

معضلة الصدوقيين بخصوص القيامة:-

ü أتى دور الأسئلة مع الصدوقيين كأنهم تعاهدوا كل طائفة تسأل لمحاولة إبكام ربنا يسوع لكن هو الذي أبكمهم.

ü معضلتهم تتلخص في أن امرأة مات زوجها فتزوجها أخيه ومات وهكذا حتى عدد 7 أخوة بزوجها الأول فسألوا ربنا يسوع في القيامة لمن تكون زوجة لأنها زوجة للسبعة فرد عليهم ربنا يسوع أنهم يضلون إذ لا يعرفون الكتب ولا قوة الله أنهم في السماء يكونوا كملائكة لا يزوجون ولا يتزوجون ومكتوب أن الله إله إبراهيم وإسحق ويعقوب إله أحياء وليس أموات.

 

* المعاني الروحية الموجودة في المعضلة:-

· الفهم الحرفي الواضح في سؤال الصديقين إذ إنهم لا يؤمنون بالملائكة ولا بالقيامة.

· فكل الوعود الجسدية في ناموسهم فهموها حرفيًا من مباركة النسل والأرض التي تفيض لبنًا وعسلًا فحق السماء فهموا أنهم يعيشوا فيها بطريقة جسدية.

← انظر كتب أخرى للمؤلف هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

 

· رد ربنا يسوع كان بطريقتين:-

- أولًا بطريقة منطقية إذ أنه في السماء يكونوا كملائكة لأنهم يكونوا مناسبين لطبيعة السماء.

- ثانيًا رد كتابي فذكرهم بأن العليقة التي ظهر فيها الله لموسى وعرفه بأن إله إبراهيم وإسحق ويعقوب فهو حي وإله أحياء.

· بإنكار الصديقون للقيامة أفقدوا الشعب الرجاء في الحياة الأخرى وأوقعوهم في اليأس.

· ففي السماء لا تكون قربات جسدية ولا أنساب كما يهتموا هم بل يعيشوا في سمو كملائكة فكما الملائكة ليس لها تمايزًا ذكرًا وأنثى هكذا يكون بني البشر في السماء.

· والمرأة التي تزوجت السبعة هي الكنيسة التي تزوجت في حياتها على الأرض أي في الأيام السبعة بالناموس أو كلام الله لكنها في السماء تصير زوجة لذلك العريس السماوي ربنا يسوع المسيح "وأنا يوحنا رأيت المدينة المقدسة أورشليم الجديدة نازلة من السماء من عند الله مهيأة كعروس مزينة لرجلها وسمعت صوتًا عظيمًا من السماء قائلًا: هوذا مسكن الله مع الناس وهو سيسكن معهم وهم يكونون له شعبًا، الله نفسه يكون معهم إلهًا لهم" (رؤ 21: 2-3).

· أبكم الرب الصديقين إذ لم يقدروا أن يسألوه وهناك فرق بين الصمت والبكم فالصمت هو إرادي أما البكم فهو غير إرادي والصمت يكون فيه الإنسان يتكلم مع الله.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-maximos-samuel/prayer-for-departed/readings-gospel-monks.html