St-Takla.org  >   books  >   ebooks  >   arabic-for-copts
 
St-Takla.org  >   books  >   ebooks  >   arabic-for-copts

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب اللغة العربية والهوية المسيحية الأرثوذكسية القبطية

5- هل اللغة العربية هي شأن إسلامي أو عربي، غير مسيحي؟!

 

التمسك باللغة العربية ليست قضية أو شأن إسلامي، بل هي ضرورة حتمية للحفاظ علي الهوية المسيحية الأرثوذكسية القبطية في ظل حرب الثقافات الغريبة والغير مستقيمة علي هويتنا المقدسة والصِّراعات التي تعاني منها كنائسنا بالخارج:

1. ترجمة كل أو حتى اليسير من كنوز الكنيسة الأم يحتاج إلى جيش من المترجمين المتمرسين وهذا غير متوافر علي الإطلاق،

2. لا يمكن مشاهدة عِظة لمدة ساعة عن طريق قراءة الترجمة (subtitles) لأن هذا غير عملي ويُفْقِد المشاهد التركيز،

3. الترجمة دائمًا تكون ظالِمة للمحتوَى أو الأصل العربي، وفي أغلب الأحيان تفشل تمامًا في نقل المعنى والروح والرسالة.

St-Takla.org Image: Thinking young man, contemplation, thoughts - with a church dome and a cross behind him صورة في موقع الأنبا تكلا: شاب، رجل يفكر، التأمل، متأمل، الأفكار - مع قبة كنيسة وصليب خلفه

St-Takla.org Image: Thinking young man, contemplation, thoughts - with a church dome and a cross behind him.

صورة في موقع الأنبا تكلا: شاب، رجل يفكر، التأمل، متأمل، الأفكار - مع قبة كنيسة وصليب خلفه.

وعلى سبيل التوضيح: نرى أنه حتى ما بعد محاولات الترجمة للتراث القبطي، قد تكون هناك صعوبات.. فهناك قصة حول شخص مصري في الولايات المتحدة الأمريكية كان يريد قراءة كتابًا مهمًا لأحد الآباء المشهورين في مصر، وكان الكتاب مُتَرْجَم بالفعل للغة الإنجليزية، ولكنه أُصيب بإحباط بعد البدء في القراءة لكون الترجمة ليست بالمستوى المطلوب، مما أساء لرسالة الكاتِب، ولم توصِل فكرته بصورة جيدة. وحُرِم القارئ من تِلك المعرفة بسبب قيود اللغة التي لم يُصِرّ أهله على تعلُّمها. وهذه الحادِثة المؤسفة تَتَكَرَّر مع الكثير ممن أرادوا فهم العقيدة الأرثوذكسية المصرية، وفشلوا بسبب عدم معرفتهم باللغة العربية.

← ولتوضيح مدى خطورة الحِرمان من المصادر العربية التي تشرح العقيدة والفِكر اللاهوتي للكنسية القبطية، فإن هناك واقعة حقيقية حدثت في أحد بلاد المهجر، حيث أن بعض الخدام وغيرهم من القائمين علي تعليم الإيمان والعقيدة داخل الكنيسة اضطرُّوا إلي اللجوء إلى كتب عن المسيحية باللغة الإنجليزية والتي أصدرتها الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية، ظَنًّا منهم أنها الأقرب إلى العقيدة الأرثوذكسية المصرية! و لكن للأسف، انتهى البحث في هذه الكتب الغريبة عن كنيستنا بتشتت ذِهنهم عن العقيدة المستقيمة، ولم يقدروا أن يُمَيِّزوا الأخطاء في هذه الكتب (التي يعتمد بعض الحديث منها على فكرة الحركات الآبائية المُحْدِثة Neo-Patristic Movements) بسبب عدم قدرتهم علي القراءة باللغة العربية، وبالتالي لم يستطيعوا أن يُقارِنوا بين ما هو مكتوب في هذه الكتب وبين كتب العقيدة واللاهوت التي تصدرها كنيستنا القبطية! والنتيجة الطبيعية لهذا الخطر الحقيقي هو نَشْر تعاليم خاطئة بين الشعب، لأن معلمي العقيدة لهذا الشعب لا يقرأون اللغة العربية، وبالتالي فقد حُرِمُوا من فَهْم العقيدة الأرثوذكسية من كتب الكنيسة القبطية، خاصة و أن أعظم الكتب عن العقيدة متوافرة باللغة العربية فقط، وإن وُجِدَ منها أي ترجمة، فهي ترجمة ضعيفة و غير مُجدِيَة! لذلك فإن التحدث والاستماع باللغة العربية غير كافي، وينبغي أيضاً قراءة اللغة العربية الفُصْحَى، حتى لا نَظْلِم وَنَحْرِم أولادنا من كافة المصادر الرائعة لكنيستنا عن الأيمان والتعليم المسيحي السليم.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/ebooks/arabic-for-copts/islamic.html