St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   70-Al-Horoub-Al-Roheya
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الحروب الروحية لقداسة البابا شنودة الثالث

 135- المديح ليس دائمًا

 

فمن يمدحك الآن، قد لا يمدحك غدًا وقد يذمك بعد غد..! ليس الناس ثابتين في مديحهم، كما قد لا يكونون صادقين فيه..

وحتى إن كانوا صادقين، إنهم يمدحون مواقف معينة. وقد تتغير المواقف أو لا تثبت..

وهناك أشخاص قد يمدحون في وجهك، ويتكلمون عليك من وراء ظهرك وذمهم لك قد لا يصل إلى سمعك، بينما يسمعه آخرون.

كذلك أيضًا الذين يكرمونك لوضع معين أنت فيه، أو لوظيفة تشغلها أو مركز كبير..

ربما يكرمون المركز، وليس أنت. فإن زال هذا المركز، كأن تتركه أنت أو هو يتركك، حينئذ لا يكرمونك كما كانوا يكرمونك من قبل..!

وربما أشخاص يمدحونك كثيرًا، ويكرمونك بدرجة كبيرة. ومع ذلك فإنهم لا يثبتون على هذه الحال:

إنما نتيجة لدسائس الآخرين يتغيرون.

فقد يحسدك البعض على ما أنت فيه، أو قد يعاديك البعض لسبب ما فيشيع عنك هؤلاء وأولئك أمورًا تغير فكرة الناس عنك! وما أكثر ما يشيعه البعض ادعاء وكذبًا. وهكذا تجد إكرام الناس لك قد قيل. وتغير أسلوب معاملتهم لك!

وربما كما نلت من قبل مديحًا لا تستحقه، أصبحت تعاني من الناس ظلمًا لا تستحقه!!

إذن اهتم قبل كل شيء برضى الله عليك، وبأجرك السماوي. ولا تضع كل اهتمامك في ما يقدمه لك الناس من كرامة، قد تكون زائفة أو زائلة!


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/70-Al-Horoub-Al-Roheya/Spiritual-Warfares__135-Loving-Praise-Not-Always.html