St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   songs
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   songs

شرح الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

تفسير سفر نشيد الأنشاد - المقدمة

 

* تأملات في كتاب:
تفسير سفر نشيد الأنشاد: مقدمة سفر نشيد الأنشاد | نشيد الأنشاد 1 | نشيد الأنشاد 2 | نشيد الأنشاد 3 | نشيد الأنشاد 4 | نشيد الأنشاد 5 | نشيد الأنشاد 6 | نشيد الأنشاد 7 | نشيد الأنشاد 8 | ملخص عام

نص سفر نشيد الأناشيد: نشيد الأناشيد 1 | نشيد الأناشيد 2 | نشيد الأناشيد 3 | نشيد الأناشيد 4 | نشيد الأناشيد 5 | نشيد الأناشيد 6 | نشيد الأناشيد 7 | نشيد الأناشيد 8 | نشيد الأناشيد كامل

أولا: كاتبه

ثانيًا: تسميته

ثالثًا: زمن كتابته

رابعًا: مكان كتابته

خامسًا: أغراضه

سادسًا: رموزه

سابعًا: سماته

ثامنًا: أقسامه

 

أولا: كاتبه:

سليمان الملك ابن داود، الملقب بالجامعة، لحكمته العظيمة التي فاقت من قبله ومن بعده. وقد كتب أمثالًا وأناشيد كثيرة (1 مل 4: 32).

وقد كتب سليمان مجموعة من أسفار الكتاب المقدس هي: الأمثال والجامعة ونشيد الأنشاد، ومن الأسفار القانونية الثانية سفر الحكمة، بالإضافة إلى مزمورين من سفر المزامير هما (مز 72، مز 127).

مر سليمان بفترات مختلفة في حياته، ففى الفترة الأولى كان يخاف الله، ويتمسك بوصاياه، وطلب الحكمة منه، فأعطاه الله حكمة أكثر ممن قبله ومن بعده، وأعطاه أيضا غنى أكثر من كل ملوك عصره.

ثم انشغل بشهوة النساء، فتزوج ألفا من الزوجات. واستطاعت الزوجات الوثنيات أن يجعلن قلبه يميل إلى الأوثان، فصنع منها الكثير، وأقامها في أورشليم وما حولها، ولكنه عاد بالتوبة إلى الله في نهاية حياته، وكتب سفر الجامعة دليلا على توبته.

يعتبر سفر نشيد الأنشاد هو أعظم ما كتبه سليمان، ويتكلم عن محبته لله في شكل حوار بين العريس وعروسه، ولذا دعاه الله "يديديا" أي المحبوب (2 صم 12: 25).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Title - The Song of songs, book by the illustrator Owen Jones, 1849. صورة في موقع الأنبا تكلا: العنوان - كتاب سفر نشيد الأنشاد، خطوط الفنان أوين جونز، 1849 م.

St-Takla.org Image: Title - The Song of songs, book by the illustrator Owen Jones, 1849.

صورة في موقع الأنبا تكلا: العنوان - كتاب سفر نشيد الأنشاد، خطوط الفنان أوين جونز، 1849 م.

ثانيًا: تسميته:

يسمى السفر نشيد الأنشاد، أي أفضل ما أنشده أولاد الله، وقد يسمى نشيد الأناشيد، ويسمى أحيانا أغنية الأغنيات، كما في الترجمة الإنجليزية.

كتبه سليمان بالشعر، فهو من الأسفار الشعرية، وهي سفر أيوب والمزامير والأمثال والجامعة ومراثى أرميا.

كتب سليمان هذا السفر بطريقة رمزية، لذا يفهمه الروحانيون، ويصعب على الجسدانيين والمنغمسين في شهوات العالم أن يفهموه، لأنهم قد دنسوا أفكارهم بالشر، فلا يستطيعون أن يرتقوا إلى سمو العلاقة بين النفس البشرية والله، ولذا يسمى هذا السفر سفر البالغين، أما المبتدئون فيحتاجون إلى مرشد وإلى كتب تفسير، لتفسير معانى هذا السفر، مثل هذا الكتاب ويسمى بعض الآباء هذا السفر قدس أقداس الكتاب المقدس، أي أعلى الأسفار في معانى الحب الإلهي.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ثالثًا: زمن كتابته:

بعد أن أتم سليمان بناء الهيكل، وارتفعت روحه إلى سمو الحب الإلهي برؤية الله في هيكله، كتب هذا السفر العظيم.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

رابعًا: مكان كتابته:

في أورشليم، حيث كان يملك سليمان على بني إسرائيل .

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

خامسًا: أغراضه:

  1. محبة الله لأولاده المؤمنين به، أي محبة العريس لعروسه، ومدحها، وتشجيعها، وسعيه نحوها. وهذا يعنى أيضا محبته للكنيسة كلها.

  2. محبة النفس البشرية لعريسها، وانشغالها به عن كل ماديات العالم.

  3. محبة المؤمن لإخوته المؤمنين ومحبته للأمم الذين سينضمون إلى الكنيسة.

  4. الجهاد الروحي في سعى العروس نحو عريسها، وتعبها، وجهادها بعد استيقاظها من نومها، وتوبتها.

  5. الأبدية فيتكلم السفر عن أفراح الملكوت.

  6. البتولية يرى كثير من الآباء أن اتحاد النفس البشرية بالمسيح عريسها، إشارة واضحة للبتولية، ورغم تقديس الزواج لا يمنع هذا عن سمو البتولية.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

سادسًا: رموزه:

أ- السفر كله رمزى يشير إلى معانى روحية كثيرة ولا يمكن تفسيره إلا رمزيًا، أي لا يمكن تفسيره حرفيا. وإليك يا أخى بعض أوصاف للعروس التي تؤكد ضرورة تفسيره رمزيا مثل:

1- لا يمكن أن تقبل عروس أن يشترك معها في حبها للعريس باقي الفتيات، بل تتضايق منهن، وترفض ذلك بشدة. ولكن العروس في سفر النشيد تقول "لذلك أحبتك العذارى. إجذبنى وراءك فنجرى" (نش 1: 3، 4). لأن العذارى ترمز للنفوس التي أحبت المسيح، ولم تتعلق بالعالم، ومعهن عروس النشيد.

2- لا يصح أبدًا أن يمتدح عريس عروسه، ويقول لها إن عنقك كبرج داود المبنى للأسلحة "(نش 4: 4) لأن أى عريس جسدي يصف عروسه بالرقة والنعومة، وليس بالعنف والأسلحة، وعنق أيه فتاة لا يمكن أن يقال عنه أنه برج. ولكن هذا الوصف يرمز إلى الكنيسة المرتفعة بفكرها نحو السماء، وهي محصنة بالمسيح، ولها أسلحة روحية تخيف الشياطين.

3- لا يمكن أن يمتدح عريس عروسه بقوله لها "أنت مرهبة كجيش بألوية" (نش 6: 4)؛ لأن أي عريس يمتدح عروسه باللطف، والنعومة، ليس بأنها مخيفة مثل الجيش ذى العدد الضخم من الجنود. ولكن المقصود هنا أن العروس ترمز للكنيسة القوية، المخيفة للشياطين، وأن لها أبناء كثيرين مثل الجيش الذي يشمل فرقًا كثيرة وأعدادًا ضخمة.

4- أيضا لا يمكن أن يصف العريس عروسه بأن أنفها "كبرج لبنان" (نش 7: 4)، لأن العريس الجسدانى يصف عروسه بأن أنفها صغير ورقيق، أما هنا فيقصد أن تكون الكنيسة قوية، مثل برج لبنان، فتستطيع أن تواجه دمشق التي تحاربها. والمقصود بأنف الكنيسة هنا قوتها ومواجهتها، وشجاعتها لأعدائها الشياطين.

 

ب - الشخصيات : تُذكر شخصيات كثيرة في هذا السفر لها معانٍ رمزية، من أهمها:

+ العريس: المسيح، أو سليمان الذي يرمز للمسيح.

+ العروس: النفس البشرية، أو الكنيسة، أو العذراء مريم. وقد دعاها سليمان شولميث ومعناها السلامة، وترمز أيضا لإحدى الشخصيات السابق ذكرها.

+ العذارى: النفوس التي أحبت المسيح واكتفت به، فلم تنشغل بماديات العالم.

+ بنات أورشليم: الأمة اليهودية.

+ أصحاب العريس : الملائكة والقديسون.

+ الحرس الطائف في المدينة: الكهنة والخدام.

+ الأخت الصغيرة: الأمم، أي غير المؤمنين.

 

حـ- أسرار الكنيسة:

توجد إشارات واضحة كثيرة ترمز لأسرار الكنيسة، وهي:

  1. المعمودية: ويرمز لها بالحجال (نش 1: 4) حيث تبدأ النفس في علاقتها بالعريس تتحد به في الحجرة الخاصة، أي المعمودية.

  2. الميرون: وهو الختم الإلهي على قلب النفس البشرية (نش 8: 6).

  3. الإفخارسيتا: وهي وليمة العريس.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

سابعًا: سماته:

1- نظرة اليهود:

يرى اليهود عظمة هذا السفر، وتميزه بين كل أسفار الكتاب المقدس، ولذا فهم يقرأونه في اليوم الثامن من عيد الفصح، إذ يرون أنه أنشودة الحب المقدمة لله الذي أنقذ شعبه من عبودية مصر بذبح الخروف، الذي يرمز للمسيا المنتظر.

واليوم الثامن يرمز للأبدية، ونشيد الأنشاد يرمز لتسبحة المؤمنين في السماء.

ويرون أن العروس ترمز لشعب الله، والعريس هو الله الذي أخرج شعبه بذراع قوية من مصر ومعجزات عظيمة، وهو إشارة للمسيا المنتظر، الذي يتحد بشعبه، ومازالوا ينتظرونه حتى الآن.

كان اليهود يمنعون قراءة هذا السفر لمن هم أقل من 30 سنة، لأنه سفر البالغين كما ذكرنا.

 

2- علاقة أسفار سليمان بالهيكل:

تمتع سليمان ببناء هيكل الله بأقسامه المختلفة، فكُتبت أسفاره التي وضعت في الكتاب المقدس، متمشية مع أقسام الهيكل، كما يلى:

أ- سفر الأمثال يقابل الرواق الخارجي في هيكل سليمان .

ب- سفر الحكمة يقابل الدار الداخلية في الهيكل.

جـ- سفر الجامعة يقابل القدس في الهيكل.

د- سفر نشيد الأنشاد يقابل قدس الأقداس.

 

3- حوار:

هذا السفر مكتوب بشكل حوار بين العريس وهو المسيح، الذي يسعى نحو عروسه الكنيسة بكل حب واهتمام، ويصف جمالها، ويوضح جماله لها، ويحتملها في ضعفاتها، ويشجعها عندما تقبل إليه بحب، يتحد بها، ويشبعها من حبه.

 

4- الزنى:

من هذا السفر نشعر بعظمة الحب بين العروس وعريسها، ولذا فعندما تتركه، وترتبط بالعالم وشهواته يعتبر هذا زنى روحي، ومن هنا جاء هذا التعبير في الكتاب المقدس.

 

5- الأسلوب البشرى:

لكيما يقرب الله إلينا معنى الحب السامى العظيم بينه وبين النفس البشرية عبر عن هذه العلاقة بالكلمات المتداولة في الزواج بين الرجل والمرأة، كما استخدم من قبل أساليب بشرية في الكتاب المقدس، مثل يد الله وعين الله وأصبع الله وغضبه وعرشه.

 

6- العلاقة بسفر الجامعة:

توجد علاقة قوية بين سفري نشيد الأنشاد والجامعة، نلخصها فيما يلى:

1- سمو النشيد:

يحدثنا سفر الجامعة عن بطلان العالم وكل ما فيه، بل يقول سليمان بوضوح أنه "باطل الأباطيل والكل باطل". ولكن عندما تلامس سليمان مع محبة الله العظيمة ارتفع إلى السماء وكتب نشيد الأنشاد، الذي يعبر عن الحب الإلهي بأسمى المعانى.

2- الشبع:

يوضح سفر الجامعة أن الشبع ليس بكثرة المعرفة. أما سفر نشيد الأنشاد فيعلن بوضوح أن الشبع هو بالحب الإلهي، فلا تعود النفس البشرية تحتاج إلى شيء.

3- السماء:

إن كان سفر الجامعة يتحدث عما هو تحت الشمس، أي ما يجرى على الأرض، فسفر نشيد الأنشاد يتحدث عن السماء، حيث تدخل النفس إلى أحضان الله، وتتذوق أمورا جديدة تعلو فوق المفاهيم الأرضية.

 

7- السبعة أناشيد:

يرى العلامة اوريجانوس أن سفر نشيد الأنشاد هو قمة ونهاية كل الأناشيد التي تحتاجها النفس البشرية، فهي تمر بسبعة أناشيد طوال حياتها وهي:

أ- المعمودية: عندما تعبر النفس البحر الأحمر مع شعب الله، ثم تخرج إلى البرية متحررة من العبودية، فتنشد مع شعب الله نشيد الفرح (خر 15). ولذا فالكنيسة تنشد هذا النشيد كل يوم في بداية تسبحتها وهو الهوس الأول.

ب- الماء الحى: بعد المعمودية تقبل النفس ينابيع المياه الحية من الله، وهو عمل الروح القدس فيها، الذي تناله من الرؤساء ، وهم الأساقفة والكهنة في سر الميرون (عد 21: 16-18).

جـ- رعاية الله: بعد أن أدركت النفس رعاية الله لها في برية سيناء، ووصلت إلى نهر الأردن قبل أن تدخل أرض الميعاد تنشد مع موسى النبي نشيد شكر لله (تث 32).

د- الجهاد الروحي: عندما تسير النفس في حياتها تقابل حروبا من إبليس، وتطلب الله الذي يسندها في جهادها الروحي، فترنم مع دبورة (قض 5).

هـ- النصرة: تنشد النفس هذا النشيد عندما تهرب من حيل إبليس وتنتصر عليه، كما هرب داود من يد شاول وخلصه الله من يده، فترنم بثقة وفرح (2 صم22).

و - الإستعداد للملكوت: وفى جهاد النفس على الأرض ترى مع الأنبياء حلاوة الملكوت، وتشتاق إليه، فترنم معهم هذا النشيد (اش 5: 1-7)

ز- الأبدية السعيدة: إذ تصل النفس إلى حجال الله، وتقف أمامه في الملكوت ترنم بفرح أعظم الأناشيد، وهو سفر نشيد الأنشاد.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ثامنًا: أقسامه:

سفر النشيد -كما ذكرنا- هو حوار متبادل بين العريس وعروسه، تتداخل فيه المعانى معبرة عن سمو الاتحاد والحب بين المسيح والنفس البشرية، ولكن يمكن تقسيمه إلى:

  1. احتياج العروس لعريسها (نش 1، 2).

  2. لقاء العروسين (نش 3).

  3. صفات العروسين (نش 4، 5).

  4. العروس العاملة المثمرة (نش 6).

  5. أشواق ومحبة العروسين (نش 7، 8).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات نشيد: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8

 


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/songs/introduction.html