St-Takla.org  >   articles  >   fr-ibrahim-anba-bola  >   apostles-fast
 

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقال الراهب القمص إبراهيم الأنبا بولا - تأملات صوم الرسل 2018

2- روح الحق

 

صعد إلي أعلي السموات، وأرسل لنا الباراكليت. روح الحق المعزي. آمين. الليلويا.

لحن عميق مشبع يتزين به صوم الرسل، ويقال في أقدس وقت، أثناء التناول من الأسرار المقدسة.

روح الحق: " أما متي جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم إلي جميع الحق" (يو 16: 13).

ما هو روح الحق؟ هو الروح القدس. روح المسيح. لأنه قدم لنا نفسه، وقال:

" أنا هو الحق" (يو 14: 6).

هو الحق: كان المن النازل من السماء رمزًا، وجاء الحق وأعلن عن نفسه، وقال:" أنا هو المن النازل من السماء" (يو 6: 51) وهكذا كل رموز العهد القديم جاء الحق وأعلن لنا حقيقة كل شيء...

هو الحق: لأنه وعد وقال:" نسل المرأه يسحق رأس الحيه" (تك 3:15)، وأنتظر الأباء والأنبياء، وصدق وأثبت لنا محبته وبذل ذاته، وجاء الحق وقال: "أنا قد حفظت وصايا الآب كل ما قيل عني سوف أتممه لأن وعدي صادق، فثقوا أنا بالحقيقه حق، وكل كلامي وأفعالي حق، وكل وعودي للأمناء حق. أنا الحقيقه الثابته والثقه الحقيقيه".

St-Takla.org Image: The 70 Apostles, the Seventy Disciples, Greek icon صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة يونانية تصور الرسل السبعون - السبعين رسولا، رسول

St-Takla.org Image: The 70 Apostles, the Seventy Disciples, Greek icon.

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة يونانية تصور الرسل السبعون - السبعين رسولا، رسول.

من أين يأتي؟ " متي جاء المعزي الذي سأرسله أنا إليكم من الآب، روح الحق الذي من عند الآب ينبثق،فهو يشهد لي" (يو 15: 26) واضح هنا أنه هو يرسل روحه من الآب والروح ينبثق (= يشرق.. ينفجر) من الآب ما يرسله الآب يرسله الإبن: مرسل من الآب لأنه دبر لنا الخلاص والتقديس، ومرسل من الإبن لأنه دفع دمه ثمن التبرير.

قال رب المجد: " روح أبيكم يتكلم فيكم" (مت0 1: 20) وفهم بولس ما سبق وقال: "أرسل الله روح ابنه إلي قلوبكم صارخًا يا أبا الآب" (غل 4: 6).

 لماذا قال "متي جاء.. يرشدكم "؟ (يو 16: 13) لأن الوقت انتهي وقد قال في (يو 16: 12) "أن لي أمورًا كثيرة أيضًا لأقول لكم "لقد قال الكثير ولكن عنده كلام أكثر بكثير جدًا جدًا، وهو يرشدكم لأنه ينمو بكم. هو يرشدكم لأنه ينمو بكم. هو يرشدكم لأنه سوف يرشد أجيالًا كثيرًا في آلاف السنين..

 

لقد تحدث مع جموع كثيره بقدر ما يفهموا، وتحدث مع تلاميذه بقدر ما يحتملوا، وتحدث مع أفرادٍ كلٍ على حدي بقدر ما استناروا وسوف يتحدث مع أفراد بعيده عن المعرفه ويجذبهم لحبه.. سوف يلاحقهم وينمو بهم ويفتح لهم الينبوع، ويكشف لهم عن كنزه بعمق ويُعمق!!

 

كيف نقتنيه لكي يرشدنا إلي الحق؟ بالروح القدس في المعمودية.. ننمو به بإتحادنا بالأفخارستيا.. ننمو ونستنير به بأقوال الكتاب المقدس ننمو ونرتفع به بالوصيه المعاشه إن أحببنا وصاياه.. ننمو وندخل به للعمق بالمحبة المسكوبه فينا والتي نسكبها نحن على الأخرين.. ننمو ونقتنيه بتجديد بالسمو في حياة الطهاره والنقاء.. حتى ولو ذبل الجسد فالروح ينمو بنا ويكشف ويضئ.. يشبع ويعزي.. ينعم بالسرور والفرح.. وندخل إلي معرفته الفائقه في لجة محبته وتحننه..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

متي جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم إلي جميع الحق. ما هو جميع الحق؟

جميع الحق هو: جميع ما في فكر المسيح أو المعرفة الكاملة عن المسيح أو ما يخططه لنا المسيح، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى.

 

ومن بين هذه الحقائق:

حقيقة الذات الإنسانية - حقيقة غربتنا في الدنيا - حقيقة المعرفة الإلهية - حقيقة الحياة السمائية

 

*حقيقة الذات الإنسانية: ما هو الإنسان إلا تراب.. خيال.. ومع هذا هو صورة الله.. نفخه منه.. هيكل للروح نقتني روح الحق وينمو بنا، حتى ينزع عنا الذات والكبرياء، ونفهم أننا لا نساوي شيء وفي نفس الوقت لنا قيمتنا عنده.. أنا سوداء وجميله (نش 1: 5) هذه حقيقة، ولكن يتعب معنا روح الحق حتى نقتنيها بحق.

 

*حقيقة غربتنا في الدنيا: كلنا نعرف أننا ساكنين في خيام (الجسد الترابي لابد أن ينحل) وأننا غرباء في هذا العالم مثل أبائنا (1أخ29: 15) ونصلي في القداس ونقول "أولئك يا رب الذين أخذت نفوسهم نيحهم ونحن أيضًا الغرباء.. احفظنا لكي لا ننسي السابقون ونحن اللاحقون؟! هذه أيضًا حقيقه يتعب روح الحق معنا حتى نعي حقيقتها ونعيش في تسامح ومحبه.. لنجهز حقيبة السفر..

 

*حقيقة المعرفة الإلهية: من هو الآب والإبن والروح القدس. عندما أعلن بعض المعرفه لليهود أخذوا حجاره ليرجموه وعندما أعلن ذاته لتلاميذه ذهبوا بعيدًا عنه وتركوه وعندما عرف رؤساء الكهنه أنه مساوٍ للآب دبروا خطه ليصلبوه وإستهزأوا به قائلًا:" إن كنت ابن الله فإنزل عن الصليب" (مت 27: 40) هذه أيضًا حقيقه عرفها أقرب الناس لتجسده ولم يؤمنوا فكم وكم أجيال بعيده عنه..!! فما زال روح الحق يثبت ويرشد وينير!!

 

*حقيقة الحياة السمائية: مازال حتى الآن روح الحق يكشف عن ما لم تره عين، وما لم تسمع به أذن، وما لا يخطر على قلب بشر.. بإعلانات ورؤي وأحلام فدانيال النبي أثبت لنا أن الملاك ميخائيل هو رئيسنا (دا 10: 21) وهو المحارب عنا (دا12: 1) والملاك غبريال جاءه برسائل وتفسيرات كثيره (دا9: 21) وأيضًا من الناس الأحياء أثبتوا لنا علاقتهم بالقديسين السمائيين. حقيقه عاشها أبائنا وحتي الآن روح الحق يعمل ويرشد لينير عيون مقفله وقلوب قاسيه وعقول مظلمه.

 

كل إنسان له سر خاص وإعلان مفرح وحقيقه معلنه بروح الحق.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/articles/fr-ibrahim-anba-bola/apostles-fast/truth.html