St-Takla.org  >   books  >   fr-botros-elbaramosy  >   ebooks  >   cyril-paschal-messages
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قراءة في الرسائل الفصحية الأولى والثانية للقديس كيرلس الكبير - الراهب القمص بطرس البراموسي

11- الفقرة الثانية من الرسالة الفصحية الثانية

 

St-Takla.org Image: The Test of Fire of Moses (an episode from the Talmud), painting by Giorgione (1500-1501), oil on panel, 89 cm × 72 cm (35 in × 28 in) - Uffizi Gallery (Galleria degli Uffizi), Florence (Firenze), Italy. It was established in 1581. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 1, 2014. صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة قصة تجربة النار لموسى النبي (مشهد من التلمود)، رسم الفنان جيورجيوني (1500-1501)، زيت على لوح بمقاس 89×72 سم. - صور متحف معرض أوفيتزي (متحف أوفيزي)، فلورنسا (فيرينزي)، إيطاليا. وقد أنشئ عام 1581 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 1 أكتوبر 2014

St-Takla.org Image: The Test of Fire of Moses (an episode from the Talmud), painting by Giorgione (1500-1501), oil on panel, 89 cm × 72 cm (35 in × 28 in) - Uffizi Gallery (Galleria degli Uffizi), Florence (Firenze), Italy. It was established in 1581. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 1, 2014.

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة قصة تجربة النار لموسى النبي (مشهد من التلمود)، رسم الفنان جيورجيوني (1500-1501)، زيت على لوح بمقاس 89×72 سم. - صور متحف معرض أوفيتزي (متحف أوفيزي)، فلورنسا (فيرينزي)، إيطاليا. وقد أنشئ عام 1581 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 1 أكتوبر 2014

(2) حينما أدرس بدقة كل حدث تاريخي، يظهر أمامي حشد من الحقائق التي تسبب تأنيبًا عادلًا للذي سوف يختار الصمت في الحديث عنها. لأنه إذا كنا نهتم بالتمسك بالآراء الصحيحة والعادلة فسوف نعتبرها أفضل مهمة لتقديم الشكر لله لأجل إحساناته علينا، وعندما يهمل هذا بواسطتنا، ألا نشن حربًا برغبتنا لو قاومنا فعل الأشياء التي ستبرئنا في توبيخ الآخرين لإهمالهم؟ لذلك فلنقدم للمخلص علامات إعترافنا له بالجميل. ولكن ربما نقول إننا لا نستطيع أن نجد الكلمات المناسبة التي توفيه حقه على إنجازاته، على الرغم من أن الكل سيوافق، كما أعتقد، على أن التخلي عن الإنتصار بالأحرى الذي لا يجذب أي إقتراب للضعف، لكن يجعلك تتمسك بالحكمة. فماذا يمكن أن يكون أكثر عظمة من أعمال المخلص؟ هل كل الكلمات لن تتجاوز الأمور الإلهية؟ لأن الكتاب المقدس يقول: "مجد الله يخفي الحديث" (أم 2:25س). في الواقع، فإن موسى المبارك، بالرغم من أنه كان ذو فضائل عظمى حيث سمع صوت الله له قائلًا: "أعرفك فوق الرجال، وأنت وجدت نعمة معي" (خر 17:33س)، إلا أنه لم يكن في خجل أن يقول إنه متلعثم وبطيء الكلام وغير مناسب تمامًا لمهمة الوعظ. فإذا كان موسى لم يتعرض لأي توبيخ عندما قال ذلك -والمعروف بأنه نبي فاضل يستحق المديح- هل لن نسلّم بأن أعمال المخلص التي تتجاوز الناموس، يمكن أن تلغى كل التعبيرات القوية عنها؟ وأيضا سوف نضيف أننا لم نكن بارعين في التعبيرات المنمقة ولم نستخدم اللهجة الأتيكية. آخرون ربما يهتمون بذلك ولهم قدرة بارعة في الكلام، ولكن رسالتنا يا أحبائي هي وجيزة والكتابة فيها ضرورية، "فويل لي إن كنت لا أبشر. فإنه إن كنت أفعل هذا طوعا فلي أجر، ولكن إن كان كرها فقد إستؤمنت على وكالة" (1 كو 9: 16-17).[هنا يؤكد علينا الحكيم بولس الرسول الاهتمام بالكرازة باسم السيد المسيح، إن كان طوعًا أو كرهًا، فالأمانة تقتضي علينا أن نكون مهتمين اهتماما واحدًا بإنتشار الكرازة للمسكونة كلها]، لهذا السبب أعتقد أن كلماتي الوجيزة لن يهاجمها أحد. ومهما يكن فإن نعمة الله هي التي توحى لي بالأفكار، لذلك سأضع خطة مناسبة لمنفعتكم.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-botros-elbaramosy/ebooks/cyril-paschal-messages/second-2.html