St-Takla.org  >   articles  >   fr-ibrahim-anba-bola  >   apostles-fast
 

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقال الراهب القمص إبراهيم الأنبا بولا - تأملات صوم الرسل 2018

1- أفراح وضيقات

 

بعد أن تكلمنا في الخمسين المقدسة عن أفراح وإنتصارات وهبات كثيره بقيامه المسيح لا ننسي:

صورة الحياة المقدسة: التي يجب أن نحياها وهي.. مزج الأفراح بالضيقات..

بالفرح: نمتلئ رجاءً، نتمتع برعايةً، نثق بعنايةً.

بالضيقات: نتزكي بإتضاعٍ، ننحني لباب ضيقٍ، نقدم توبةً نقيه.

 

لقد فرحت السماء بميلاد المسيح وأنفتحت لتنشد الملائكة.. "المجد لله في الأعالي وعلي الأرض السلام (لو2: 14) ومرت السنون، وعلي جبل الصعود جاء صوت من السماء أن يسوع.. الذي أرتفع.. سيأتي.. (أع 1: 11) وفي نفس الزمن بدأ الشيطان بحرب وخدع، وانتهى بأعظم انتصار شكلي ضد المسيح، إذ إستطاع أن يصدر الحكم بالصليب من أعظم محكمتين للعدل في العالم: محكمة السنهدريم ومحكمة روما.. وهيج شعبه وأولاده ليقولوا أصلبه! أصلبه!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

من هنا نتحدث بنعمة ربنا عن: فرح يسبب هيجان.. فرح يعقبه إمتحان.. ضيق يستر فرحان.

 

1 – فرح يسبب هيجانًا: ولما مضي (المجوس) وإذا ملاك الرب قد ظهر ليوسف في حلم قائلًا "قم خذ الصبي وأمه وأهرب إلي مصر... لأن هيرودس مزمع أن يطلب الصبي ليهلكه" (مت 2: 13) لقد فرح يوسف والعذراء بالرعاه والمجوس، وفرحت السماء والأرض بالمسيا، وهاج الملك والشيطان وذبحوا أطفال بيت لحم (مت2: 16) وهذا يذكرنا عندما فرح يوسف الصديق بالأحلام ومحبة أبوه.. هاج إخوته ورموه في بئر عميق (تك37:24).

 

St-Takla.org Image: A happy Coptic girl writing, with candle صورة في موقع الأنبا تكلا: فتاة قبطية فرحة تكتب، مع شمعة

St-Takla.org Image: A happy Coptic girl writing, with candle

صورة في موقع الأنبا تكلا: فتاة قبطية فرحة تكتب، مع شمعة

2 – فرح يعقبه إمتحانًا: لقد نجح يوسف والعذراء في إحتمال تعب ومخاطر السفر إلي أرض مصر بطاعه وحب كامل.. شيخ مسن يصل إلي 90 عامًا وصبيه صغيره يتحملان ما يقرب من أربعة سنوات من عدم إستقرار في المعيشه والإقامه لمسافات طويله بدون تذمر بل بفرح وتسليم لأمتحان عظيم.

وأيضًا ذلك يُذكرنا: بفرح يوسف عندما أصعدوه من البئر ونجاحه في الإمتحان في بيت فوطيفار إذ قال: " كيف أفعل هذا الشر العظيم وأخطئ إلي الرب" (تك39: 9).

وأيضًا بعد عماد المسيح في الأردن وإنفتاح السماء، وفرحته بإنه سيبدأ خدمته، دخل نيابة عنا في امتحان مع الشيطان "وأما يسوع فرجع من الأردن ممتلئًا من الروح القدس وحمله الروح إلي البريه أربعين يومًا مجربًا من إبليس" (لو 4: 1،2) وأيضًا بعد الفرحه بحلول الروح القدوس، ارتجت اليهوديه ودخل الرسل الإمتحان إذ في يوم واحد دخلوا السجن راجع (أع 2: 4، 4: 25، 5: 8).

 

3 – ضيق يستر فرحانًا: لقد عاش المسيح حياته على الأرض في ضيق حاملًا الصليب ولكنه كان فرحان بما سيفعله أفصحت العذراء عن هذا:"العالم كله يفرح للخلاص وأما أحشائي فتلتهب إلي النظر لصلبوتك"!!

لا ننسي بعد فرحة الطفل يسوع بالأنجازات والأعمال التي فعلها في رحلته لأرض مصر، رجع واستتر (اختفي) في ناصرة الجليل التي قيل عنها. أمن الناصره يخرج شيء صالح؟ (يو1:46).

وأيضًا يوسف الصديق دخل في ضيق كأن الرب يستر عليه من الذات والكبرياء، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. بعدما أحب اخوته الذين باعوه وهرب من الشر ونجح في امتحان الطهاره، ومكث في السجن فرحانًا؛ لأنه عاش سجينًا وسجانًا، إذ معه مفاتيح السجن ويدير المسجونين.. إلي مجيء قول الرب فأطلقه (مز 105: 19) وأيضًا راجع (أع 5) بعد فرحة بطرس ويوحنا بعمل الرب، وإلتفاف الجموع حولهم وإيمانهم بالمسيح، حتى غمالائيل معلم الناموس الذي شهد لهم وأقنع الرؤساء بعدم مقاومتهم.. ولكن سمح لهم الرب بضيق يستر عليهم إذ جلدوهم وأطلقوهم.. فذهبوا فرحين..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أخي: إن حياتنا تتلخص في قصه بولس الرسول: بعد أن تاب وظهر الرب له وفرح قلبه، هاج عليه أهله وأحبائه ودخل امتحانات كثيرة جدًا وترك له الرب شوكه في جسده (مرض) لكي يستر على فرحته، إذ قال له:" تكفيك نعمتي لأن قوتي في الضعف تكمل" (2كو12: 9).

هل فهمت؟!

 

بعد كل اعتراف وتناول، أو صلاه بتعزيه، أو خلوه مقدسه، يهيج الشيطان.

وندخل امتحانًا، ويستر علينا الرب بنعمه، لكي نستمر في الفرح معه...


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/articles/fr-ibrahim-anba-bola/apostles-fast/joy-and-sadness.html