St-Takla.org  >   books  >   fr-maximos-samuel  >   prayer-for-departed
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

عقيدة الصلاة على المنتقلين وإثباتها والردود على المعترضين عليها وتفسير أناجيل الجنازات بها - القس مكسيموس صموئيل

48- تفسير إنجيل نياحة البنات

 

St-Takla.org Image: Raising of the daughter of Jairus - from "Life Of Christ For Young Disciples Bible" book, 1899. صورة في موقع الأنبا تكلا: إقامة ابنة يايرس - من كتاب "حياة المسيح للتلاميذ الصغار"، 1899.

St-Takla.org Image: Raising of the daughter of Jairus - from "Life Of Christ For Young Disciples Bible" book, 1899.

صورة في موقع الأنبا تكلا: إقامة ابنة يايرس - من كتاب "حياة المسيح للتلاميذ الصغار"، 1899.

(5) البنات -مت 18:9 – 36

إقامة ابنة يايرس وشفاء نازفة الدم (مت 9: 18-26، مر 5: 21-43، لو 8: 40-56)

ارتباط إقامة ابنة يايرس بمعجزة شفاء نازفة الدم:-

يايرس رئيس المجمع " مجمع كفر ناحوم " لم يكن له إيمان مثل قائد المئة الذي قال قل كلمة فيبرأ غلامي لكنه دعاه إلى البيت ليشفي ابنته وفيما ربنا يسوع ذاهب بعثوا ليايرس قالوا له عبيده لا تتعب المعلم ابنتك ماتت فطمئنه ربنا يسوع فلما شفى السيد نازفة الدم كان هذا درسًا ليايرس أن يتقوى إيمانه به.

هناك ارتباط في المعنى الروحي حيث أن يايرس يمثل كنيسة اليهود التي دعته إلى البيت حيث أن ربنا يسوع ولد كيهودي منهم لكنه كان إيمانه ضعيف لأنه لم يكن يفهم أنه لا يستطيع السيد إقامة ابنته إلا بدعواه إلى البيت وابنته لها 12 سنة لأن أبناء يعقوب 12 سبط أما نازفة الدم قابلته على الطريق فهي تمثل كنيسة الأمم فالاثنين لاقاهم ربنا يسوع ودعاهم إليه فالمرأة نازفة الدم أضاعت 12 سنة في مرضها وأنفقت كل مالها على الأطباء الذين يمثلوا اعتماد الوثنيون على الفلسفة والحكمة والتنجيم لكنه لم تشفيهم روحيًا واليهود ضاع إيمانهم بالله إذ انخرطوا في عبادة الأوثان.

← انظر كتب أخرى للمؤلف هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

 

الموتى الثلاثة:-

* ابنة يايرس تمثل الإنسان الذي يخطئ في قلبه بفكره الداخلي فيحصد الموت الداخلي لكن هذا الموت وهذه الخطية لم تتحول إلى مستوى الفعل – لكن ربنا يسوع يلمسها ويقيمها.

* أما ابن أرملة نايين فهو يمثل الإنسان الذي يخطئ داخليًا ثم يتحول خطئه إلى فعل فيرفعونه إلى القبر أي تحمله أعماله والشياطين إلى اليأس والهلاك لكن حزن أمه الكنيسة تجعل السيد يتحنن ويقيمه.

* أما لعازر فيمثل الإنسان الذي تحول الشر والخطية فيه إلى عادة التصق بها والتصقت به فيقال عليه قد انتن لكن يذهب إليه ربنا يسوع ويجعلهم يرفعون الحجر ويقول للكهنة أن يحلوه من خطاياه.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-maximos-samuel/prayer-for-departed/readings-gospel-girls.html