St-Takla.org  >   books  >   fr-maximos-samuel  >   prayer-for-departed
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

عقيدة الصلاة على المنتقلين وإثباتها والردود على المعترضين عليها وتفسير أناجيل الجنازات بها - القس مكسيموس صموئيل

50- تفسير إنجيل نياحة الراهبات

 

(7) الراهبات - لو38:10 – 42

بين العمل " مرثا " والتأمل " مريم "

5في بيت عنيا:-

* بيت عنيا تعني بيت الطاعة أو العناء.

* مرثا:- تمثل جماعة العاملين في الكنيسة.

* مريم:- تمثل جماعة المتأملين عند قدمي ربنا يسوع.

* فالإنسان الروحي يحتاج للاثنين معًا، فالجهاد بدون تأمل ينحرف إلى الكبرياء والاعتماد على الذات والفراغ الداخلي ينزح إليه وأيضًا التأمل يعوزه العمل على الأقل الصلاة من أجل الكنيسة.

 

St-Takla.org Image: Martha and Mary - from "The People's Bible". صورة في موقع الأنبا تكلا: مريم ومرثا - من كتاب "إنجيل الشعب".

St-Takla.org Image: Martha and Mary - from "The People's Bible".

صورة في موقع الأنبا تكلا: مريم ومرثا - من كتاب "إنجيل الشعب".

5اتضاع الله:-

* فربنا يسوع قبل بقوته الآخرين لأنه اتضع وأخذ شكل العبد (في 7:2)، بالرغم أنه جاع في البرية عندما صام أربعين يومًا وأربعين ليلة وبعدها جاءت الملائكة تخدمه (مت 11:4).

* هكذا كان إيليا كان الله من الممكن أن يعوله بغير الأرملة مثلما عاله على نهر كريت بواسطة الغراب لكن سمح الله أن تعوله امرأة لتتبارك من نبي الله.

* فلا يقبل ربنا يسوع إلا المتكبرين فالله المتضع يقبله المتضعون أما المتكبرين يرفضوه "جاء إلى خاصته وخاصته لم تقبله" (يو 1: 12، 11).

* نستطيع الآن أن نطعم ربنا يسوع بعمل الرحمة وإطعام الفقراء "بما أنكم فعلتموه بأحد إخوتي هؤلاء الأصاغر فبي قد فعلتم" (مت 40:25).

← انظر كتب أخرى للمؤلف هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

 

5بين مريم ومرثا:-

¡ مرثا اختارت أن تطعم الرب أما مريم اختارت أن يطعمها الرب.

¡ مرثا مرتبكة بأمور كثيرة، أما مريم فكان تركيزها على واحد فقط هو ربنا يسوع.

¡ أعمال مرثا صالحة وإن كان لها متاعبها أما مريم فأعمالها أكثر عذوبة ومحبة.

¡ أعمال مرثا غير مشبعة فلهذا طلبت أختها أن تساعدها أما أعمال مريم كانت مشبعة.

¡ أعمال مرثا زائلة أما عمل مريم فلا ينزع منها "دائمة".

¡ مرثا تمثل الحياة الحاضرة المجاهدة أما مريم تمثل الحياة الأبدية العتيدة.

¡ مريم فضلت طعام النفس عن طعام الجسد وكأنها مع عروس النشيد تقول "وجدت من تحبه نفسي فأمسكته ولم أرخه" (نش 4:3).

¡ جيدة هي أعمال مرثا لكن لا تجعلها تعفوها عن الحكمة الروحية وعن الحياة الروحية هكذا كان الرسل فضلوا خدمة كلمة الله على خدمة الموائد!!

¡ فعيني الحكيم في رأسه (جا 14:2) أي فكره مرتفع في الروحيات في الأعالي بينما عيني الجاهل في كفه.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-maximos-samuel/prayer-for-departed/readings-gospel-nuns.html