St-Takla.org  >   books  >   fr-antonios-fekry  >   readings  >   katamares-sundays
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قطمارس الآحاد - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية - القمص أنطونيوس فكري

7- آحاد شهر بابه المبارك

 

St-Takla.org Image: Month of Baba, the second Coptic month in the Egyptian Coptic Calendar. The word is written in Arabic, English and Coptic, with images and figures representing this month. One of this month's famous sayings: "If Baba's plants were right, it will win over the plunders". In the cartouche there is the number of the month (2), and in the circle that is surrounded by serpents there is the number in Coptic. It lies between October and November. Finally there are images of some of the plants of this month, like: dates - raisins. Along with images of the River Nile and plants, where the land grows green. (Designed by Michael Ghaly for St-Takla.org) صورة في موقع الأنبا تكلا: كلمة شهر بابة، وهو الشهر القبطي الثاني من الشهور القبطية المصرية. والكلمة مكتوبة باللغات العربية والإنجليزية والقبطية، مع صور وأشكال تعبر عن الشهر. فيوجد من الأمثال الشعبية لهذا الشهر: "إن صح زرع بابة، غلب القوم النهابة". وفي الخرطوش يوجد رقم الشهر (2)، وفي الدائرة المحاطة بالثعابين يوجد رقم الشهر بالقبطية. وهو يقع ما بين شهري أكتوبر ونوفمبر. وأخيرًا يوجد بعض نباتات هذا الشهر مثل البلح - الزبيب. مع صورة للنهر والزراعات، حيث يخضر وجه الأرض. - تصميم مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

St-Takla.org Image: Month of Baba, the second Coptic month in the Egyptian Coptic Calendar. The word is written in Arabic, English and Coptic, with images and figures representing this month. One of this month's famous sayings: "If Baba's plants were right, it will win over the plunders". In the cartouche there is the number of the month (2), and in the circle that is surrounded by serpents there is the number in Coptic. It lies between October and November. Finally there are images of some of the plants of this month, like: dates - raisins. Along with images of the River Nile and plants, where the land grows green. (Designed by Michael Ghaly for St-Takla.org)

صورة في موقع الأنبا تكلا: كلمة شهر بابة، وهو الشهر القبطي الثاني من الشهور القبطية المصرية. والكلمة مكتوبة باللغات العربية والإنجليزية والقبطية، مع صور وأشكال تعبر عن الشهر. فيوجد من الأمثال الشعبية لهذا الشهر: "إن صح زرع بابة، غلب القوم النهابة". وفي الخرطوش يوجد رقم الشهر (2)، وفي الدائرة المحاطة بالثعابين يوجد رقم الشهر بالقبطية. وهو يقع ما بين شهري أكتوبر ونوفمبر. وأخيرًا يوجد بعض نباتات هذا الشهر مثل البلح - الزبيب. مع صورة للنهر والزراعات، حيث يخضر وجه الأرض. - تصميم مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

شهر توت حدثنا عن التوبة اللازمة لتكون لنا ثمار. ولأن التوبة هي عمل مشترك بين الله وبيني كما يقول أرمياء النبي "توبني فأتوب لأنك أنت الرب إلهي" (أر18:31) تأتى أناجيل شهر بابه، أي الشهر التالي لشهر توت شهر التوبة وتقدم لي المسيح غافر الخطايا وشافي الأمراض فهو أتى ليشفى طبيعتي الساقطة الميتة ليعطيها حياة. ونجد في الأسبوع الثاني (الأحد الثاني) المسيح وله سلطان على البحر وعلى الطبيعة وامتلأت السفن بالسمك بكلمته. وفي الأحد الثالث نجده له السلطان على الشياطين ونجده في الأحد الرابع يقيم الميت. فالكنيسة تقول لي أن المسيح قادر وله كل السلطان أن يحررك من سلطان الخطية والموت وإبليس فهل تقبل أنت أن تقدم توبة فيكون لك ثمار.

في شهر توت كلمتنا الكنيسة عن التوبة، ومن سيقدم توبة سيعرف المسيح وتأتى أناجيل شهر بابه لتحدثنا عمن هو المسيح. وكل من قدم توبة سيعرف من هو المسيح. "فطوبى لأنقياء القلب لأنهم يعاينون الله".

الأحد الأول:- نجد المسيح هو غافر الخطايا وشافي الأمراض.

الأحد الثاني:- نجد المسيح له سلطان على البحر والطبيعة وبكلمته امتلأت السفن بالسمك وتفهم القصة رمزيًا عن إيمان الكثيرين والكنيسة تصطادهم بشباكها.

الأحد الثالث: نسمع عن سلطان المسيح على الشياطين وشفائه للمجنون الأعمى الأخرس.

الأحد الرابع: نسمع فيه عن إقامة المسيح لابن أرملة نايين. ونلاحظ أن هناك ثلاث قصص لإقامة المسيح لأموات. والكنيسة اختارت هذه القصة بالذات هنا، لأن المسيح تقدم فيها لإقامة الميت دون أن يسأله أحد. أما في القصتين الأخيرتين، نجد أشخاصًا يسألون المسيح عمل المعجزة. وهذا يعنى أن المسيح تقدم من نفسه لشفاء طبيعتنا من الموت دون أن يطلب أحد منه، فهل كان أحد يتصور قبل المسيح أن هناك حل لمشكلة الموت.

هذا الشهر يقدم لنا المسيح الذي أعطانا خليقة جديدة (2كو17:5) غافرًا خطايانا، مؤسسًا للكنيسة جسده، رازقنا لنحيا أيام غربتنا على الأرض، محررنا من سلطان إبليس، وهو أخيرًا يعطينا حياة أبدية. فهو يعطينا أولًا أن نقوم من موت الخطية وأخيرًا يقيمنا بعد أن نموت جسديًا.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-antonios-fekry/readings/katamares-sundays/baba.html