St-Takla.org  >   books  >   fr-antonios-fekry  >   jesus-the-messiah
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حياة السيد المسيح والزمان الذي عاش فيه - تأليف: ألفريد إدرشيم - ترجمة وعرض: القمص أنطونيوس فكري

76- الفصل الرابع عشر: في عيد التجديد في الهيكل

 

(لو13: 22 + يو10: 22 - 42)

 

نجد هنا زيارة السيد لأورشليم في عيد التجديد (مدة العيد 8 أيام من 1 ديسمبر حتى 8 ديسمبر). ويبدو أن زيارة المسيح هذه لأورشليم هي التي نوه عنها القديس لوقا في (لو13: 22) وهذه تناظر (يو10: 22).

 

St-Takla.org Image: The Jewish candleholder, the traditional symbol of the Hanukkah feast (John 10:22) at one of Tel Aviv squares. صورة في موقع الأنبا تكلا: الشمعدان الرمز التقليدي لعيد الأنوار أو الحانوكا (الهانوكا أو عيد التجديد) (يوحنا 10: 22) في أحد ميادين تل أبيب.

St-Takla.org Image: The Jewish candleholder, the traditional symbol of the Hanukkah feast (John 10:22) at one of Tel Aviv squares.

صورة في موقع الأنبا تكلا: الشمعدان الرمز التقليدي لعيد الأنوار أو الحانوكا (الهانوكا أو عيد التجديد) (يوحنا 10: 22) في أحد ميادين تل أبيب.

عيد التجديد:-

يهوذا المكابى هو الذي أسس هذا العيد تذكارًا لتطهير الهيكل وعودة الخدمة الكهنوتية فيه، بعد أن دنسه الملك اليوناني أنطيوخس إبيفانيوس. وكان ذلك سنة 164 ق.م. وأطلق يوسيفوس المؤرخ اليهودي على هذا العيد "عيد الأنوار" مما لاحظه من الطقوس المصاحبة له. ويسميه اليهود عيد الحانوكا أو التجديد أو التكريس والتقديس. وخلال الثمانية أيام يرتلون مزامير الهل الكبير (مز 113 - 118) ويرتلها معهم الشعب كما في عيد المظال. ويحمل الشعب خلالها سعف النخيل. وما يميز العيد إضاءة الهيكل والبيوت خلال الثمانية أيام. ويبدو أن طقوس عيد التجديد مأخوذة من طقوس عيد المظال. وعند البدء في الخدمة وجدوا أن كل الزيوت التي تستخدم في إضاءة المنارة قد تدنست، إلا أنهم وجدوا إبريق واحد فقط مختوم بختم رئيس الكهنة ويكفى ليوم واحد، ولكن بطريقة إعجازية ظل هذا الزيت يضئ المنارة 8 أيام، حتى أتوا بزيوت من تقوع. وكتذكار لهذه المعجزة كان الإحتفال بإضاءة الهيكل 8 أيام. وكعادة اليهود الإختلاف في تفاصيل لا قيمة لها - قالت مدرسة هليل تبدأ الإنارة بإضاءة بسيطة تتزايد حتى اليوم الثامن لتصل لأقصى درجة في اليوم الثامن وتكون ثمانى مرات قدر اليوم الأول، بينما قالت مدرسة شماى لا بل تبدأ الإضاءة بالطاقة القصوى وتتناقص مع الأيام الثمانية إلى ثمن ماكانت عليه في اليوم الأول. وبدأت الأنوار في الهيكل ثم صارت في كل البيوت، وكان عدد المصابيح على عدد سكان البيت، بل تضاء كل غرف البيت. ويوضع الضوء عند مدخل البيت، وعند كل حجرة على اليسار، أما المازوزة فتوضع على اليمين. وتقال كلمات بركة مع إضاءة هذه الأنوار. ويقضون الأيام الثمانية في إبتهاج. ويقضون اليوم الأول في إحتفال بذكرى يهوديت.

أليس مكتوب في ناموسكم: أنا قلت أنكم آلهة = قال السيد هذا لليهود عندما إعترضوا على قوله "أنا والآب واحد". وكانت كلمة الناموس أو التوراة تشمل خمسة أسفار موسى والأنبياء والهاجيوجرافا أي بقية كتب العهد القديم.

ومن أقوال الربيين "مبارك الله الرحيم الذي أعطى الناموس المثلث - توراة موسى والأنبياء والهاجيوجرافا - للشعب المثلث الكهنة واللاويين وعامة الشعب - بواسطة الثالث موسى المولود الثالث لأبويه في اليوم الثالث في الشهر الثالث".

"أنا قلت أنكم آلهة، وبنو العلى كلكم" = (مز82: 6) وهذه موجهة للقضاة كممثلين لله ووكلاء عن الله أعطاهم الله سلطة وفوضهم لتدبير أمور شعبه بحسب إرادته، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. وهذه العبارة لم يقلها عن الأنبياء، فالأنبياء كانوا ينقلون رسالة من الله فقط، أما القضاة فكان لهم سلطان بتفويض من الله لتنفيذ عمل الله. والمسيح أمام الشعب كان في كل عمله يعمل أعمال الله. وكان تساؤل المسيح لليهود - إذًا لماذا الغضب علىَّ. لقد قيل عن القضاة أنهم آلهة لأنهم يعملون عمل الله بتفويض منه، وأنا أمامكم أعمل عمل الله. فأنا مرسل لا لأنقل لكم كلاما من الله فقط بل لأعمل أعمال الله. ولقد رأيتم أعمالى، فأين الخطأ في كلامى أو في أعمالى.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-antonios-fekry/jesus-the-messiah/hanukkah.html