St-Takla.org  >   books  >   fr-botros-elbaramosy  >   ebooks  >   liturgy
 
St-Takla.org  >   books  >   fr-botros-elbaramosy  >   ebooks  >   liturgy

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الليتورچيا تشرح الإيمان - الراهب القمص بطرس البراموسي(1)

 118- الإيمان الأرثوذكسي في نصوص القداس الكيرلسي (1): خلقة الإنسان

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

* ميز الله الإنسان في خلقته بعدة مميزات
1. خلقه الله على صورته ومثاله
2. خلق جسده من تراب الأرض
3. نفخ في أنفه نسمة حياة

فهرس أجزاء المقال:

  1. خلقة الإنسان

  2. شفاعة العذراء

  3. شفاعة القديسين

  4. الله ذو السلطان

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

1- خلقة الإنسان

* في بداية القداس الكيرلسي بعدما يصرخ الشماس تقدموا على الرسم قفوا برعدة والى الشرق انظروا ننصت، يقول الشعب رحمة السلام ذبيحة التسبيح، يقول الكاهن الرب مع جميعكم إلى آخرها.. ثم يصلي الكاهن قطعة مستحق وعادل.. إلى ان يصل إلى [ونعترف لك ليلا ونهارا بشفاة غير هادئة وقلب لا يسكت وتمجيدات لا تنقطع، انت الذي خلق السموات وما في السموات والأرض وكل ما فيها، البحار، الانهار، الينابيع، البحيرات، وما في جميعها انت هو الذي خلق الإنسان كصورتك وكشبهك وخلقت كل الأشياء بحكمتك، نورك الحقيقي، ابنك الوحيد الجنس ربنا والهنا ومخلصنا وملكنا كلنا يسوع المسيح..].

* لقد خلق الله في الخمسة ايام الأولى النور والجلد والبحار واليابسة والنباتات ونظم الشمس والقمر والنجوم وخلق الكائنات المائية والهوائية وفي اليوم السادس خلق اولا الخليقة الارضية من البهائم والدبابات والوحوش ورأى الله ذلك انه حسن.. وفي نفس النفس خلق اخيرا الانسان وجعله تاجا للخليقة كلها.. ورأى ذلك انه حسن جدا (تك 1).

* وقال الله ]نعمل الانسان على صورتنا كشبهنا..فخلق الله الانسان على صورته..ذكرا وانثى خلقهم وباركهم وقال لهم: اثمروا واكثروا واملأوا الارض واخضعوها وتسلطوا عليها.. اني قد اعطيتكم كل بقل يبذر بذرًا.. وكل شجر فيه ثمر.. يكون طعاما.. ورأى كل ما عمله فاذا هو حسن جدا[ (تك 1: 26 – 31) فقد اكتمل عمل الخليقة كلها بخلقه الانسان.

* ثم عاد الوحي وذكر خلقة الانسان بتفصيل اكثر في الاصحاح الثاني ليبين لنا اهمية هذا المخلوق فذكر عن خلقة آدم] وجبل الرب الاله آدم ترابا من الارض ونفخ في أنفه نسمة حياة.. وغرس الرب الاله جنة في عدن شرقًا. ووضع هناك آدم الذي جبله.. واخذ الرب الإله آدم ووضعه في جنة عدن ليعملها ويحفظها[(تك 2:7،8،15).

* ثم بعد ذلك خلق الرب لآدم امرأة مُعينة له (ليس جيدا ان يكون آدم وحده.. فأصنع له مُعينًا نظيره.. فأوقع الرب الإله سباتًا على آدم فنام، فأخذ واحدة من اضلاعه وملأ مكانها لحمًا، وبنى الرب الإله الضلع التي أخذها من آدم امرأة واحضرها إلى آدم، فقال آدم هذه الان عظم من عظامي ولحم من لحمي، هذه تدعى امرأة لأنها من امرء اخذت، لذلك يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامرأته ويكونان جسدًا واحدًا) (تك 2: 18- 24).

* وهذه الطريقة التي خلق الله بها حواء توضح المكانة التي يجب ان تكون للمرأة عند الرجل (فهي جزء من جسمه وليست مخلوقًا غريبًا) إذ لم يخلقها الله بنفس طريقة خلقه آدم لئلا تكون منفصلة أو غريبة عنه وإنما أراد بذلك ان تكون جزءًا منه مكمله له ومنتمية إليه..

St-Takla.org Image: The Creation of Eve from Adam icon, private collection, France, 2013, Coptic art, used with permission - by Gerges Samir (Orthodox Iconographer) صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة خلق حواء من آدم، مقتنيات خاصة، فرنسا، 2013 م.، فن قبطي، موضوعة بإذن - رسم الفنان جرجس سمير: كاتب الأيقونة الأرثوذكسية

St-Takla.org Image: The Creation of Eve from Adam icon, private collection, France, 2013, Coptic art, used with permission - by Gerges Samir (Orthodox Iconographer)

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة خلق حواء من آدم، مقتنيات خاصة، فرنسا، 2013 م.، فن قبطي، موضوعة بإذن - رسم الفنان جرجس سمير: كاتب الأيقونة الأرثوذكسية

* فالله لم يخلق حواء من رأس آدم لئلا تعلو عليه ولا من قدمه لكي لا يزدرى بها ولكنه خلقها من جنبه قريبة من قلبه لكي يحبها وأيضًا لتكون نظيرًا له..

* ونلاحظ أيضًا ان الله اخذ ضلعًا من آدم بعد ان القى سباتًا عليه..وهكذا لم يشأ الله ان يتألم آدم حين يأخذ منه جزءا من جسده ولأنه جرح ماهر ملأ مكان هذا الضلع لحما لكي لا يترك موضعه فارغا ثم شكل هذا الضلع امرأة فخلقت حواء وكأنه اعدها بذلك لتعود إليه مرة أخرى بسر الذيجة فيصيران جسدًا واحدًا من جديد..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

* ولقد ميز الله الإنسان في خلقته بعدة مميزات:-

1. خلقه الله على صورته ومثاله:

لقد خلق الانسان:

 

(ا) على صورة الله في السيادة والسلطان:

خلق الله الانسان على صورته في المعرفة ولكن بشكل نسبي لأن الله الكلي المعرفة أما الانسان فله بعض المعرفة، والانسان أيضًا خلق على صورة الله في التمييز الذي هو حالة اكثر كمالا من المعرفة.

(ب) على صورة الله في النقاء والبر:

والدليل على ذلك ان آدم وحواء كانا في جنة عدن عريانين ولا يعرفان ذلك أو يشعران بالخجل اذ كانا في حالة من النقاء مثل الاطفال.

(جـ) على صورة الله كثالوث في واحد:

الله واحد مثلث الاقاليم: الآب والابن والروح القدس، الله واحد في جوهره وثالوث في اقانيمه..

والانسان أيضًا به ثلاثة اشياء ولكنه انسان واحد.. فبالرغم من انه واحد إلا انه أيضًا ثلاثه هم]الجسد هو العنصر المادي في الانسان من التراب،النفس وهي العنصر الطبيعي في الانسان ممثلة في الاحاسيس والغرائز والرغبات،والروح هو العنصر الروحاني في الانسان فقد اخذ الروح بنسمة من فم الله].

(د) على صورة الله في الخلود:-

فالإنسان خلق على صورة الله في الخلود اذ له روح خالدة اما نفس الحيوان أو الطير فهي في دمه.. بسفك دمه تنتهي حياته..

(هـ) على صورة الله في حرية الإرادة:-

خلق الله الانسان حر الارادة.. من الممكن ان يرى البعض ان هذا امر سيء اذ جعل الانسان يسقط لكن حقيقة الامر ليست كذلك لان الله اعطاه امكانيات اخرى يستطيع بها ان يختار اختيارا سليما، فالله ليس بظالم حتى يعطي حرية للانسان يعلم انها ستضره، ولكن الانسان هو الذي ينحرف بارادته..وكان من الممكن له ان لا ينحرف..

(و) على صورة الله في السيادة والتمييز:-

لقد اعطى الله الانسان السلطان على كل الخليقة المادية الاخرى (تسلطوا على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى كل حيوان يدب على الارض) (تك 1: 28).

فالانسان هو:-

1-الكائن الوحيد المخلوق حرًا، وبقية الكائنات مسيرة في حياتها طبقًا لغرائزها.

2-الكائن الوحيد الذي له روح وبقية الكائنات نفوس لا روح.

3-الكائن الوحيد الذي سيقوم من الموت اما بقية الكائنات لا تموت ولا تقوم من الموت.

4-الكائن الوحيد الخالد (يتمتع بالخلود) اما بقية الكائنات فهي مؤقتة (تعيش فترة على الارض ثم تنتهي بموتها).

5-الكائن الوحيد الذي يملك عقلا وبقية الكائنات لا تملك عقلا بل بعض الغرائز التي تسيرها.

6-الكائن الوحيد الذي سيدان حسب عمله ويحاسب عن ماذا فعل خيرا ام شرا ولكن بقية الحيوانات لا تدان.

 

2. خلق جسده من تراب الأرض:

لان من هذه الارض سوف يأكل عليها ويحيا ويعيش كل ايامه ثم سيعود جسده اليها بعد موته.

 

3. نفخ في أنفه نسمة حياة:

وهذا الفعل لم يفعله مع باقي المخلوقات المادية الاخرى وهكذا اصبحت الروح الانسانية عاقلة.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) هذا المقال تم نشره في كتاب "ناظر الإله الإنجيلي مارمرقس الرسول" – أعمال المؤتمر الخامس عشر للحياة الكنسية (19 يوليو – 23 يوليو 2010 م.)، ببيت مارمرقس بأبي تلات، ص. 207.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-botros-elbaramosy/ebooks/liturgy/cyril-liturgy-faith-1.html