St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   70-Al-Horoub-Al-Roheya
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الحروب الروحية لقداسة البابا شنودة الثالث

 136- التخلص من إعجابك بنفسك

 

من أخطر أنواع المديح التي تحارب الإنسان: مديح نفسه لنفسه. هوذا الكتاب يقول:

"لا تكن حكيمًا في عيني نفسك " (أم3: 7).

ويقول أكثر من هذا: "الرجل الغبي حكيم في عيني نفسه" (أم28: 11).

St-Takla.org         Rembrandt van Rijn 1606-1669, Harmensz, Netherlands - One of the artist's earliest prints belongs to a series of etchings in which he portrayed himself with a range of extreme facial expressions. Here he has depicted himself in an angry mood. He appears to have turned his head with sudden violence, giving the picture a sense of spontaneity. Rembrandt s face is partly shaded. His unkempt hair and swarthy fur coat accentuate the dark look on his face صورة: للفنان رامبران فان ريجين، لوحة لنفسه وهو غاضب - حفر قوالب - 1630

St-Takla.org Image: Rembrandt van Rijn 1606-1669, Harmensz, Netherlands - One of the artist's earliest prints belongs to a series of etchings in which he portrayed himself with a range of extreme facial expressions. Here he has depicted himself in an angry mood. He appears to have turned his head with sudden violence, giving the picture a sense of spontaneity. Rembrandt s face is partly shaded. His unkempt hair and swarthy fur coat accentuate the dark look on his face

صورة في موقع الأنبا تكلا: للفنان رامبران فان ريجين، لوحة لنفسه وهو غاضب - حفر قوالب - 1630

وكما أنه من الخطأ أن يكون الإنسان حكيمًا في عيني نفسه، كذلك خطأ أكبر أن "يكون بارًا في عيني نفسه" ( أي32: 1).

وكل هذه الكبرياء الداخلية لها أضرارها ولها خطايا كثيرة تتولد منها فإلي جوار الخيلاء والمجد الباطل هناك أضرار أخري:

إن كنت حيكمًا في عيني نفسك، ربما تحتقر حكمة الآخرين، وتكلمهم من فوق، بروح التعالي!

وبهذه الروح، لا تقبل نقدًا من أحد ولا نصحًا، وتجد نفسك وقد اصطدمت بكل من يخالفك في الرأي، وبدأت تهاجمه. وهكذا تفقد الموضوعية في الفكر، وتحول الخلاف فيه إلى أمور شخصية. وتري أن من يعارض فكرك قد عارض شخصك!

وإن كنت حكيمًا في عيني نفسك، سوف لا تطلب الحكمة التي من فوق ولا التي عند الآخرين!

ربما تصل إلى مرحلة من الاكتفاء بالذات وهكذا تفقد النمو.

حقًا ما أجمل قول سيدنا يسوع المسيح، وهو يحادث الآب قائلًا: "أحمدك أيها الآب. لأنك أخفيت هذه عن الحكماء والفهماء، وأعلنتها للأطفال" (مت11: 25).

إذن قف أمام الله كجاهل، حتى تأخذ من حكمته. (انظر المزيد عن مثل هذه الموضوعات هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). ولا تحتقر عقل أحد، لئلا ينزع الله منك الحكمة..

حاول باستمرار أن تستفيد من كل أحد. فالكتاب قد عملنا أن نأخذ درسًا حتى من النملة (أم1: 6) ومن زنابق الحقل (مت6: 38).

ومهما علوت في الحكمة والمعرفة، تذكر قول الكتاب..

"وعلى فهمك لا تعتمد" (أم3: 5).

أما البار في عيني نفسه، فإنه لم يعرف نفسه بعد، ولم يعرف أيًا ما هي مقاييس البر!

ومثل هذا الشخص، لكي يعالج نفسه، ويتخلص من هذا البر الذاتي وإعجابه بنفسه، ننصحه بالآتي: تذكر خطاياك.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/70-Al-Horoub-Al-Roheya/Spiritual-Warfares__136-Loving-Praise-Self-Admiration.html