St-Takla.org  >   books  >   fr-antonios-fekry  >   jewish-eucharist
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الأصول اليهودية لسر الإفخارستيا - برانت بيتري - ترجمة وعرض: القمص أنطونيوس فكري

41- المن في المسيحية

 

من أقوال الربيين عن الفصح

ونرى هنا كيف أن الروح القدس كان يتعامل مع أباء اليهود لتمهيد الطريق. فهذا هو نفسه تعليم المسيح. ومن قول الرب هذا نفهم أن هذا الخبز الذي نتناوله ليس خبزا عاديا بل خبز معجزي فائق للطبيعة، ومن يأكله يحيا للأبد. وكما كان المن تذوق مسبق لخيرات أرض الميعاد من اللبن والعسل، هكذا هي الإفخارستيا، فهي تذوق مسبق للحياة الأبدية بقيامة الأجساد "من يأكلني يحيا بي" (يو6: 58). وهذه هي أهمية الإفخارستيا لكل إنسان، أنها تعطى قيامة للأجساد بعد الموت.

وكانت معجزة الخمس خبزات قبل الصليب بعام، فهي كانت في الفصح السابق للفصح الذي صلب فيه المسيح، وهذه المعجزة كانت رمزا واضحا لسر الإفخارستيا. ولنقارن بين الحادثتين:

 

إطعام الـ5000 بخمس خبزات

العشاء الرباني ليلة خميس العهد

تم في المساء (مت14: 15)

تم في المساء

طلب الرب أن يتكئ الناس كعادة الفصح

كان يسوع وتلاميذه متكئين

أخذ يسوع خمسة أرغفة

أخذ يسوع خبزا

شكر

شكر

كسر يسوع الخبز

-------------------------

وأعطى التلاميذ (مت14: 19)

كسر يسوع الخبز

-------------------------

وأعطى التلاميذ

يوحنا يشير أنهم قرب الفصح فهو يريد أن يقول أن هذه المعجزة رمز للفصح الجديد

كان العشاء الرباني في الفصح. وقد تمم يسوع الفصح لكنه غيره للفصح الجديد

كان الاتكاء في الفصح إشارة للراحة التي حصل عليها الشعب بعد الخروج من عبودية المصريين.

ونرى مما سبق أن معجزة الخمس خبزات كانت رمزًا وإشارة للإفخارستيا التي سيتممها المسيح ليلة خميس العهد في العلية، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. ولذلك فبعد المعجزة مباشرة وفي إنجيل يوحنا أعطى المسيح تعليمه عن المن السماوي النازل من فوق. ثم انتقل صراحة إلى ضرورة الأكل من جسده وشرب دمه، وهذا ما نفذه في العلية. فالمسيح بدأ بالرمز (معجزة إشباع الجموع) وأنهى كلامه بالإفخارستيا.

وكما كان المن غذاء حقيقي، فجسد المسيح في الإفخارستيا هو غذاء حقيقي. وكما كان المن غذاء يساند الشعب في رحلتهم لأورشليم الأرضية، فالإفخارستيا هي خبز فائق للطبيعة يساندنا خلال رحلة الحياة إلى أورشليم السماوية الموعودة (أرض الميعاد الجديدة لنا). ومن يغلب سيعطيه المسيح أن يأكل من المن المخفي (رؤ2: 17). والمن المخفي هو المسيح المتجسد، المن النازل من السماء ليتجسد ويموت ويقوم. وفي المعمودية أولا ثم في الإفخارستيا يعطينا المسيح أن نشترك معه ونتحد به في موته وقيامته وتكون لنا الحياة الأبدية. فيكون الأكل من المن المخفي إشارة لثبات حياة المسيح فينا وحصولنا على الحياة الأبدية.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-antonios-fekry/jewish-eucharist/christian-manna.html