St-Takla.org  >   books  >   anba-raphael  >   christ-in-genesis
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب المسيح في سفر التكوين - الأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة

27- خاتمة

 

ربى يسوع..

*** الآن أرى أنه بدون نورك البهي لن أستطيع أن أفهم أسفار العهد القديم.. الآن أدرك معنى "حينَئذٍ فتحَ ذِهنَهُمْ ليَفهَموا الكُتُبَ" (لو24: 45).

*** الآن أعيش مع تلميذي عمواس حينما وبختهما قائلًا: "أيُّها الغَبيّانِ والبَطيئا القُلوبِ في الإيمانِ بجميعِ ما تكلَّمَ بهِ الأنبياءُ! أما كانَ يَنبَغي أنَّ المَسيحَ يتألَّمُ بهذا ويَدخُلُ إلَى مَجدِهِ؟". ثُمَّ ابتَدأَ مِنْ موسَى ومِنْ جميعِ الأنبياءِ يُفَسّرُ لهُما الأُمورَ المُختَصَّةَ بهِ في جميعِ الكُتُبِ" (لو24: 25-27).

الآن أهتف أيضًا معهما: "ألَمْ يَكُنْ قَلبُنا مُلتهِبًا فينا إذ كانَ يُكلّمُنا في الطريقِ ويوضِحُ لنا الكُتُبَ؟" (لو24: 32).

 

St-Takla.org Image: Christ in the Book of Genesis - book cover (with back cover) - Clerical Studies Series: 18, by Bishop Raphael صورة في موقع الأنبا تكلا: غلاف كتاب المسيح في سفر التكوين (مع الغلاف الخلفي) - سلسلة دراسات كنسية: 18 - بقلم الأنبا رافائيل الأسقف العام

St-Takla.org Image: Christ in the Book of Genesis - book cover (with back cover) - Clerical Studies Series: 18, by Bishop Raphael

صورة في موقع الأنبا تكلا: غلاف كتاب المسيح في سفر التكوين (مع الغلاف الخلفي) - سلسلة دراسات كنسية: 18 - بقلم الأنبا رافائيل الأسقف العام

*** الآن فقط أفهم..

* أفهم بك معنى الخلق والسقوط والوعد والفداء..

* أفهم معنى الراحة في اليوم السابع والقيامة في اليوم الثامن..

* أفهم لماذا نفخت في آدم نسمة حياة كعربون لنفخة الروح القدس يوم قيامتك حينما نفخته في كنيستك..

* أفهم معنى صورة الله ومثاله التي قيلت عن آدم والبشرية..

* أفهم معنى آدم وحواء على ضوء المسيح والكنيسة..

* أفهم معنى العقوبات التي عوقب بها آدم وقد حملتها أنت يوم الصليب والجلجثة وفي جثسيماني.

* أفهم معنى الأقمصة من الجلد التي سترت بها عري آدم وحواء..

* أفهم معنى شجرة الحياة التي جسدك الإلهي ودمك الكريم المبارك..

* أفهم معنى قايين وهابيل الاسمان والقصة والقتل..

* أفهم لماذا سمحت بقتل هابيل وإصعاد أخنوخ حيًّا إلى السماء..

* أفهم أيضًا لماذا سمحت أن تبدأ عهدًا جديدًا مع البشرية من نوح كرمز لك آنت آدم الجديد الثاني..

* أفهم بابل والعنصرة وقصة بلبلة الألسنة ثم موهبة التكلّم بألسنة..

* أفهم معنى خيمة إبراهيم ومذبحه وبئره وحربه مع الملوك المعتدين على ابن آخيه.. وأفهم لقاءه مع "مَلكي صادِق" وذبيحة الخبز والخمر..

St-Takla.org Image: Eliezer of Damascus, Abraham’s servant prayed, ‘Lord God, make me successful today. May it be that when I say to a young woman, “Please let down your jar that I may have a drink,” and she says, “Drink, and I’ll water your camels too”– let her be the one you have chosen for your servant Isaac.’ (Genesis 24: 12-14) - "A wife for Isaac" images set (Genesis 24:1-66): image (8) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: أليعازر الدمشقي: "وقال: «أيها الرب إله سيدي إبراهيم، يسر لي اليوم واصنع لطفا إلى سيدي إبراهيم. ها أنا واقف على عين الماء، وبنات أهل المدينة خارجات ليستقين ماء. فليكن أن الفتاة التي أقول لها: أميلي جرتك لأشرب، فتقول: اشرب وأنا أسقي جمالك أيضا، هي التي عينتها لعبدك إسحاق. وبها أعلم أنك صنعت لطفا إلى سيدي»" (التكوين 24: 12-14) - مجموعة "اختيار زوجة لإسحاق (إسحق)" (التكوين 24: 1-66) - صورة (8) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Eliezer of Damascus, Abraham’s servant prayed, ‘Lord God, make me successful today. May it be that when I say to a young woman, “Please let down your jar that I may have a drink,” and she says, “Drink, and I’ll water your camels too”– let her be the one you have chosen for your servant Isaac.’ (Genesis 24: 12-14) - "A wife for Isaac" images set (Genesis 24:1-66): image (8) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: أليعازر الدمشقي: "وقال: «أيها الرب إله سيدي إبراهيم، يسر لي اليوم واصنع لطفا إلى سيدي إبراهيم. ها أنا واقف على عين الماء، وبنات أهل المدينة خارجات ليستقين ماء. فليكن أن الفتاة التي أقول لها: أميلي جرتك لأشرب، فتقول: اشرب وأنا أسقي جمالك أيضا، هي التي عينتها لعبدك إسحاق. وبها أعلم أنك صنعت لطفا إلى سيدي»" (التكوين 24: 12-14) - مجموعة "اختيار زوجة لإسحاق (إسحق)" (التكوين 24: 1-66) - صورة (8) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

* أفهم قصة ظهورك لإبراهيم مع ملاكين لتأكل على مائدته عربون الإفخارستيا..

* أفهم لماذا سمحت لإبراهيم بالزواج من هاجر، بالإضافة إلى سارة كمثال اقترانك بكنيسة الأمم مع اليهود في كنيسة واحدة جامعة..

* أفهم لماذا الختان للأطفال، ولماذا سفك الدم كمثال لمعمودية الأطفال والكبار مبنية على دم الصليب..

* أفهم لماذا طلبت من إبراهيم أن يقدم ابنه الوحيد الحبيب محرقة على الجبل..

* أفهم لماذا أرسل إبراهيم أليعازَر الدّمَشقيّ ليخطب زوجة لإسحاق ابنه..

* أفهم لماذا كان ليعقوب اثني عشر ولدًا فقط، ولماذا أخذ يعقوب البكورية من عيسو أخيه البكر..

* أفهم كلمات البركة التي فاه بها أبونا إسحاق لأبينا يعقوب كرمز للبركات التي يجلبها المسيح للبشرية من الله أبيه باسم آدم..

* أفهم قصة سلّم يعقوب وصراعه معك حتى الفجر..

* أفهم قصة زواج يعقوب من أختين ليئة وراحيل..

* أفهم بالحري المعاناة التي منى بها يوسف الصديق من أخوته بلا سبب سوى أنه بار.. وقصة القميص الملون، والبيع بعشرين من الفضة، والخدمة في بيت فوطيفار، والإلقاء في السجن بلا ذنب، ثم الصعود إلى العرش في مجد..

* أفهم بوعي قلب مستنير بنور المسيح معنى البركات التي أعطاها يعقوب لأبنائه قبل وفاته، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى.. تلك البركات التي لم تتحقق إطلاقًا بطول التاريخ إلاَّ في ربنا يسوع المسيح، فلم يمتلك إبراهيم ولا إسحاق ولا يعقوب وطأة قدم في الأرض الموعودة.. ولم يكن يعقوب سيدًا لأخيه يومًا، ولم تمتلئ مخازنه بالحنطة والخمر.

حقًا.. لا يمكن لإنسان أن يفهم معاني الكتاب المقدس إلاَّ بنور ربنا يسوع المسيح، لأنه قال عن نفسه: "أنا هو نورُ العالَمِ. مَنْ يتبَعني فلا يَمشي في الظُّلمَةِ بل يكونُ لهُ نورُ الحياةِ" (يو8: 12).

ونحن قد عَلِّمنا وآمنَّا أنه هو ابن الله الأزلي الذي شهد عن نفسه قائلًا: "الحَقَّ الحَقَّ أقولُ لكُمْ: قَبلَ أنْ يكونَ إبراهيمُ أنا كائنٌ" (يو8: 58).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أخيرًا..

أُسلِّم كتابي هذا بين يدي الله الحنون، مُصليًا أن يجعله سبب بركة للقارئ المحبوب.. بشفاعة أمنا الحنون العذراء الطاهرة القديسة مريم، ومار مرقس الكاروز الطاهر والشهيد.. وبصلوات أبي الذي يُشجعني بأبوته الغالية قداسة البابا شنوده الثالث وشريكه في الخدمة الرسولية أبي المحبوب نيافة الأنبا موسى.. الرب يحفظ لنا حياتهما.. آمين.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-raphael/christ-in-genesis/epilogue.html